اتحاد كلباء والوصل.. الهدف 3 نقاط

المباراة ستشهد منافسة قوية بين اتحاد كلباء والوصل اليوم | البيان

يحل فريق الوصل ضيفاً ثقيلاً على اتحاد كلباء في الساعة 4:45 من مساء اليوم لحساب الجولة 13 لدوري الخليج العربي، ويبحث الفريقان عن النهاية السعيدة في ختام الدور الأول من البطولة، حيث الهدف الوحيد لكل منهما الحصول على نقاط المباراة الثلاث.

حيث عاندت الأرض أصحابها منذ آخر انتصار في الجولة الرابعة أمام النصر إلا أن الفريق تمكن من حصد رصيد وافر من النقاط بمعدل 15 نقطة مما قاده إلى بلوغ المركز السابع، فيما يسعى الوصل إلى استعادة نغمة الانتصارات المفقودة منذ آخر فوز أمام الفجيرة في الجولة الثامنة، مما أدى إلى تراجعه إلى الوراء عند المركز الثاني عشر برصيد 11 نقطة.

ويخوض اتحاد كلباء مكتمل الصفوف في ظل عدم وجود غيابات جديدة في الفريق باستثناء الحارس محمد البيرق الذي دخل مرحلة التأهيل بعد الإصابة إلى جانب زميله عادل الحمادي.

وأكد الإيطالي فابيو فيفياني مدرب اتحاد كلباء، أنه يتطلع إلى قيادة فريقه إلى النقطة 18 اليوم عبر انتزاع 3 نقاط ثمينة على حساب الوصل، لاسيما وأن المباراة تأتي في ختام الدور الأول على أرضهم وبين جماهيرهم، مشيراً إلى أن الفريق خاض مباريات مضغوطة خلال الأسابيع الماضية وكانت عملية الاستشفاء التي حصل الفريق عليها غير كافية.

مواجهة

في المقابل، يدخل فريق الوصل المواجهة متطلعاً إلى العودة بالنقاط الثلاث بغية الخروج من المركز المتأخر «12» الذي يحتله حالياً برصيد 11 نقطة، ووقف نزيف النقاط، خصوصاً وأن الفارق بين الوصل وبين الإمارات الذي يليه في الترتيب نقطتان فقط.

من ناحيته أكد المدرب الوطني حسن العبدولي المدير الفني لفريق الوصل أن «النمور» يسبقون «الإمبراطور» في ترتيب الدوري، ونتطلع إلى تقديم مستويات عالية في المباراة لتحقيق نتيجة إيجابية والعودة بالنقاط الثلاث التي تدفع الفريق إلى الأمام في جدول الترتيب.

وقال: سندخل اللقاء بنفس التشكيلة التي واجهنا بها العين باستثناء غياب خميس إسماعيل لتراكم الإنذارات وهناك صعوبة في جاهزية المصابين للمباراة، وخضنا تحضيرات جيدة للقاء.

وأضاف: مباراة اتحاد كلباء الأخيرة في الدور الأول، لذلك فهي أهم مباراة بالنسبة لنا في الوقت الحالي خاصة وأن ترتيبنا في بطولة الدوري لا يليق بقيمة نادي الوصل.

وقال: الأحاديث عن ليما لا تتوقف، أخبرتكم في السابق أنه من أعمدة الفريق الرئيسية وأنه لاعب مجتهد ومتعاون مع زملائه، أما كايو فتصريحاته الأخيرة عن استعداده للعب حتى وهو مصاب شعور مميز معتاد، ونحن نتمنى أن يكون ذلك الشعور هو شعور كل اللاعبين لأن كرة القدم لعبة جماعية.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات