استطلاع «البيان» 81 %: الوصل لن يتأهل إلى «ثمانية» كأس زايد - البيان

استطلاع «البيان» 81 %: الوصل لن يتأهل إلى «ثمانية» كأس زايد

???? ?????

أكد 81% من المشاركين في استطلاع «البيان» الأسبوعي أن حظوظ الوصل في عبور الأهلي المصري في كأس زايد للأندية الأبطال لكرة القدم بعد قرعة دور الـ16 ضعيفة وأنه لن يتأهل لدور الثمانية، مقابل 19% أكدوا أنه قادر على التأهل.

وطرحت «البيان» في استطلاعها الأسبوعي سؤالاً، مفاده: «كيف ترى حظوظ الوصل أمام الأهلي المصري في كأس زايد بعد القرعة العربية؟»، فجاءت النسب السابقة طبقاً لنتائج الاستطلاع المنشور على موقع الصحيفة الإلكتروني.

ولم تختلف النسب كثيراً في نتائج الاستطلاع على حساب الصحيفة الرسمي على شبكة التواصل الاجتماعي «تويتر»، وأشارت النتيجة إلى أن الوصل لن يتأهل بنسبة 62% في حين أكد 38% أنه سيتأهل.

وفي نتائج الاستطلاع على «فيسبوك»، اتفق 68% على أن الوصل لن يتأهل مقابل 32% لم يؤيدوا هذا الرأي.

رؤية فنية

وأكد علاء مدكور المحلل في قنوات دبي الرياضية أنه على الورق تكون القراءة الفنية في مصلحة الأهلي المصري وهو الأفضل لكن القرار في النهاية في الملعب وهو الأقوى وظروف المباراة هي التي تحدد من يفوز وهل الفريق سيكون في يومه أم لا.

وأضاف: بحكم متابعتي للوصل في كأس زايد للأندية العربية و«دورينا» والأهلي في البطولات الأفريقية والدوري المصري أؤكد أن الفريقين ليسا في أفضل حالاتهما، ومؤخراً تعرض الأهلي إلى خسارة أمام الاتحاد السكندري والفريق يعاني من بعض الغيابات المؤثرة التي أثرت بشكل كبير على أداء الفريق، لكنه يتعامل في مبارياته بالبطولة العربية بطريقة مغايرة تماماً.

غياب ليما

وفي ما يختص بفريق الوصل قال: الفريق ليس في أفضل حالاته ويعاني من غيابات مؤثرة في مقدمتها غياب البرازيلي ليما الذي يؤثر في الفريق بنسبة تتفاوت بين 50-60%، ما يؤثر على أداء الفريق، ووضح هذا جلياً في أداء الفريق في المواجهات الأخيرة التي لعبها في دوري الخليج العربي، والفريق بحاجة إلى وقفة لتصحيح مساره في هذا الموسم.

خبرة

وأكد مدكور أن ظروف الفريقين متشابهة على المستوى المحلي وفي مثل هذه الحالات الخبرات التنافسية للاعبين تشكل الفارق الذي يرجح كفة فريق على آخر وهو في مصلحة الأهلي المصري الذي يملك خبرات تنافسية كبيرة وخاصة في المواجهات العربية، بجانب أن الأهلي المصري يدرك تماماً الظروف التي يمر بها فريق الوصل وخاصة المشاكل الدفاعية وغياب نجمه اللامع ليما يجعل معظم القراءات على الورق في مصلحة الأهلي المصري لكن قد يكون للفريقين رأي آخر في الملعب.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات