تعطيل دوري «الأولى» 40 يوماً .. بين الرفض والقبول

أثار قرار إيقاف دوري الدرجة الأولى لكرة القدم بنحو 40 يوماً، لظروف مشاركة منتخبنا الوطني في كأس آسيا «الإمارات 2019»، ردود فعل متباينة، وسط أندية دوري الدرجة الأولى، بعضها سلبي والآخر إيجابي، واستغرب البعض هذا الإيقاف، ووصفوه بأنه غير مبرر، خصوصاً أن مباريات منتخبنا الوطني في آسيا معروفة مسبقاً، وكان يجب مراعاة إقامة هذه المباريات، ومن ثم وضع توقيت للجولة السابعة من دوري الأولى، وباقي المباريات، كما تساءل البعض عن وجود لاعبين من أندية الدرجة الأولى يلعبون لـ «الأبيض » حتى يتم إيقاف المسابقة التي انطلقت 16 نوفمبر الماضي وتوقفت 29 ديسمبر واكد مسؤولو عدد من الاندية أن التوقف يؤثر في اللاعبين وأنه لم تتم مراعاة ظروف الأندية ، واكشار البعض إلى ان لعب المباريات الودية هو الحل للمحافظة على لياقة اللاعبين .

غير مبرر

وأبدى سعيد المزروعي، المدير التنفيذي لنادي مسافي، اعتراضه على فترة التوقف الطويلة، والتي تستمر نحو 40 يوماً، والتي تضر حتماً بالأندية أكثر مما تفيدها، واصفاً التوقف بغير المبرر، ومشيراً إلى أن لجنة المسابقات، أقدمت على هذه الخطوة لعيون المنتخب الوطني، المشارك حالياً في كأس أمم آسيا، والمقامة بالإمارات. وكما هو معروف، فإن كافة الأندية تقف خلف «الأبيض» في هذا العرس الآسيوي، والذي نتمنى له التوفيق في كافة المباريات، والتتويج باللقب الآسيوي الأول في تاريخه.

حلول أخرى

وتابع المزروعي : كان المفروض أن تقوم لجنة المسابقات، بإيجاد حلول أخرى، والتنسيق مع الأندية صاحبة الشأن، وذلك في ما يتعلق بمؤازرة منتخبنا، وخاصة أن موعد مباريات المنتخب معروف سلفاً، فكان يجب استمرارية الدوري، من خلال الروزنامة الموضوعة مسبقاً، مع تجنب إقامة المباريات في أيام مباريات منتخبنا الوطني، ولو لجأ اتحاد الكرة لهذه الفكرة، لتجنب توقف مسابقة الدوري، والتي تضر بالفرق أكثر ما تفيدهم، كما أشرت سابقاً.

قائمة

وألمح المزروعي إلى أن قائمة منتخبنا الوطني الحالية، لا يوجد فيها لاعب واحد من دوري الأولى "لكي يتم تعطيل الدوري بسببه، وفي اعتقادي أن كل هذه أسباب كان من المفترض مراعاتها من قبل المسابقات، قبيل الإقدام على خطوة تعطيل الدوري".

معسكرات

ونوه المزروعي بأن الأندية ذات الإمكانات الكبيرة، ربما تقيم معسكرات داخلية وخارجية، لكن الأخرى من ذوي الدخل المحدود، كنادي مسافي مثلاً، سيكتفي تدريبات داخلية ومباريات ودية، ملمحاً إلى أن الجهاز الفني بنادي مسافي، بقيادة المدرب المغربي إبراهيم بفود، طلب إقامة 6 مباريات ودية، تبدأ من اليوم أمام رديف اتحاد كلباء، ومن بعده سيتم تحديد هوية الفرق الأخرى التي سيتم التباري معها، قبيل استئناف مباريات دوري الدرجة الأولى في السابع من فبراير.

وأشار إلى أن مسافي الذي يحتل المركز الخامس حالياً برصيد 10 نقاط، يرغب لاعبوه في مواصلة ذات المستوى الذي كانوا عليه في المباراة الماضية، ضمن الجولة السادسة أمام العروبة الوصيف، والذي نجحنا في إلحاق الهزيمة الأولى به، وقال: أتمنى أن يحافظ لاعبو الفريق على المستوى نفسه، ويكونوا عند حسن ظن جماهيرهم في قادم المواجهات.

وعن مدى الرضاء عن الأجانب قال المزروعي: كل من الغيني سيمون والسنغالي يالي جون، يقدمان أداءً جيداً مع الفريق، ولن نستبق الأحداث في ما يتعلق بتبديلهما خلال فترة الميركاتو الشتوي.

ظروف

أكد عبد العزيز عبد الله النعيمي رئيس مجلس إدارة نادي خورفكان، أن توقف مسابقة الدوري بصورة مفاجئة، سلاح ذو حدين، وتساءل قائلاً : هل يوجد لاعب من دوري الهواة يلعب للمنتخب الوطني حالياً في آسيا، حتى يتم تأجيل المباريات نحو 40 يوماً؟.

وأضاف: نعلم أن الوطن فوق الجميع، لكن كان يجب مراعاة ظروف الأندية التي استعدت للدوري بإقامة معسكرات خارجية، وصرفنا أموالاً من أجل أن يصل اللاعبون إلى الفورمة المطلوبة لمباريات الدوري، وعندما تتوقف عجلة الدوري، الذي تم التجهيز له بشكل مبكر، فإن الأمر يؤثر في اللاعبين، خصوصاً أن المسابقة الحالية بدأت قوية منذ ست جولات، ولم تكتمل بعد حتى مرحلة الذهاب.

واقع

وعن التعامل مع فترة التوقف قال: يجب علينا في نادي خورفكان، استغلال هذه الفترة، والتي أصبحت واقعاً، من خلال زيادة الجرعات التدريبية، إلى جانب استعجال شفاء المصابين، بجانب الاتفاق مع أندية أخرى على إقامة مباريات ودية، بغية الحفاظ على معدلات لياقة اللاعبين، مع تجهيز البدلاء، إلى جانب لاعبي المراحل السنية، وذكر النعيمي أن فريقه يخطط للعب عدد من الوديات، منها مباراة أمام الفجيرة، وأشار إلى أن الحفاظ على صدارة دوري الدرجة الأولى، التي يتربع عليها خورفكان حالياً، تحتاج إلى جهد مضاعف من قبل الجهاز الفني، بقيادة المدرب العراقي عبد الوهاب عبد القادر، وكذلك كافة لاعبي الفريق، مواطنين وأجانب، وطالما أن فترة توقف الدوري باتت واقعاً، يجب الاستفادة من كل أيامها، وطرح برنامج طويل المدى، من أجل أن يحافظ لاعبو الفريق على هذا التميز، منوهاً بأن مسابقة الدوري لن تكون سهلة هذا الموسم، على الرغم من قلة الأندية المشاركة في دوري الدرجة الأولى، والتي لا تتجاوز العشرة.

استفادة

ووصف محمد عبد الله الهاشمي، المدير التنفيذي لنادي العروبة، توقف دوري الأولى بعد 6 جولات، تخدم أندية معينة، فيما يتضرر آخرون، وأشار إلى أن المدرب الجيد، يمكن أن يستفيد من هذه الفترة، بتجهيز الفريق على أعلى مستوى، ويصحح أخطاء المباريات الماضية، التي أقيمت في المسابقة حتى الآن، وقال: نحن في نادي العروبة، نقف مع كل قرار يطور كرة الإمارات، وطالما أن الهدف من توقف الدوري، مساندة المنتخب الوطني، فنحن على استعداد تام لنكون صفاً واحداً خلف الأبيض، في كافة مبارياته بكأس آسيا.

وأشار الهاشمي إلى أن العروبة يرغب في الاستفادة من الفترة الحالية بشكل جيد، ومن ضمن خطط المدرب الحالي، إقامة مباريات ودية، فضلاً عن إجراء اختبارات لعدد من اللاعبين من أصحاب الفئات التي يخول لها المشاركة في المناسبات الرياضية، والذين من بينهم المقيمون ومواليد الدولة وأبناء المواطنات، ونرغب في الاستفادة بالتعاقد مع أفضل اللاعبين من المقيمين، وأتمنى أن نوفق في ذلك خلال فترة الانتقالات الشتوية.

العودة 7 فبراير

تستأنف مباريات دوري الدرجة الأولى 7 فبراير المقبل بمواجهتين في الجولة السابعة، ويلعب الحمرية مع مسافي، والعروبة مع العربي، وتستأنف الجولة 8 فبراير ويلعب حتا مع خورفكان، والتعاون مع دبا الحصن ومصفوت مع الذيد.

ويتصدر الهدافين المغربي ياسين الصالحي (العروبة) والبرازيلي دوسانتوس ( حتا ) برصيد 7 أهداف ، بليهما الروماني ميهاي 6 أهداف، والإسباني لوبيز 4 أهداف، وعلى صعيد المواطنين يبلغ رصيد 6 لاعبين، هدفين، هم عادل صقر (خورفكان)، وخليفة القايدي (الذيد)، وثلاثي حتا عدنان حسين ولاحج صالح وماهر جاسم، إضافة لمحمد ناصر(الحمرية) .

30

أقيمت 6 جولات من دوري الدرجة الأولى تضمنت 30 مباراة وانطلقت المنافسات 16 نوفمبر الماضي وتوقفت 29 ديسمبر.

 

استثمار

محمد الطنيجي : توقف في الوقت المناسب

كشف محمد سعيد الطنيجي مدرب الفريق الأول لكرة القدم بنادي الذيد، أن فترة التوقف جاءت في الوقت المناسب، وقال: يسعى النادي لاستثمار هذه الفترة من خلال إعادة ترتيبه صفوفه وهيكلة فريقه من جديد من خلال تقييم متكامل للأداء ودراسة أسباب النتائج السلبية، وقال: يوجد عدد من اللاعبين تحت الاختبار بهدف التعاقد معه، ومنهم أفريقي وبرازيلي ومغربي في ظل الاستغناء عن كمال الدين من توغو للإصابة.

وعن ملامح الخطة قال الطنيجي: نسعى لدعم الفريق بلاعبين من المقيمين ومواليد الدولة بجانب التعاقد مع لاعب أجنبي، وتدعيم الفريق بلاعبين مواطنين في بعض المراكز.

وأشار إلى أن توجهات الدولة لإتاحة الفرصة للاعبين من المقيمين ومن مواليد الدولة يمثل محور ارتكاز للفريق وعاملاً مساعداً وإيجابياً وبنّاءً في النهوض بالفريق، واكتشاف مواهب كروية واعدة ستشكل إضافة نوعية للفريق بكل المقاييس، لافتاً إلى أن التعاقد مع اللاعب الأجنبي الجديد سيكون خلال الأيام المقبلة. الذيد - البيان الرياضي

 

15

يتصدر خورفكان دوري «الأولى» برصيد 15 نقطة يليه كل من حتا والحمرية والعروبة «13 نقطة» ثم مسافي خامساً بـ 10 نقاط.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات