دياكيه ينقذ الزعيم

أحبط الزعيم مغامرة ضيفه فارس الغربية وحول تأخره بهدف إلى فوز 2-1 في خمس دقائق فقط مساء أمس على ملعب استاد هزاع بن زايد لحساب الجولة الثانية من دوري الخليج العربي لكرة القدم للمحترفين، وكان الظفرة متقدما بهدف حتى الدقيقة (80)، سجله اللاعب أحمد علي (ق 18)، لكن البديل العيناوي إبراهيم دياكيه دخل في الوقت المناسب لينقذ العين من الخسارة بعد أن سجل هدفين خلال خمس دقائق (ق 80،86)، وبالنتيجة رفع العين رصيده إلى (6 نقاط)، فيما بقى الظفرة بلا رصيد بعد تلقيه خسارته الثانية.

دوافع

دخل الفريقان إلى أرضية ملعب المباراة وكل منهما يأمل في تحقيق هدفه من اللقاء، حيث سعى العين لتعزيز فوزه بالجولة الأولى والوصول إلى النقطة السادسة في إطار حملة الدفاع عن لقبه، فيما كان الظفرة يأمل في تصحيح أوضاعه وتعويض خسارته السابقة أمام الشارقة، وجاءت بداية المباراة حذرة من الجانبين، فيما ظهرت الفرصة الأولى في المباراة لصالح العين عندما تلقى المصري حسين الشحات، تمريرة وضعته في مواجهة المرمى، غير أنه لم يحسن التصرف ليطيح بالكرة فوق العارضة وذلك بعد مرور سبع دقائق من بداية الشوط الأول، وبالمقابل أضاع المغربي أمين عطوشي فرصة محققة للظفرة عندما تطاول لعرضية أمام المرمى وحول الكرة سهلة بين يدي حارس المرمى العيناوي خالد عيسى.

بعد محاولات متبادلة بين الفريقين، تقدم الظفرة بهدف السبق عن طريق اللاعب أحمد علي، الذي وجد الكرة في مواجهة الحارس خالد عيسى ليضعها بذكاء في سقف المرمى وسط احتجاجات لاعبي العين بحجة أن اللاعب أحمد علي، دفع بندر الأحبابي قبل أن يسجل هدفه، لكن الحكم اعتمد الهدف، وبعد تأخره بالهدف الأول تعددت محاولات العين للعودة للمباراة وضاعت له فرص عدة بسبب التسرع من جهة وصمود دفاع الفريق الظفراوي من جهة أخرى.

في حين كاد خالد باوزير أن يضيف الهدف الثاني لفريق الظفرة بعد انفراده تماماً بالمرمى مستغلاً سرعته الكبيرة في تجاوز المدافع سعيد جمعة، غير أن تألق الحارس خالد عيسى أبقى الأمور على ما هي عليه بتصديه لتسديدة باوزير الضعيفة، وذلك بعد مرور 42 دقيقة.

الشوط الثاني

في الشوط الثاني وفي محاولة منه لتفعيل الهجوم أجرى الكرواتي زوران ماميتش، مدرب العين تعديلات بخروج المدافع سعيد جمعة ودخول المهاجم جمال معروف ليستمر الضغط العيناوي منذ البداية وتضيع أكثر من فرصة بنفسجية أمام المرمى بسبب التسرع وعدم التركيز لحظة التهديف، وضاعت أخطر فرصة في هذا الشوط من قدم عامر عبد الرحمن عندما وجد الكرة في مواجهة المرمى لكن تسديدته اصطدمت بالمدافع الظفراوي وتحولت لركلة زاوية وذلك في الدقيقة 55، وبعدها أجرى العين تعديلا آخر في صفوفه بخروج محمد خلفان ودخول إبراهيم دياكيه، ليستمر الضغط العيناوي مقابل تراجع مبرر للظفرة الذي عمد للدفاع واعتمد على الهجمات المرتدة.

العين يعود

كاد خطأ فادح من الحارس الظفراوي خالد السناني، أن يكلف فريقه هدفاً عندما حاول إبعاد الكرة لتصطدم في جسم اللاعب إبراهيم دياكيه، ولكنها واصلت طريقها إلى خارج المرمى بعد أن مرت قريباً جداً من القائم، (ق 67)، في حين واصل العين سيطرته على مجريات اللعب وضاعف من ضغوطه الهجومية مقابل صمود وتألق من دفاع وحارس الظفرة، قبل أن يسجل البديل دياكيه هدف التعادل بتسديدة بالغة القوة (ق 80) وعاد اللاعب المتألق دياكيه ليضيف الهدف الثاني له وللعين بعد أن تابع كرة ارتدت من الحارس وحولها برأسه في المرمى (ق 86).

تفوق

جمعة: الأهم النتيجة وليس الأداء

قال الدولي فارس جمعة مدافع فريق الجزيرة، إن المهم هو حصد النقاط الثلاث خصوصاً في المباريات الأولى، ومشيراً إلى أن فريقه قدم مباراة كبيرة في ظل ارتفاع درجة الحرارة والرطوبة، إضافة إلى طرد الحارس علي خصيف ولعب الفريق ناقص العدد شوطاً كاملاً.

وأرجع فارس جمعة الأخطاء الدفاعية إلى الجهاز الفني للفريق، الذي سيجد حلولاً للأخطاء الدفاعية، يذكر أن الدقائق الأخيرة شهدت أخطاء دفاعية للجزيرة كادت أن تكلف الفريق خسارة المباراة.

وأشار فارس جمعة إلى أن توقف الدوري بسبب استحقاقات المنتخب، تؤثر على أداء الفرق، بحيث إن أخطاء ما تظهر بسبب التوقف والعودة مجدداً، وثمن اللاعب قدرة فريقه على تجاوز محطة الفجيرة الصعبة، وأن التركيز سيكون على المباراة المقبلة أمام بني ياس.

 

تعليقات

تعليقات