ليما: لست آلة لتسجيل الأهداف - البيان

اعتبر أن الرحيل عن الوصل وارد

ليما: لست آلة لتسجيل الأهداف

أكد البرازيلي فابيو ليما مهاجم الوصل، أنه يشعر بالحزن عندما تلقي جماهير «الإمبراطور» باللوم عليه وتحمله المسؤولية، خصوصاً عندما يتعرض الفريق للخسارة، مشيراً إلى أنه يسعى لتقديم أفضل ما لديه لتحقيق الانتصارات للفريق، وفي بعض الأحيان يتمكن من التسجيل وأحياناً أخرى لا. وقاد ليما «الإمبراطور» للفوز على العين مساء أول من أمس، على أرضية استاد آل نهيان، بخمسة أهداف مقابل ثلاثة، والتأهل إلى ربع نهائي كأس صاحب السمو رئيس الدولة لكرة القدم.

تقديم الأفضل

قال ليما في تصريحات صحافية عقب المباراة:«جماهير الوصل تلقي باللوم علي عقب كل مباراة لا يتمكن فيها الفريق من الفوز، ولكني لست آلة لتسجيل الأهداف، وربما ميسي ورونالدو فقط، هما من يستطيعان التسجيل في كل مباراة، وأحاول تقديم أفضل ما لدي مع الفريق وأحياناً أنجح في التسجيل وفي أحيان أخرى لا، وربما لا تعرف الجماهير ما يحدث داخل الفريق، وظروف اللاعبين، وما إذا كنت تلعب وأنت مصاب أو تشعر بالألم من عدمه، هم يريدون منك التسجيل في كل مباراة، وهو أمر قد يبدو صعباً، لأن اللاعبين ليسوا آلات، خاصة وأننا نلعب مباراة كل 3 أيام، مما يعرض اللاعبين للإرهاق».

وعن الأحاديث المتكررة حول رحيله من الوصل والانتقال إلى ناد آخر، أضاف:«لا أعلم إذا كنت سأرحل عن الوصل في الانتقالات الشتوية في شهر يناير المقبل أم لا، وكل الاحتمالات واردة، ولكن الأمر بيد إدارة النادي، فإذا أرادوا رحيلي فليس لدي مشكلة، وحتى هذه اللحظة لا أعرف ماذا سيحدث، ربما أرحل وربما أبقى، ولكن أريد أن يعلم الجميع، إنني سعيد بوجودي مع نادي الوصل وزملائي اللاعبين في الفريق، ووكيل أعمالي يتحدث معي باستمرار، خاصة عندما أتلقى عروضاً من بعض الأندية الأخرى، وهو من يتحدث في تلك العروض مع إدارة الوصل، ولكني أركز في مبارياتي مع الفريق ومن أجل تقديم أداء جيد».

4 سنوات

أشار ليما، إلى أنه لم يتحدث مع إدارة الوصل بشكل شخصي فيما يخص العروض التي تصل لإدارة النادي، وقال:«إدارة الوصل لم تتحدث معي في شيء، وبصراحة لم أتحدث مع الإدارة منذ وقت طويل، ولا أعرف إذا كانوا تلقوا عروضاً مباشرة من أندية أخرى أم لا، وفي بداية الموسم كانت هناك بعض العروض الجيدة سواء بالنسبة لي أو للوصل، ولكن النادي لم يرد رحيلي، وهو ما أقدره بالطبع، ويجب أن يعلم الجميع أن لدي عائلة أريد أن أقدم لها أفضل شئ، وألعب في الوصل منذ 4 سنوات، ولا يزال عقدي مستمراً مع النادي، ولكن لا أعلم ماذا قد يحدث في الفترة المقبلة».

وعن الفوز على العين، والتأهل إلى ربع نهائي كأس صاحب السمو رئيس الدولة، أوضح، أن الوصل استحق الفوز والثأر من خسارته في نهائي الكأس الموسم الماضي، بالإضافة إلى الخسارة في مباراة الدوري الأخيرة، بعد أن قدم الفريق أداء قوياً أمام حامل اللقب.

مشيراً إلى أن الفريق يملك فرصة جيدة للمنافسة على لقب الكأس، خاصة بعد أن ودع الوحدة والعين البطولة، وقال: «بالفعل وضعنا في الدوري ليس جيداً، ولكننا سنحاول الحصول على بطولة هذا الموسم مع بقائنا في المنافسة على لقبي كأس صاحب السمو رئيس الدولة، وكأس الخليج العربي، وأتمنى أن نستمر بنفس المستوى القوي الذي لعبنا به أمام العين، ونعود بشكل أفضل في الدور الثاني من دوري الخليج العربي».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات