بني ياس والوحدة.. اكتشاف مواهب جديدة

جانب من اللقاء | تصوير: مجدي إسكندر

فصل تعادل عادل، المواجهة التي جمعت بني ياس وضيفه الوحدة، في الجولة الخامسة من منافسة كأس الخليج العربي، بعد أن تقاسم الفريقان الأداء في شوطي اللعب، وارتضيا بالتعادل السلبي في مباراة تفوق فيها أصحاب السعادة في الحصة الأولى، وتقدمه أكثر نحو الهجوم، مع أفضلية السماوي في الحصة الثانية، التي حاول فيها كثيراً تكرار فوزه السابق الذي حققه على الوحدة في الدوري بأربعة أهداف مقابل هدفين.

وعبّر الكرواتي كرونوسلاف عن فخره بتدريب لاعبي السماوي، بعد أن دفع بمجموعة من عناصر الصف الثاني، التي أثبتت تألقها، وقدمت مردوداً إيجابياً، رغم افتقادها للخبرة، وقال إنه راضٍ عن أداء لاعبيه، الذين تميزوا بالانضباط التكتيكي، وقال: تميزنا في المباراة بالانضباط وردة الفعل السريعة، خلاصة المباراة، أننا نمتلك لاعبين صغار السن جيدين، يمثلون لنا حلولاً إضافية عند أي ظرف طارئ، مع تقديمهم لمستويات جيدة.

وكشف مدرب السماوي عن رغبته في الحصول على أفضل مركز بمنافسة كأس الخليج العربي، مشيراً إلى أنه يثق بجميع لاعبيه، ويدرك أنهم قادرون على تحقيق كل الطموحات.بدوره، قال الروماني لورنيت ريجكامب، إنه رأى إشراك اللاعبين صغار السن، والذين لا تتاح لهم فرص اللعب في المباريات التنافسية، حتى يقف على مستواهم الحقيقي، ويرى كيفية ردة فعلهم في المباريات، وتعاملهم في مثل هذه المواقف، ذاكراً أن المحصلة بالنسبة له كانت جيدة.

وقال ريجكامب إن المباراة كانت فرصة لدمج الشباب مع بعض عناصر الخبرة، وأضاف: هذا الدمج أظهر فريقاً جيداً، مع وجود بعض الأخطاء، لعبنا بإيجابية، وقدنا الهجمات، وكان يمكننا الفوز.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات