الغوص في بحر اللياقة

Ⅶ علي مبخوت وماجد حسن خلال الخضوع للقياسات بتقنيات حديثة | البيان

خضع لاعبو منتخبنا الوطني الأول لكرة القدم خلال الفترة الأخيرة لاختبارات لياقة بدنية تحت إشراف الجهاز الفني للمنتخب بقيادة الإيطالي زاكيروني، باستخدام أفضل التقنيات الحديثة من خلال أجهزة متخصصة ودقيقة ترصد الحالة البدنية والفيزيولوجية للاعبين أثناء التدريبات ومتابعة وتحليل تحركات اللاعبين وقياس الأداء البدني ورصد معدل حرارة أجسامهم ومعدل التنفس وقياس نبضات القلب، من أجل الوقوف على جاهزيتهم قبل الاستحقاقات المقبلة سواء الودية أو الرسمية، وشبّه البعض استخدام هذه الأجهزة بأنها رحلة «غوص في بحر اللياقة» لما تتضمنه من أدوات تشبه أدوات الغواصين.

وارتدى كل لاعب في المنتخب تلك الأجهزة المرتبطة بجهاز رئيسي يشرف عليه مدرب اللياقة البدنية، ويظهر هذا الجهاز نتيجة تلك القياسات، التي تحلل أداء اللاعبين وقوة مهاراتهم البدنية. ويستعد منتخبنا حالياً في معسكره في دبي للعب مباراة ودية أمام منتخب بوليفيا في استاد مكتوم بن راشد بمنطقة الممزر مساء الجمعة المقبل، وسيكون الحضور مفتوحاً للجماهير.

تعليقات

تعليقات