180 دقيقة تعادل بين الفجيرة والظفرة - البيان

180 دقيقة تعادل بين الفجيرة والظفرة

فشل لاعبو الفجيرة والظفرة في تحقيق الفوز خلال المواجهتين اللتين جمعتهما هذا الموسم، سيطرت نتيجة التعادل بهدف على مباراة الفريقين أول من أمس بالجولة 11 من دوري الخليج العربي كما تعادل الفريقان 2 - 2 في كأس الخليج العربي، أي أن التعادل مستمر بين الفريقين 180 دقيقة، ولكن بحسابات الذهاب والإياب تبدو النقطة مكسباً للظفرة الذي سيخوض مباراة الدور الثاني في الدوري على ملعبه بالمنطقة الغربية، ويعتبر سعيد الكثيري لاعب الظفرة نجم مباراة أول من أمس بعد نجاحه في تسجيل التعادل لفريقه «ق 90 + 5»، وعقب نزوله مباشرة، ورفع الكثيري رصيده في البطولة إلى 8 أهداف.

مسؤولية جماعية

رفض يوسف المناعي مساعد مدرب الفجيرة تحميل مسؤولية التعادل للحارس صالح ربيع الذي تسبب في خطأ تسجيل الظفرة لهدف التعادل مشيراً إلى أن الجميع يتحمل مسؤولية النتيجة وقال: صالح ربيع يعد من أفضل الحراس في الدوري ولن ألقي اللوم عليه، وأشار المدرب الذي تحدث في المؤتمر الصحافي نيابة عن هاشيك المعاقب بالطرد أثناء المباراة إلى أن هدف التعادل الذي سجله الظفرة حرم الفريق من نقاط المباراة الثلاث، لافتاً إلى أن فريقه استحوذ على أحداث اللقاء وسعى بكل قوة من أجل الحصول على النقاط الثلاث، ومحاولة التقدم في جدول الترتيب ومعاودة الانتصارات لكن فريق «الذئاب» لم يكن محظوظاً.

تبديلات

وحول التبديلات التي أجراها هاشيك بسحبه الثنائي الأجنبي قبرائيل وكوسوكو قال المناعي: الظفرة بدأ بالتراجع للخروج بنتيجة التعادل ولذلك قررنا الدفع بالثنائي إبراهيم خميس وسالم سيف اللذين يتميزان بالسرعة ولديهما القدرة على زعزعة دفاعات الخصم وقام خميس بصناعة الهدف الأول للجزائري محمد بن يطو وكان قريباً من تسجيل هدف لولا تدخل حارس الظفرة في الوقت المناسب ليفسد الهجمة، وشعارنا الفوز في مباراة النصر المقبلة.

تعادل عادل

أبدى الصربي رازوفيتش المدير الفني لنادي الظفرة عن رضاه على النقطة التي خرج بها فريقه أمام الفجيرة لافتاً إلى أن التعادل يعتبر عادلاً للفريقين وخصوصاً أن كل طرف سجل هدفه في الوقت بدل الضائع، وأشاد بالروح العالية التي أدى بها لاعبو فريقه للمباراة وكفاحهم حتى آخر دقيقة من الوقت القاتل من أجل إدراك التعادل والذي سيعيد الروح للظفرة من جديد وخصوصاً بعد أن خسرنا قبل أيام أمام شباب الأهلي بخماسية لم تكن مستحقة ملمحاً إلى أن الظفرة تنتظره أيضاً مباراة في غاية الصعوبة أمام الجزيرة المتصدر في الجولة الـ12.

غيابات مؤثرة

وأشار رازوفيتش إلى أن فريقه دخل المواجهة وهو يعاني من نقص في صفوفه بغياب 4 لاعبين هم الأورغواني ميليسي لتراكم البطاقات وراشد مهير للإصابة وأحمد علي وإبراهيم سعيد لظروف العمل ما أدى إلى لجوئه للطريقه الدفاعية وقال: موقف فريقنا ليس بالمخيف على مستوى الترتيب العام لأن الهدف من البداية ليس من أجل المنافسة وإنما من أجل التواجد في مركز وسط.

حلول

وعن تأخره في الدفع بالكثيري قال: سير المباراة أجبرني على تأخير نزوله وكان البرازيلي رومولو دوس سانتوس يحتاج للعب بعد عودته من الإصابة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات