00
إكسبو 2020 دبي اليوم

دبا والجزيرة.. استعادة النغمة

يطمح دبا الفجيرة الى استعادة ذاكرة الانتصارات عندما يستقبل فريق الجزيرة في تمام الساعة الرابعة وخمسين دقيقة عصراً، ويتطلع الفريقان للحصول على نقاط المباراة بعد هزيمة دبا أمام الفجيرة في ديربي الإمارة بهدفين مقابل هدف، وتعادل فخر أبوظبي المفاجئ مع اتحاد كلباء ليفقد نقطتين حرمتا الفريق من مواصلة مشاركة الشارقة صدارة دوري الخليج العربي.

وسيخوض المدرب السوري محمد قويض مدرب دبا مباراة اليوم بذات الوجوه التي حضرت في لقاء الديربي قبل أسبوع في الوقت الذي سيستمر فيه غياب الثنائي حميد الماس وياسر الجنيبي للإصابة.

وعلى الجانب الآخر عمل الجهاز الفني للجزيرة خلال الحصص التدريبية التي أعقبت مباراة اتحاد كلباء على تصحيح الأخطاء التي وقع فيها، بعد التعادل 1 - 1 على ملعبه، ويحتل فخر أبوظبي المركز 3 بـ15 نقطة، وبفارق نقطتين عن الشارقة المتصدر، في مقابل 3 نقاط يتيمة لدبا في المركز الأخير.

معاناة

ولا يزال دبا يعاني في المركز الأخير بثلاث نقاط حققها بالفوز على الظفرة لكن الفريق تعرض لست هزائم، ولذلك فإن لاعبي النواخذة مطالبون بتعويض جماهيرهم الهزائم الماضية، وسيعتمد قويض على كافة لاعبي الفريق الأول لكن التركيز سيكون بشكل كبير على الثنائي الأجنبي الأردني ياسين البخيت أيقونة النواخذة الى جانب الكابتن ادريس فتوحي وسيكون الجهاز الفني في انتظار عمل أكبر من قبل المحترف الكيني جمعة شوكة والمغربي يحيى جبران اللذين لم يكن لهما وجود خلال الديربي الأخير أمام الفجيرة ما جعل الجماهير تغادر ملعب المباراة وهي غير راضية عن أداء النواخذة.

تعديل الوضعية

ومن جانبه أكد السوري محمد قويض مدرب دبا الفجيرة، أن ثقته كبيرة في اللاعبين لإظهار أفضل ما لديهم والمنافسة على النتيجة الإيجابية رغم صعوبة المهمة أمام الجزيرة، وأشار إلى أن التراجع الذي حدث في المباريات الماضية يجب أن يمثل دافعاً قوياً للاعبين للمنافسة على النتائج الإيجابية وتعديل وضعه في الدوري، وأشار قويض إلى أن الدروس الكثيرة في كرة القدم يجب أن تساعدنا على التسلح بالأمل والثقة حتى نتابع الطريق نحو النتائج الأفضل.

جهد مقدر

وأضاف: قدمنا مباراة جيدة أمام الفجيرة لكن خسرنا النتيجة، وهذا الشيء يجب أن يمثل دافعاً قوياً نحو التغيير للأفضل في المرحلة الحالية.. عملنا ما بوسعنا لتخطي مرحلة التراجع، ونسعى في كل مباراة للفوز وحصد النقاط والوضع الآن يفرض على اللاعبين العمل على إظهار أفضل ما لديهم.

من جانبه قال الهولندي مارسيل كايزر المدير الفني للجزيرة إنهم مطالبون بالفوز على دبا، بعد التعادل الأخير أمام اتحاد كلباء وإهدار نقطتين ثمينتين، على استاد محمد بن زايد، ومشيراً إلى أن المباراة لن تكون سهلة، وعلى فريقه بذل مجهود مضاعف للعودة بالنقاط الثلاث من ملعب دبا. وأوضح كايزر أن فريقه كامل العدد أمام دبا ولا يعاني من غيابات، والحالة البدنية للاعبيه جيدة، والتحضيرات سارت بشكل اعتيادي وفق الخطة الموضوعة من الجهاز الفني، الذي ناقش مع اللاعبين عدة أمور فنية عطفاً على مباراة الفريق الأخيرة امام كلباء، وأهمية توافر عدة عوامل فنية من اجل الفوز والخروج بالمباراة إلى بر الأمان، أبرزها الضغط على الخصم، وتخليص الكرة، وتقليل الأخطاء، وفاعلية الأطراف.

وأوضح أن الحوافز النفسية للاعبيه موجودة ولا تفرق بين فرق وأخرى، ربما كانت أمام العين أقوى، لكننا تعادلنا أمام كلباء بسبب بعد الأمور الفنية وأبرزها ضعف تمرير الكرة بالشكل المطلوب، والخصم نفسه دافع بشكل كبير، على عكس العين الذي خاض مباراة هجومية.

وعن الحالة البدنية لعلي مبخوت قال إنه تدرب بشكل طبيعي، ولم يكن في مستواه الطبيعي أمام كلباء بسبب عودته من الإصابة، ولا شك أنه مهاجم من طراز فريد وهو الموجود حالياً على الساحة ومكسب للفريق والمنتخب الوطني، أما زايد العامري فهو مهاجم شاب صاعد ومميز أيضاً في المنتخب الأولمبي، وبصفته مدرباً فإنه لا يعتمد على لاعب بعينه، والجميع يحظى بنفس الأهمية.

طباعة Email