كايو: طموحاتي مع الزعيم لا حدود لها

يعيش البرازيلي كايو فرنانديز لوكاس (25 عاماً) فترة زاهية ورائعة مع العين، بعد أن حجز لنفسه مكاناً في قلوب الجماهير العيناوية التي اعتبرته أحد أفضل اللاعبين الأجانب في تاريخ النادي، وهو ما تؤكده الأرقام التي حققها الجناح الخطير.

فمنذ انضمامه للنادي في يوليو من عام 2016 لمدة ثلاثة مواسم قادماً من كاشيما إنتلرز، خاض اللاعب 103 مباريات بقميص العين في مختلف البطولات المحلية والخارجية وسجل 45 هدفاً ليتوّج كأفضل هداف برازيلي ارتدى القميص البنفسجي في التاريخ، وصنع 55 كأفضل صانع ألعاب أجنبي بتاريخ النادي.

قال فرنانديز إنه يعيش أياماً جميلة مع فريق نادي العين الذي وجد فيه أجواء رائعة تساعد كل لاعب لتقديم أفضل ما لديه، وأوضح أن طموحاته مع الفريق البنفسجي لا تحدّها حدود، إذ يعتزم مساعدته في تحقيق البطولات المحلية والخارجية، وأبان أن مسابقة كأس العالم للأندية فرصة مثالية بالنسبة له ولزملائه اللاعبين لتقديم أنفسهم للعالم على أفضل نسق.

روح البطولات

عن الفترة التي أمضاها مع العين بعد انضمامه له في العام قبل الماضي، قال كايو إن كل لحظة يمضيها مرتدياً القميص البنفسجي يعيش فيها روح البطولات كما هو حال الأندية الكبيرة، إذ إن لاعبيها مطالبون دوماً بتحقيق أفضل النتائج وارتياد منصات التتويج، ولذلك فهو يبذل كل جهوده من أجل تحقيق تطلعات النادي وطموحاته بتحقيق المزيد من الألقاب على المستويين الداخلي والخارجي.

وعن مستقبله بنادي العين وما إذا كان يرغب في متابعة مشواره مع الفريق البنفسجي، قال فرنانديز إنه وجد مناخاً طيباً في العين وهو يعيش مع أسرته في المدينة الخضراء بسعادة تامة ولا ينقصه شيء ولذلك لا يمانع في البقاء إذا رغب النادي في ذلك، لافتاً إلى أنه مرتبط بعقد مدته ثلاث سنوات وكل تركيزه حالياً منصب حول تقديم أفضل الخدمات، والحديث حول هذا الأمر سابق لأوانه.

لست مهتماً

عن مدى صحة التقارير الإعلامية البرتغالية، التي ربطته بفريق نادي بورتو البرتغالي أخيراً، نفى اللاعب البرازيلي علمه بهذا الأمر، وقال إنه لم يتلقَ أي اتصالات رسمية أو غير رسمية من النادي البرتغالي، وكل ما يهمه ويشغل باله حالياً هو تقديم أفضل الخدمات للعين، وقال: ما زلت مرتبطاً بعقد مع النادي العيناوي، وأريد أن أقدم له كل مساعدة ممكنة من أجل تحقيق الألقاب، وهو كل ما يشغل تفكيري بالوقت الحالي.

وعن وجهته المقبلة في حال لم يجدد تعاقده مع العين، الذي ينتهى بنهاية هذا الموسم، أوضح كايو أنه ليس مشغولاً كثيراً بهذا الأمر الآن ولكن بالتأكيد سيرغب في الرحيل إلى الدوري البرازيلي كونه سوقاً للدوريات الأوروبية.

وقال: الجميع يرغبون في اللعب بالدوري البرازيلي، سأكون سعيداً هناك بالتأكيد، ولكن حتى الآن لم أتلق أي عرض من نادٍ برازيلي، أنا أحترم عقدي مع العين ولا أريد الكلام خارج هذا السياق، ينبغي أن أضاعف جهودي لتقديم الأفضل مع الفريق الذي أرتدي شعاره حالياً.

قال كايو إن مدينة العين تتمتع بأجواء رائعة وأماكن سياحية جميلة، وهو سعيد بالإقامة في هذه المدينة الساحرة، وأوضح أنه عندما لا يكون مرتبطاً بالتزامات مع النادي ، يقضى مع أسرته أوقاتاً سعيدة في زيارة المعالم السياحية بالمدينة مثل جبل حفيت ومبزرة الخضراء، كما يتردد على بعض المحال والمراكز التجارية من أجل التسوق أحياناً، وأوضح أنه بدأ يتعلم بعض الكلمات والمفردات العربية وهو راغب في جمع أكبر عدد منها حتى يستطيع التفاهم بشكل أفضل مع جماهير نادي العين.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات