الوصل والفجيرة.. الخروج من عنق الزجاجة

من لقاء ودي للفريقين استعداداً للموسم الجاري | البيان

يحل فريق الفجيرة ضيفاً على نظيره الوصل في الخامسة إلا الربع من مساء اليوم، في ختام الجولة الثامنة لدوري الخليج العربي، ويسعى «الإمبراطور» المنتشي بالتعادل الإيجابي أمام الأهلي المصري في ذهاب دور الستة عشر لكأس زايد للأندية الأبطال 2-2، إلى العودة إلى سكة الانتصارات وتقديم أداءٍ شبيه بما قدمه أمام الفريق المصري، حيث أعاد للأذهان اللعب الجميل للفهود.

ويتطلع أصحاب الأرض إلى الخروج من عنق الزجاجة من بوابة «الذئاب»، بعد تلقي الوصل 4 هزائم متتالية، 3 منها في الدوري وضعته في المركز الثاني عشر برصيد 7 نقاط فقط.

وبدوره يرحل الفجيرة إلى ملعب زعبيل بصفوف شبه مكتملة، باستثناء استمرار غياب حميد أحمد المُصاب، فيما تحوم الشكوك حول مشاركة الظهير الأيسر حسن أمين، وبنشوة الفوز على ابن عمه دبا في الديربي أكمل لاعبو الفجيرة استعداداتهم للقاء اليوم، والذي يهدف من ورائه مدرب الذئاب التشيكي هاشيك لمواصلة سلسلة النتائج الجيدة التي حققها الفريق مؤخراً، ولذلك تبدو معنويات رفاق اللاعب البرازيلي رونالدو مينديز عالية.

أسلوب مميز

من ناحيته أكد المدرب الوطني حسن العبدولي، مدرب الوصل، أن أمام فريقه مباراة مهمة ضد الفجيرة الطموح بفضل الدعم السخي الذي تقدمة قيادة النادي، ونسعى إلى تحقيق الفوز، رغم من النتائج الإيجابية لفريق الفجيرة بفضل الأسلوب المميز الذي يعتمد عليه الفريق في مبارياته.

وقال: «نعلم أن ضغط المباريات يصعب من مهمتنا، حيث نخوض مباراة كل ثلاثة أيام، لذلك نقوم الآن بعملية الاستشفاء حتى نصل لأقصى درجات الجاهزية، ولا أعذار لتحقيق نتيجة غير الفوز»، مشيراً إلى أن «مباراة الأهلي المصري بالنسبة لنا كانت لتصحيح المسار، ونحمد الله على المستوى المميز الذي قدمه الفريق، ونسعى لاستغلال النتيجة الإيجابية والبناء عليها، لاستعادة روح الفهود حتى نتقدم إلى الأمام».

وأضاف: «الحارس يوسف الزعابي خضع للأشعة، التي أثبتت سلامته، بينما أثبتت الأشعة التي خضع لها عبدالله خميس حاجته إلى فترة إعادة تأهيل، ونحن لدينا أكثر من لاعب جاهز ينتظر الفرصة، لذلك نحن ندخل المباراة القادمة بقائمة شبه مكتملة».

خصم صعب

من جانبه، وصف التشيكي إيفان هاشيك منافسه اليوم بأنه يعد من أقوى فرق الدوري، ويمتلك تاريخاً حافلاً بالإنجازات، فضلاً عن تقديم اللاعبين مباراة استثنائية أمام الأهلي المصري في عقر داره ضمن بطولة زايد لأبطال العرب، مشيراً إلى أن «الوصل يعد منافساً قوياً ومميزاً في كافة خطوطه، وهو أفضل على الورق، وأعتقد أن هذه الميزات لن تمنعنا من تقديم العرض المنتظر، ولابد من التركيز الكامل مع تدارك الأخطاء حتى نحقق الفوز بنتيجة المباراة، ونحن عازمون على إحراج الإمبراطور في زعبيل، والعودة بنتيجة إيجابية»، منوهاً إلى أن الفجيرة يمتلك لاعبين لديهم قوة الشخصية ويعرفون متى يعودون أثناء المباراة.

وجدَّد المدرب رفضه الحديث عن السيناريو أو الخطة التي سيباغت بها مضيفه، لكنه أكد أنه سيتعامل مع المباراة وفقاً لمعطيات اللعب التي تحكم كل فريق خلال الشوطين، وأشار المدرب إلى أن تفوق الوصل على الفجيرة في دوري المحترفين بات من تاريخ الماضي، مؤكداً: «نلعب اليوم ضمن الجولة الثامنة من دوري الخليج العربي وعلى اللاعبين اللعب بروحٍ قتالية وفدائية كالتي كانوا عليها أمام دبا وكلباء في الأسبوعين الماضيين».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات