صحوة «الفهود» عودة للمسار الصحيح

Ⅶ فرحة لاعبي الوصل بالفوز على الفجيرة | تصوير- غلام كاركر

بدأ فريق الوصل العودة إلى مساره الطبيعي في دوري الخليج العربي، بعد أن ضرب بقوة في مرمى الفجيرة، محرزاً ستة أهداف ، محذرا باقي الفرق من أن صحوة «الفهود» ستشكل نقطة انطلاقة للعودة إلى المسار الصحيح. وأبدى حسن العبدولي مدرب الوصل سعادته بالفوز بعد 3 هزائم متتالية في الدوري ليعود الفريق لسكة الانتصارات مجدداً. وقال:الفوز لن ينسينا تصحيح الأخطاء المتكررة،وتركيزنا انصب على الخروج من مسلسل الهزائم، وتحقيق التعادل أمام الأهلي المصري في كأس زايد أحدث نوعاً من النشوة لدى اللاعبين وزيادة الثقة بأنفسهم.

وأضاف:نجحنا في الفوز على فريق قوي وعنيد، وعلينا تصحيح الأخطاء مشيراً إلى أن لاعبي الوصل تلقوا العديد من الانتقادات سواء المواطنين أو الأجانب لكن نؤكد أننا نملك مواطنين على أعلى مستوى وخانهم الحظ في تحقيق نتيجة إيجابية في جولات ماضية ولديهم مخزون جيد من المهارات.

وعن تلقي مرمى سلطان المنذري 3 أهداف، قال: المسؤولية مشتركة.

وتابع: أشكر كل من طالب باستمراري في قيادة الفريق ، لكن أؤكد مجدداً على أن علاقتي بنادي الوصل أكبر من ذلك ولا تحكمها المناصب فقد تربيت في الوصل والإدارة وفرت لي كل سبل النجاح، و«الإمبراطور» صاحب فضل كبير على العبدولي.

أجانب

وأكد هاشيك مدرب الفجيرة أن أجانب الوصل هم من صنعوا الفارق في المباراة حيث نجح كايو وليما في تسجيل ستة أهداف في مرمى «الذئاب». وقال:الأداء الذي قدمه الوصل يعتبر امتداداً للمستوى القوي الذي قدمه أمام الأهلي المصري في كأس زايد للأندية الأبطال، مشيراً إلى أنه لم يتوقع سيناريو نيل الجزائري محمد بن يطو للبطاقة الحمراء من خطأ غير مقصود ولم يكن يستحق الطرد، لكن لم نستسلم وسجلنا 3 أهداف.

تعليقات

تعليقات