«العميد» يعود للانتصارات على حساب دبا

فرحة لاعبي النصر بالفوز الأول | تصوير: ناصر بابو

عاد فريق النصر الأول لنغمة الانتصارات، بعد فوزه أول من أمس على نظيره دبا الفجيرة بهدف من دون مقابل، ووصف رئيس مجلس إدارة شركة نادي النصر لكرة القدم عبدالرحمن أبو الشوارب الزيارة التي قام بها رئيس مجلس إدارة نادي النصر الشيخ راشد بن حمدان بن راشد آل مكتوم للنادي وللفريق الأول لكرة القدم، بأنها كانت مفتاح الفوز الأول الذي تحقق للعميد في مواجهة أول من أمس، وكان لها آثار إيجابية على نفوس اللاعبين وجنى الفريق ثمارها بأن وضع أول ثلاث نقاط في رصيده. وأضاف أبو الشوارب: لقد تشرف الجميع بالزيارة وكان محور حديث الشيخ راشد بن حمدان مع اللاعبين ضرورة اللعب بروح معنوية وحماس أكبر، واضعين في الاعتبار ضرورة إعادة الفريق إلى وضعه الطبيعي وهو ما تحقق في مواجهة أول من أمس وكان الفوز الأول مهماً جداً وهو يعتبر بداية تصحيح المسار والعودة مجدداً إلى سكة الانتصارات.

ثلاث نقاط

وثمن أبو الشوارب الفوز الأول ووصفه بالإيجابي، وأضاف: الفوز الأول جيد بغض النظر عن الأداء لأن الفريق كان بحاجة إلى انتصار يوقف به الخسائر التي استهل بها الفريق دوري الخليج العربي، وشكل الفريق يمكن أن يتحسن في مقبل الأيام، والأخطاء التي ظهرت ستحظى بالاهتمام اللازم من الأجهزة الفنية، ليعود الفريق أكثر قوة ويرضي قاعدته الكبيرة التي تمني نفسها بأن الفريق كما كان وأفضل بكثير.

ورفض أبو الشوارب الحديث عن إجراء أي تعديلات في صفوف الفريق أو الجهاز الفني، لأنها ستكون قرارات غير مدروسة، وثمن ما قدمه مجلس الإدارة السابق لكنه لم يوفق مع الفريق ولم تخدمهم النتائج، ومجلس الإدارة الحالي سيواصل خدمة الفريق والنادي لكن من دون التعجل في اتخاذ القرارات.

أربع سنوات

وبدوره أكد مدرب فريق النصر إيفان يوفانوفيتش أنه باق في نادي النصر لأربع سنوات ونصف، وهي نفس المدة التي قضاها مع نادي النصر حالياً على مدى فترتين، نافياً أي اتجاه لتقديمه استقالته عن قيادة الجهاز الفني لفريق النصر، وأن ما تردد في الأيام الماضية أن مباراة أول من أمس أمام فريق دبا الفجيرة ستكون الأخيرة له مع الفريق.

وحول أداء فريقه أمام فريق دبا الفجيرة أول من أمس، وصف المباراة بأنها جيدة واللاعبين أدوا المهام المؤكلة لهم كما يجب لكن الحظ عاند الفريق في كثير من الفرص التي وجدوها وخاصة في شوط اللعب الثاني، وأنهم حققوا الأهم وهو الفوز بنقاط المباراة والتي سيكون لها آثار إيجابية على مسيرة الفريق، فهي تمنح الجميع دفعة معنوية جيدة، لافتاً إلى أنه سيعمل على تحضير اللاعبين البدلاء في الأيام المقبلة، توطئة للمواجهة المهمة مع فريق الشارقة في كأس الخليج العربي، لأنها ستكون في ظل غياب عدد من عناصره الأساسية مع المنتخبات الوطنية سواء المنتخب الأول أو الأولمبي.

وحول إشراكه للحارس الثالث في الفريق إبراهيم عيسى علي وليس محمد يوسف، أوضح يوفانوفيتش أن محمد يوسف كان بحاجة إلى راحة، وإبراهيم عيسى كان عند حسن الظن به وقدم مباراة جيدة يستحق عليها الإشادة وهو تألق في مصلحة الفريق.

فريق مكتمل

كشف البرازيلي باولو كاميلي مدرب دبا الفجيرة، أنهم دخلوا مباراتهم أول من أمس أمام فريق النصر وهم يعلمون بصعوبتها، لأن فريق النصر دخلها وهو مكتمل الصفوف وخاصة الأجانب، وحاولوا تقديم أفضل ما عندهم، وعانى فريقه من فقدان الكرة بسهولة مع صعوبة استخلاصها، وأجرى تعديلات جيدة في الشوط الثاني تحسن على أثرها أداء الفريق، وعلى المجمل راض كل الرضى عن فريقه لأنه لا يزال في مرحلة التنظيم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات