00
إكسبو 2020 دبي اليوم

العين يهدي إنجازه التاريخي إلى حكام وشعب الإمارات

محمد بن زايد: تمنياتنا بتواصل الأداء لنرسـم معاً فرحة وطن

epa07238765 Players of Al Ain FC celebrate a goal during the FIFA Club World Cup 2018 semi-final match between Al Ain FC and River Plate in Al Ain, United Arab Emirates, 18 December 2018. EPA/MAHMOUD KHALED

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعرب صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، عن سعادته بالانتصار التاريخي لفريق نادي العين على ريفر بليت الأرجنتيني، وصعود الزعيم لنهائي كأس العالم للأندية للمرة الأولى في تاريخ الإمارات، متمنياً تواصل الفرحة العيناوية واستمرار الأداء البطولي للبنفسجي في البطولة.

وقال سموه في تغريدة على حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»: «أسعدنا تأهل نادي العين إلى نهائي كأس العالم للأندية.. تمنياتنا أن يتواصل الأداء البطولي «للعيناوي» لتحقيق الإنجاز التاريخي المشرف، وأن تقف جماهير الإمارات الوفية خلفه التي طالما صنعت الفارق.. لنرسم معاً فرحة وطن بإذن الله».

ومن جانبه، نقل سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، ممثل حاكم أبوظبي في منطقة الظفرة، تهانيه القلبية لنادي العين، متمنياً مواصلة العين إنجازه وحصد لقب العالم لإسعاد الشعب الإماراتي، وقال سموه في تغريدة عبر «تويتر»:

«تهنئة قلبية خالصة وألف مبروك لنادي العين تأهله لـنهائي كأس العالم للأندية.. أمنياتنا وطموحاتنا كأس البطولة لإسعاد شعب الإمارات وتشريف الرياضة الإماراتية، كلنا خلف ممثل الوطن لتحقيق النصر بإذن الله».

وكان العين قد سرق أنظار العالم بأدائه المميز في ضد بطل أميركا الجنوبية في مباراة للذكرى والتاريخ، قدمها خلالها عطاء متميزا وتفوق على خصمه بعد معركة كروية حافلة بالبذل والعطاء استمرت 120 دقيقة.

وتم الفصل فيها بركلات الترجيح التي تميز فيها اللاعبون بقيادة خالد عيسى نجم اللقاء الأول، الذي نجح في صد إحدى الكرات ليعبر بالكرة الإماراتية إلى نهائي المونديال ويدخل فرحة كبيرة في نفوس الجميع وخاصة مدينة العين التي سهرت حتى الساعات الأولى من الصباح واحتفلت بالانتصار.

وتوالت التهاني والتبريكات على الزعيم العيناوي عقب فوزه التاريخي على ريفر بليت أمس الأول وتأهله إلى نهائي بطولة كأس العالم للأندية، ونظم معالي الفريق ضاحي خلفان تميم، نائب رئيس الشرطة والأمن العام في دبي، بيتاً شعرياً في حب الزعيم العيناوي فقال: «صباحنا عيناوي مع هزات الشبك.. يا ذا الفريق الغاوي اسمك جال الفلك».

وتناولت أكثر من 155 ألف تغريدة اسم نادي العين باللغة الإنجليزية على موقع التواصل الاجتماعي تويتر وفقا للإحصائيات ليلة المباراة أول من أمس.

وأهدى نادي العين انتصاره التاريخي إلى أصحاب السمو الشيوخ حكام الإمارات، وإلى شعب الإمارات الذي وقف مسانداً وداعماً لمشوار الفريق في البطولة.

ورصد «البيان الرياضي» فرحة إدارة ولاعبي العين بالانتصار، والذين أجمعوا على أن هذا الإنجاز لم يكن سيتحقق لولا الدعم المستمر الذي يقدمه أصحاب السمو الشيوخ للرشياضة وكرة القدم، ووقفة الجماهير.

ومن جانبه هنأ محمد بن ثعلوب الدرعي رئيس مجلس إدارة شركة العين للاستثمار، القيادة الرشيدة بنجاح العين في البطولة العالمية، وقال إن الدعم الذي قدمته القيادة الرشيدة لقطاع الشباب كان له التأثير الكبير في تطور مستوى العين والانتصارات التي حققها.

وقال بن ثعلوب: أظهر أبناء زايد معدنهم الأصيل في البطولة بعد أن لعبوا مباراة تاريخية أسعدت كل الشعب الإماراتي، وأكدت المستوى المتقدم الذي وصلنا إليه، والذي يعتبر ثماراً لزرع القيادة الرشيدة واهتمامها المتواصل بالرياضة الإماراتية وحرصها على التطور في كافة المجالات.

وأضاف بن ثعلوب: ما تحقق يعتبر إنجازاً بكل المقاييس وجاء بعد جهد كبير من اللاعبين الذين وضعوا الوطن في حدقات العيون، ودافعوا عن الشعار بكل بسالة أمام أبطال القارات، ونأمل أن يتواصل الأداء بذات المستوى والروح في المباراة النهائية.

وأكد رئيس شركة العين للاستثمار أن الزعيم ليس لديه ما يخسره بعد أن بلغ المباراة النهائية، لأنه أنجز وأفرح وفعل كل ما عليه، وهذا بالتالي يخفف الضغط على اللاعبين سفراء الكرة العربية في نهائي المونديال.

وقال بن ثعلوب: إن رحلة العين نحو النهائي التاريخي كانت حافلة بالبذل والعطاء والتضحيات بداية بلقاء ويلنغتون النيوزيلندي الذي حقق فيه الفريق ريمونتادا عالمية وعاد للمباراة بالإصرار والعزيمة، ثم مباراة الترجي التي قدم فيها اللاعبون مستوى متميزا وتفوقوا على بطل أفريقيا.

وكان أخيرا الفوز على ريفر بليت أكثر نادي شغل العالم خلال الفترة الماضية، وقال: هذا المشوار الصعب طوّع خلاله أبطال العين المستحيل، وأكدوا أن كرة القدم لا تعرف المستحيلات ومن هذا الواقع ننتظر أيضا إنجازا في المباراة النهائية دون أن نحمل اللاعبين فوق طاقتهم، لكننا نثق كثيرا في مقدراتهم الفنية، ونعلم أنهم قادرون بروح التحدي على تحقيق الانتصار بإذن الله.

مساندة والتفاف

من جانبه قال محمد عبيد حماد عضو مجلس شركة كرة القدم بالنادي ومشرف الفريق الأول: إن فوز العين في المباراة كان نتاج دعم من القيادة الرشيدة ومساندة قوية من الجماهير خلف الفريق، موضحاً: منذ المباراة الأولى شعرنا بحجم الالتفاف حول النادي من جماهير الإمارات ونادي العين والمقيمين، كان هنالك توحيد للصف خلف الزعيم منح الفريق طاقة إيجابية.

واعتبر حماد أن الإنجاز لشعور بالمسؤولية من قبل اللاعبين الذين سكبوا العرق في الملعب ووضعوا الوطن في حدقات العيون، حيث كان أبطالنا على قدر المسؤولية وأفرحوا كل الشعب بانتصاراتهم المتتالية.

وأشار محمد عبيد حماد إلى أن ناديه استعد جيداً للبطولة وكان يركز عليها منذ فترة،لأنه يلعب فيها باسم الوطن وهي محل أنظار العالم، وقال: عندما كانت بعض وسائل الإعلام تقول إن مستوى الفريق في الدوري غير مطمئن كنت أرد عليهم بالقول إننا نجهز الفريق لمونديال الأندية، وإننا مطمئنون أن كل شيء سيمضي جيدا، والحمد لله تحققت الانتصارات التي تم التخطيط لها.

بصمة

وثمن مشرف فريق العين مجهود المدرب زوران وقال إن بصمته كانت حاضرة في الفريق، وأضاف: لا يوجد سر في تفوق العين، ولكن هنالك ألفة ومحبة وتفاهم بين المدرب واللاعبين ساعدت كثيرا في تهيئة الفريق ونجاحه في البطولة.

وأشاد حماد أيضا بجهود الجهاز الطبي، وقال إن الفريق تعرض لضغط مباريات في الأيام الماضية وتضاعف الضغط مع أداء الأشواط الإضافية، لكن الجهاز الطبي قام بعمل كبير وجيد مع اللاعبين ساهم في تحضيرهم للمباريات.

وعن توقعاته للمباراة النهائية في تصريحاته عقب مباراة أمس الأول، قال: نحن جاهزون للنهائي، يهمنا تحضير العين للقاء، نحن نهتم بأن نواصل بذات العطاء.. ندرس المنافسين ولا نهابهم.

بيرغ: عيناوي وأفتخر

عبر السويدي ماركوس بيرغ مهاجم العين، عن فخره بأن يكون عيناوياً، ذاكراً أنه ظل على الدوام يفتخر باللعب للنادي الإماراتي، وسعيد لإقامته بالدولة مع أسرته، لكنه أصبح أكثر فخراً بعد بلوغ نهائي مونديال الأندية، مؤكداً أن هذا الإنجاز، برهن على جودة لاعبي العين، وتميزهم ومستواهم الفني الرفيع، وقدرتهم على مقارعة كل الفرق، مهما كانت قوتها.

وقال بيرغ إن العين أكد أيضاً أنه ليس مجرد نادٍ مستضيف للبطولة، ولكنه منافس قوي، بعد أن تفوق على أبطال القارات، وحقق انتصارات مدوية خلال مباريات نال فيها الأفضلية، وتفوق فيها بالأداء والنتيجة، وأضاف: زملائي بذلوا جهداً مقدراً في هذه البطولة، ويستحقون التتويج باللقب.

خالد عيسى: 3 كلمات وراء الانـصار

قدم خالد عيسى بطل ملحمة العبور، وحارس مرمى الزعيم العيناوي التهنئة لأصحاب السمو الشيوخ حكام الإمارات، والشعب الإماراتي وجماهير النادي، وقال إن الإنجاز تحقق بتكاتف الجميع، وإن كل لاعب كان على قدر المسؤولية والتحدي، ذاكرا أن زملاءه عقدوا العزم منذ بداية البطولة على تقديم أفضل ما عندهم والتضحية من أجل الشعار الذي يرتدونه.

واختصر خالد عيسى أسباب الانتصار في 3 كلمات وقال: فزنا بسبب الروح والإصرار والعزيمة، عندما تتوفر هذه الأشياء في كل فريق فإنه لا بد أن ينتصر إلا إذا رفضت الكرة أن تمنحه الفوز.

وعن حصده للجوائز في البطولة واختياره نجما للقاء ريفر بليت قال عيسى: أقسم أن ابتسامة الجماهير عندي أهم من الجوائز، عندما أساهم في تحقيق فوز يسعد الشعب الإماراتي ويؤكد تقدم الكرة الإماراتية فإن ذلك بلا شك يكون أقيم من جائزة يفوز بها أي لاعب.

تتويج

وأضاف حارس مرمى الزعيم أن الجائزة لم يفز بها بمفرده، ولكنها تتويج للأداء جميع زملائه اللاعبين في الملعب والذين قدموا كل شيء في البطولة، ذاكرا أن زملاءه رغم ضغط المباريات المتواصل نجحوا في تحقيق 3 انتصارات غالية على فرق كبيرة وقوية، وأضاف: كلنا شركاء أيضا في هذه الانتصارات، الإدارة والجهازان الفني والطبي والجماهير التي وقفت خلفنا ولولا هذا الدعم الكبير لما نجحنا في بلوغ النهائي.

وعن المباراة النهائية قال خالد عيسى: سنكون في قمة الجاهزية للمباراة، وسنلعب بذات العزيمة والدافع، ونأمل أن ننجح في كتابة نهاية سعيدة نحقق بها إنجازا يحسب للكرة الإماراتية.

90

كشف خالد عيسى حارس مرمى فريق نادي العين عن حديثه للاعبين بعد انتهاء الزمن الرسمي للقاء وقبل بداية الشوطين الإضافيين فقال: قلت لهم إننا عملنا ما علينا ولعبنا مباراة جيدة، كل لاعب يجب أن يكون رافعاً رأسه على ما قدمه حتى لو خسرنا النتيجة، العبوا بثقة وسنتمكن من تحقيق الفوز.

برمان: بلوغ النهائي مجهود جماعي

قال أحمد برمان نجم ارتكاز العين، إن بلوغ المباراة النهائية من بطولة كأس العالم للأندية جاء بعد مجهود جماعي للاعبين في الملعب والجمهور في المدرجات وكل مكان، بجانب عطاء الإدارة والجهاز الفني.

وأكد برمان، أن البطولة شهدت مباريات قوية أمام فرق كبيرة تتمتع بخبرات طويلة وتضم أسماء بارزة، لكن فريقه بروح التحدي والإصرار نجح في تجاوز تلك الفرق حتى بلغ النهائي في إنجاز يُحسب له، ويؤكد تطوّر الكرة الإماراتية، وأنها قادرة في كل المحافل على تحقيق الإنجازات.

وذكر نجم العين، أن النهائي سيكون مسك ختام مشوار الفريق في البطولة، وأنهم عازمون على نهاية سعيدة بنيل لقب البطولة وأضاف: «واجبنا أن نعطي كل ما عندنا في النهائي، وأن نجتهد من أجل التتويج بالبطولة ومواصلة فرحة جماهيرنا، المهم أن نعطي ما علينا».

أحمد: إنجاز العين مفيد للمنتخب

قال المدافع الفولاذي محمد أحمد، إن العين أثبت أنه لا مستحيل في كرة القدم، وأن النصر يتحقق بالعطاء والمجهود في الملعب وليس بالأسماء، وأضاف: إنجاز العين ببلوغ نهائي الأندية سيشكل ضغطاً على المنتخب الوطني قبل بطولة آسيا.

وأضاف: أرى أن نجاحنا سيكون له مردود إيجابي على المنتخب الوطني قبل بداية آسيا لأنه سيجعل المنتخب تحت ضغط مواصلة نجاحات الكرة الإماراتية، وفي ذات الوقت يمنح كل الثقة بأن التتويج باللقب الآسيوي ليس مستحيلاً.

وقال: الترشيحات كانت تذهب إلى فوز ريفر بليت، لكننا أثبتنا قوتنا في الملعب، وقدمنا مباراة متميزة استمرت 120 دقيقة، شهدت قتالاً شرساً أمام خصم قوي ومتمرس، هذا تأكيد أيضاً على قوة فريق العين، وأن الثقة عندما تتوفر عند اللاعبين مع الروح القتالية فإن كل النتائج ممكنة.

وقال مدافع العين، إن فريقه بذل جهداً خرافياً وتحمّل ضغط الأشواط الإضافية من أجل إسعاد الجماهير الوفية، التي حضرت من كل مكان لدعم الفريق.

كايو: التأهل ليس صدفة

أكد البرازيلي كايو مهاجم العين، الذي شغل العالم بأدائه في مباراة ريفر بليت أول من أمس، أن بلوغ نهائي مونديال الأندية، لم يأتِ بالصدفة، ولكن بالعمل الجاد والاجتهاد والتخطيط السليم.

وقال: قبل بداية البطولة، رفعنا سقف طموحنا، وفكرنا في الوصول للنهائي، كنا نعلم أن ذلك ليس مستحيلاً في لعبة لا تعرف المستحيل، خاصة أن فريقنا متميز، ونحن نثق بقدراتنا، قلنا لماذا نلعب بطموح متواضع، ولا يوجد شيء يجعلنا نقبل بأقل النتائج، لقد نظرنا إلى القمة، ونحن الآن ماضون إلى اللقب، وقادرون على تحقيق هذا الإنجاز.

وأشار كايو إلى أن فريقه تعامل مع كل مباراة بطريقة منفصلة، وأضاف: رفعنا سقف طموحنا، وهكذا نجحنا في تجاوز 3 عقبات صعبة جداً، لنؤكد قوة فريق العين وأحقيته بأن يكون بطلاً للعالم.

الكعبي: العين شرّف الإمارات

هنأ الفريق (م) محمد هلال الكعبي رئيس مجلس إدارة نادي ضباط القوات المسلحة، العين على الإنجاز التاريخي الذي حققه بالتأهل إلى نهائي كأس العالم للأندية بعد التفوق على بطل كأس ليبرتادوريس ريفر بليت الأرجنتيني، موجهاً الدعوة إلى كل جماهير الكرة الإماراتية لمؤازرة العين في المباراة النهائية من أجل تحقيق الإنجاز الأكبر بالتتويج بلقب البطولة العالمية.

وقال: «تألق العين ليس أمراً غريباً على «الزعيم» الذي اعتاد تشريف الكرة الإماراتية، وتقديمه لهذا الأداء المذهل والبطولي بفضل الخبرات الكبيرة والشخصية القوية التي يمتلكها النادي الذي شرّف الإمارات والكرة الإماراتية والعربية والآسيوية».

وأضاف: «ثقتنا كبيرة في أبطال العين، ونأمل أن يتحقق الحلم ويتوج الفريق بالبطولة، فلا يوجد شيء مستحيل».

هيئة الرياضة تشيد بالتأهّل

رفعت الهيئة العامة للرياضة أسمى آيات التهاني والتبريكات إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، رئيس نادي العين، رئيس هيئة الشرف العيناوية، وسمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان، نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، النائب الأول لرئيس نادي العين النائب الأول لرئيس هيئة الشرف العيناوية .

وسمو الشيخ طحنون بن زايد آل نهيان، مستشار الأمن الوطني، النائب الثاني لرئيس نادي العين الثقافي الرياضي وهيئة الشرف العيناوية، وجميع أعضاء مجلس إدارة نادي العين والفريق الفني والإداري وكل اللاعبين والمنتسبين للنادي، بمناسبة التأهل التاريخي لنادي العين إلى نهائي كأس العالم للأندية.

مشيرين إلى أن هذا الإنجاز التاريخي يؤكد حجم الدعم والاهتمام والرعاية السامية التي يوليها سموهم لنادي العين، ما جعله يبلغ أعلى مؤشرات النجاح ويواكب علامات التطور المعززة لمكانته محلياً ودولياً ويرفع من مستوى كرة القدم الإماراتية.

ومشيدين بالأداء البطولي الذي سطره نجوم العين في مباراتهم مع فريق ريفر بليت الأرجنتيني بطل أميركا الجنوبية، آملين أن يستمر الإنجاز للفوز بالبطولة، حيث إنها على مقربة من همم أبطال العين، داعين المولى عز وجل أن يوفقكم في مواصلة دعم مسيرة النجاحات والإنجازات.

تركي آل الشيخ: مبروك للإمارات

هنأ المستشار تركي آل الشيخ، رئيس الهيئة العامة للرياضة السعودية، نادي العين بتأهله إلى نهائي كأس العالم للأندية، بعد فوزه على ريفر بليت الأرجنتيني أول من أمس، 5-4 بركلات الترجيح، بعد التعادل 2-2 في الوقتين الأصلي والإضافي.

وغرد تركي آل الشيخ عبر حسابه الشخصي بموقع «تويتر»: «ألف ألف مبروك للإمارات الغالية وقادتها وأبنائها تأهل العين لنهائي كأس العالم للأندية، مبروك لنا جميعاً، فالكم الكأس».

كما غرد الدولي السعودي السابق، سامي الجابر، على حسابه الشخصي: «مبروك للأمة العيناوية الفوز المستحق والتأهل لنهائي مونديال الأندية، مبروك للإمارات ولكل العرب هذا الإنجاز».

وغرد النجم السعودي السابق، فهد الهريفي: «للتاريخ يا زعيم.. رجال».

الشحات: لم نكن فقط 11 لاعباً

ذكر المصري حسين الشحات نجم نجوم نادي العين، والذي عاد للتألق من جديد في مونديال الأندية، أن بلوغ النهائي على خصم بمستوى ريفر بليت يعتبر إنجازاً كبيراً يحسب للكرة الإماراتية والعربية ونادي العين، وأنه تحقق نتيجة دعم كل الإمارات للفريق خلال مشوار البطولة، ذاكراً أن فريقه لم يكن 11 لاعباً فقط في الملعب ولكن كل الإمارات كانت تلعب معهم .

وأضاف: من شجعونا وساندونا من على المدرجات قدموا عطاء بلا حدود أسهم في تحقيق الانتصارات ومن لم يحضر إلى الملعب ساندنا بقلبه ودعواته، لذلك أرى أن ما تحقق كان بسبب جهد جماعي للجماهير ترجمه اللاعبون في المستطيل الأخضر إلى عطاء وانتصار.

وقال الشحات إن العين برهن على قوته في هذه البطولة وأكد أنه ناد كبير بالمستوى والعطاء والنتائج وأضاف: قدمنا مباراة تاريخية أمام ويلنغتون عدنا فيها بعد الخسارة، كان ذلك دليلاً على الروح التي خاض بها زملائي المباراة، وكذلك أمام الترجي تفوقنا على خصم قوي جداً، وأخيراً مباراتنا ضد ريفر بليت، هذا المشوار تطلب عطاء كبيراً في الملعب وسنواصل القتال من أجل الفوز باللقب.

طباعة Email