يخوض المواجهة الثانية اليوم

منتخب الشاطئية يخسر الودية الأولى أمام الكويت

تلقى منتخبنا الوطني لكرة القدم الشاطئية هزيمة أولى بهدفين مقابل لا شيء أمام نظيره الكويتي خلال المواجهة الودية التي جمعتهما ضمن معسكره الذي يقيمه بالكويت استعداداً للمشاركة في كأس القارات التي ستستضيفها دبي، جاءت الأهداف خلال الشوط الثالث وأضاع هشام المنتصر ركلة جزاء كانت كفيلة بتعديل النتيجة.

ظهر الأبيض بمستوى متوسط بسبب الثقة الزائدة وإدراكهم بأنهم سيحققون الفوز ولكن الأزرق استغل تراجع منتخبنا واعتمد على الهجمات المرتدة في تهديد مرمانا ليسجل هدفي اللقاء وحقق ما أراد من المباراة.

في الوقت نفسه أكد خليل أهلي مدير منتخبنا أن المباراة بشكل عام جيدة بعيداً عن النتيجة التي خرجت بها، وقال: الجهاز الفني لا ينظر إلى نتائج اللقاءات الودية.

مباراة اليوم

يواصل منتخبنا الوطني لكرة القدم الشاطئية خوض المواجهات الودية التي يضمنها برنامج إعداده في المعسكر الذي يقيمه حالياً بالكويت وينتهي يوم 11 أكتوبر الحالي، استعداداً للمشاركة في منافسات كأس القارات التي ينظمها مجلس دبي الرياضي ولجنة كرة القدم الشاطئية في الاتحاد الدولي، بعدما خاض أمس أولى المواجهات الودية، وظهر لاعبو الأبيض بمستوى جيد منح خلاله الجهاز الفني بقيادة المدرب الوطني محمد المازمي الفرصة لأكبر عدد من اللاعبين من المشاركة للوقوف على مستواهم الفني والبدني بجانب الخروج من الاستفادة الكبرى من الاحتكاك، ولتطبيق بعض الطرق التكتيكية التي سيعتمد عليها في المواجهات الرسمية، وتثبيت التشكيل قبل الإعلان رسمياً عن القائمة النهائية، خاصة أن هناك غياب بعض اللاعبين الذين لم يتمكنوا من الالتحاق بمعسكر الكويت بسبب ظروف عملهم، وفضّل المازمي اصطحاب 14 لاعباً فقط، وهم محمد عبد الله بحري، هيثم الكعبي، أحمد بشر، وليد بشر، عباس علي حاجي، كمال علي سليمان، هشام المنتصر، وليد محمدي، علي محمدي، علي حسن كريم، بطي عبد الحسين، حميد جمال شمبية، محمد مفتاح صالح، محمد حمزة.

التركيز

طالب المازمي اللاعبين بضرورة زيادة التركيز خلال الأيام القليلة المقبلة مع اقتراب موعد البطولة، وبذل المزيد من الجهد خلال التدريبات اليومية سواء في معسكر الكويت أو عقب العودة للإمارات، لإن هناك هدفاً تم وضعه وهو التواجد في المراكز المتقدمة لكأس القارات، لتحقيق تصنيف عالمي بعدما حل الأبيض الإماراتي في وصافة الترتيب الآسيوي والأول عربياً، وفي الوقت نفسه سيمنح الجهاز الفني والإداري اللاعبين عقب مواجهة اليوم جولة حرة وعدم التقيد بمواعيد العشاء والنوم بعدما خاضوا مواجهتين على مدار اليومين، على أن يكون غداً الجمعة يوماً مفتوحاً لهم وراحة من التدريبات، على أن يعاودوا الحصص التدريبية يوم السبت بناءً على جدول التدريب.

استقبال

من جانب آخر، استقبل عضو مجلس إدارة الاتحاد الكويتي لكرة القدم ورئيس اللجنة الفنية علي حسين الديحاني مدير منتخب الإمارات لكرة القدم الشاطئية والصالات خليل أهلي، بحضور رئيس لجنة الكرة الشاطئية والصالات عبدالحميد الكندري وعضو الاتحاد فهد المطيري، ومدير منتخبات الصالات بدر المريفع.

قدم أهلي الشكر للاتحاد الكويتي على حُسن الاستقبال، وتسهيل مهمة الوفد منذ اللحظات الأولى للوصول للكويت وتوفير كافة سبل الراحة للوفد.

الكابتن

اختارت لجنة كرة القدم الشاطئية في الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا»، كابتن منتخبنا الوطني للشاطئية، وليد محمدي، ضمن قائمة أفضل 50 لاعباً في العالم، والتي تم نشرها أمس على الموقع الرسمي للجنة، وستقوم اللجنة باختيار أفضل 3 لاعبين في العالم من هذه القائمة، خلال منافسات بطولة كأس العالم للقارات، والتي سيتم استضافتها من قبل مجلس دبي الرياضي في نوفمبر المقبل.على شواطئ بحر جميرا.

وأعرب وليد محمدي كابتن المنتخب الوطني لكرة القدم الشاطئية، والذي يوجد حالياً ضمن بعثة أبيض الشواطئ في معسكر الإعداد الخارجي في الكويت، استعداداً للاستحقاق المقبل لكأس القارات، عن سعادته وفخره بهذا الاختيار، قائلاً إن هذا الإنجاز يضاف إلى قائمة إنجازات أبيض الشواطئ، والتي تحققت بفضل الجهود التي تبذلها لجنة المنتخبات والشؤون الفنية في اتحاد الكرة، ومتابعتها المستمرة لتطوير المنتخبات الوطنية، ومنها منتخب كرة القدم الشاطئية، بالإضافة إلى جهود الجهازين الفني والإداري وزملائي اللاعبين في أبيض الشواطئ، والذين لولاهم لم أتمكن من تحقيق مثل هذا الإنجاز، فبفضل دعمهم لي وعملنا دوماً بروح الفريق الواحد، تتحقق مثل هذه الإنجازات.

80 مباراة

وشارك وليد محمدي مع منتخب الشاطئية في 80 مباراة رسمية، وسجل 35 هدفاً، حيث شارك في نسختين من نهائيات كأس العالم، وله 4 مشاركات في كأس القارات، حيث كانت بدايته مع المنتخب في موسم 2011، في بطولة تصفيات كأس العالم لقارة آسيا، وكأس القارات موسم 2011، ثم مشاركته في تصفيات كأس العالم 2013، وحصول المنتخب على المركز الثالث، والتأهل لنهائيات كأس العالم في تاهيتي 2013، وكان لمحمدي آنذاك تأثير مهم في وصول المنتخب إلى هذه المرحلة، كونه من اللاعبين المؤثرين والمنضبطين خارج وداخل أرضية الملعب، وتبع محمدي مسيرته مع أبيض الشواطئ، حين حصل على المركز الأول في بطولة المجر الدولية، ومن ثم الحصول على المركز الثالث في بطولة بيلاروسيا للصداقة والسلام، والمشاركة في كأس القارات 2015، والحصول على الميدالية البرونزية في أولمبياد آسيا للألعاب الشاطئية 2015، وكذلك الحصول على الميدالية الفضية في دورة الألعاب الخليجية الشاطئية في نفس العام.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات