«العميد».. نصيب الأسد في التعاقدات

قام النصر بتغيير 3 لاعبين أجانب، ليكون صاحب نصيب الأسد في التغييرات واللاعبون هم الفرنسي يوهان كاباي الذي تم التعاقد معه في فترة الانتقالات الصيفية الماضية كلاعب حرّ بعد نهاية عقده مع فريقه السابق كريستال بالاس، وسيتم استبداله باللاعب اللبناني جوان العمري العائد من تجربة إعارة من ساغان توسو الياباني، كما تخلى النصر عن البرازيلي صامويل روزا، الذي تم استبداله بمواطنه جونيور دوترا، بينما عوّض التشيلي روني فيرنانديز البرازيلي ماركينيوس غابرييل.

وبذلك سيتشكل الرباعي الأجنبي للنصر استعداداً للمرحلة الثانية من الموسم، من جوان العمري وجونيور دوترا وروني فيرنانديز والإسباني ألفارو نيغريدو اللاعب الوحيد الذي فرض نفسه في الدور الأول، في حين لم يقدم كاباي وروزا الإضافة المطلوبة، وظهر ماركينيوس الذي أصيب في نهاية الدور الأول بأداء متوسط، لكن ليس في مستوى طموحات النصر.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات