«الإمارات» ودبا الفجيرة..الغايات المشتركة - البيان

«الإمارات» ودبا الفجيرة..الغايات المشتركة

يخوض فريقا الإمارات ودبا الفجيرة في الخامسة و25 دقيقة من مساء اليوم على الملعب الخضراوي برأس الخيمة، ضمن الجولة الثالثة لدوري الخليج العربي لكرة القدم، مباراة «الغايات المشتركة»، التي تتمثل في حتمية حصد أي نقطة بدلاً من الرصيد الخاوي، حيث يقف فريق الإمارات في المركز 12 في لائحة الترتيب العام لفرق البطولة بدون رصيد، فيما يحتل دبا الفجيرة المركز الأخير 14 بدون رصيد أيضاً بعد خسارة الفريقين في الجولتين الأولى والثانية من البطولة.

معنويات عالية

ومن ناحيته أعرب التونسي جلال القادري مدرب فريق الإمارات الأول لكرة القدم، عن قناعته بأن فريقه ليس محظوظاً في الموسم الجديد، معللاً ذلك بتعرضه لمسلسل غيابات مؤثرة جداً في جميع مبارياته الأربع التي خاضها حتى الآن، وسوء الطالع الذي لاحقه في تلك المباريات خصوصاً أمام مرمى منافسيه. وأبدى القادري رضاه عن مستوى الصقور بغض النظر عن تلقيه 3 هزائم من أصل 4 مباريات في بطولتي دوري وكأس الخليج العربي.

حيرة وقلق

وشدد القادري على أنه يشعر بالحيرة والقلق من تواصل مسلسل الغيابات في فريقه في جميع المباريات الأربع الماضية، وفي مباراة اليوم، معتبراً الأمر نوعاً من سوء الحظ، مبدياً ثقته العالية بمقدرة جميع لاعبيه الأساسيين والبدلاء والشبان، كاشفاً النقاب عن أنه اضطر في أكثر من مباراة إلى إشراك لاعبين يعانون من الإصابة نتيجة إصرارهم على تمثيل فريقهم، ولعدم وجود خيار آخر أمامه.

تغييرات اضطرارية

ونوه القادري بأن 80% من التغييرات التي يجريها في منظومة لعب الصقور، اضطرارية نتيجة الغيابات، وليست تغييرات تكتيكية فنية، مشيراً إلى أن حظوظ الفريقين تبدو متساوية في مباراة اليوم لتقاربهما في الكثير من التفاصيل المعروفة.

6 نقاط

ومن جانبه توقع البرازيلي باولو كاميلي مدرب دبا الفجيرة بأن تكون مواجهة اليوم صعبة، مشيراً إلى أن الفريق الفائز سيظفر بالنقاط الثلاث والتي تعادل في هذه الحالة 6 نقاط خصوصاً أنها تجمع فريقين يتنافسان بشكل مباشر على حجز بطاقة البقاء، وكرر المدرب حديثه للاعبيه بضرورة التركيز للخروج بنتيجة إيجابية من ملعب الصقور مع ضرورة تقديم الأداء المنتظر من قبل كل اللاعبين.

وفي ما يتعلق بالغيابات أكد المدرب أنه في انتظار التقرير الطبي لبعض اللاعبين المصابين حتى يحدد التشكيلة المناسبة للمباراة، وقال: مكثت طوال الفترة الماضية على معالجة الأخطاء خصوصاً في الشق الدفاعي وسيكون هناك تغييرات على التوليفة لكي يكون هناك تطور أكثر في المستوى العام للاعبين وتأكد غياب الثلاثي جبران والماس وياسر الجنيبي.

حظ عاثر

وأشار كاميلي إلى أن حظه أوقعه في أول مباراتين أمام فرق قوية ومرشحة للقب وهما الوصل والوحدة وقال: «خلال اللقاء الماضي أمام العنابي ارتكبنا أخطاء بشكل كبير وأعود وأقول إن لقاء الغد أمام الإمارات لا يتحمل ارتكاب أية أخطاء ول ابد من تطوير المنظومة الدفاعية».

وأكد أنه راض إلى حد ما عن الهجوم الذي يخلق عدداً من الفرص قائلاً: «ربما تنقصنا في بعض الأحيان اللمسة الأخيرة ولذلك لابد من اللعب بتوازن أمام الصقور وبتركيز عال مع مع ضرورة تحويل الفرص التي يتحصل عليها اللاعبون وترجمتها إلى أهداف»، لافتاً إلى أنهم ذاهبون إلى رأس الخيمة للعودة بنتيجة إيجابية وتحقيق الفوز على الإمارات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات