احتجاج برتقالي شديد على الحكم ولاعبي «الفهود»

خطوة كبيرة للوصل في «الكأس»

الوصل خطف الفوز من عجمان | تصوير: غلام كاركر

تقدم الوصل خطوة كبيرة وقوى حظوظه في التأهل للدور ربع النهائي لكأس الخليج العربي من المجموعة الأولى، بأول فوز يحققه في المسابقة على مضيفه عجمان، بهدف في المباراة التي أقيمت أول من أمس.

حيث إن الوصول للنقطة الرابعة جعله الأقرب لنيل آخر بطاقات التأهل عن هذه المجموعة، لكونه يخوض مباراتين مقبلتين أمام دبا وبني ياس، وفي الجانب الثاني، حولت الخسارة حظوظ عجمان إلى انتظاره لنتائج الآخرين، بعد أن كان الأمر بيده، فالفريق لديه 4 نقاط، ولكن تبقت له مباراة واحدة فقط أمام دبا الفجيرة.

ردود

وتباينت ردود الفعل بعد المباراة، جراء هذه النتيجة، ففي الوقت الذي اعتبرها مدرب الوصل حسن العبدولي مؤشراً إيجابياً ودافعاً معنوياً كبيراً، صب عجمان احتجاجه الشديد على قرارات الحكم أحمد حسن الحمادي، في عدم احتسابه لركلتي جزاء للفريق.

ونفس الاحتجاج على لاعبي الوصل في «السيناريو» الذي جاء منه هدف الفوز، عندما سقط لاعب عجمان محمد صالح باقيرا في الملعب، وأصر لاعبو «الفهود» على استمرار الهجمة التي انتهت عند فابيو ليما، صاحب الهدف، قبل أقل من 10 دقائق من نهاية المباراة.

وأوضح حسن العبدولي مدرب الوصل، أن فريقه سير المباراة بالطريقة التي يريدها، مشيراً إلى تركيزه على تحقيق الفوز في الدقائق الأخيرة، بعد الدفع بجميع الأوراق، وقال إن العبرة بالنهايات، ولا بد من مواصلة الانتصارات في المباراة المقبلة أمام دبا، ثم أمام بني ياس، حتى يكون للفوز على عجمان أهميته، وقال إنه لا يبالغ في الفرحة بالفوز على عجمان، والمشوار القادم أهم.

تبرير

وبرر العبدولي موقف لاعبيه بعدم إخراج الكرة لعلاج لاعب عجمان قبل الهجمة التي جاء منها هدف الفوز، بأن المسألة تعود لتقدير موقف يحدث كثيراً، حتى في المباريات العالمية.

فالفريق الذي تكون حظوظه أفضل في النتيجة، يميل أحياناً لإهدار الوقت في الدقائق الأخيرة، وهذا ما اعتقده لاعبوه عند سقوط أحد لاعبي عجمان، ولا يمكن تصوير الأمر بأنه ضد اللعب النظيف، وقدم العبدولي اعتذاره لفريق عجمان، أن فهموا ما حدث بأنه ضد مبدأ اللعب النظيف.

استغراب

ومن جهته، لم يُخفِ أيمن الرمادي مدرب عجمان، استغرابه من قرارات الحكم، وتحديداً في عدم احتسابه ركلة جزاء في الشوط الأول، بالإضافة لحالتين أخريين في الشوط الثاني، وقال الرمادي إن مباريات العبور التي تُصعد فريقاً وتحدد مصير الثاني، تعد مباريات حساسة وتحتاج لتركيز، واصفاً ما حدث بأنه «مسرحية»، جراء لعب الكرة بالأيدي أكثر من مرة داخل الصندوق.

وقال الرمادي إنه يحترم الحكم، ويثق تماماً بأنه لم يتعمد ذلك، ولكن حدوث أخطاء بهذه الصورة، أمر محزن للغاية، خاصة أن الحكم الرابع نبه حكم الساحة لحالة ركلة الجزاء الأولى.

وقال إن الحالة لم تكن في حاجة لتقنية «الفار» غير المعمول بها في كأس المحترفين، لأن كل من في الاستاد شاهدها، بما فيهم الحكم الرابع، وقال الرمادي إنه يتساءل فقط، هل المباريات المصيرية يكون فيها التركيز بهذه الصورة؟

يقين

وأوضح الرمادي أنه متيقن من عدم تعمد الحكم، ولكن المباراة أديرت بضعف شديد في الناحية التحكيمية، وقال إنه لا يلوم فقط الحكم، بل يلوم لاعبي الوصل، في عدم تعاملهم بمبدأ اللعب النظيف، الذي ينادي به الاتحاد الدولي لكرة القدم في الحالة التي سجلوا منها هدف المباراة الوحيد، واستغرب الرمادي من توجهات السعي للفوز بهذه الطريقة.

ظروف

وقال الرمادي إن كل الظروف لم تساعد فريقه للعب المباراة بعدالة متناهية، حتى يحقق التأهل، ويبتعد عن الدخول في حسبة معقدة، تجعل حظوظه بأيدي الآخرين، كما يحدث الآن، وطالب الرمادي لجنة التحكيم بالنظر لجدول المباريات، والتعرف إلى المباريات الحساسة التي تحتاج لتركيز، لا يتحمل مثل هذه الأخطاء المؤثرة.

حسن زهران: سنتعامل بالمثل  مع الوصل رد

عبّر حسن زهران لاعب فريق عجمان، عن حزنه الشديد للطريقة التي خسر بها فريقه أمام الوصل في كأس الخليج العربي، لاسيما الهدف الذي سجله فابيو ليما.

وقال زهران، إنه وكل زملائه لم يتوقعوا إصرار لاعبي الوصل على استمرار اللعب بعد إصابة زميلهم محمد صالح باقيرا، وأوضح زهران أنه لا يلوم لاعبي الوصل أكثر من ذلك، ومن الآن وصاعداً سوف يتعاملون بالمثل في مبارياتهم المقبلة أمام الوصل. وقال زهران، إن الخسارة كانت صادمة وفريقه لم يستحقها.

وقال زهران، إنه لم يتعمد الاحتجاج على الحكم في حالة ركلة الجزاء غير المحتسبة في الشوط الأول، ولكنه كان يريد التنبيه للاستعانة بتقنية «الفار»، واكتشف بعد ذلك من زملائه أن «الفار» غير معمول به في كأس الخليج العربي.

حميد يوسف: الفوز دفعة معنوية لـ«الإمبراطور»

أكد حميد يوسف عضو مجلس إدارة نادي الوصل، مشرف فريق الكرة، أن الفوز على عجمان في كأس الخليج العربي، بطبيعة الحال، يعتبر دفعة معنوية جيدة «للإمبراطور» في الوقت الحالي، وقلل يوسف من الموقف الذي حدث في اللعبة التي سجل منها فريقه هدف الفوز، مشيراً إلى أن لاعبي فريقه لم يتأكدوا من إصابة لاعب عجمان بعد سقوطه في الملعب.

واعتبروا أن الأمر عادي، ولم يكن يحتاج لتدخل الطبيب، وهذا يحدث عادي في ملاعب الكرة، وقال يوسف إن الفوز كان مهماً لفريقه، من أجل المحافظة على حظوظ التأهل، ولكن هذا الفوز يتطلب الحذر في المباريات المقبلة أمام دبا وبني ياس. وقال حميد يوسف إن الفريقين قدما مباراة قوية، وتمنى لفريق عجمان حظاً أوفر، مشيراً إلى أن الجميع في النادي هدفه العمل بروح الفريق الواحد.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات