النمور.. الفوز على الصقور بـ «6 نقاط»

صحيح أن الفائز بأية مباراة في عالم كرة القدم، لا يستحق أكثر من 3 نقاط، إلا أن هذه «الحسبة» أحياناً تنزوي أمام النظرة الواقعية لمباريات يساوي الفوز فيها 6 نقاط، وهذا ما ينطبق بالتحديد على مباراة كلباء وضيفه الإمارات أول من أمس بالجولة الثانية للدوري ، التي انتهت بفوز النمور 2 - 0 ولكن، لماذا فوز النمور على الصقور يساوي 6 نقاط؟.. الإجابة واضحة ولها أكثر من سبب، لعل أهمها على الإطلاق، هو التقارب في المستوى والنقاط والمراكز والحسابات، وحتى الأحلام والطموحات بين الفريقين، ما جعل فوز أي منهما على الآخر ذات قيمة كبيرة جدا تفوق الحسابات المعتادة في أي من مبارياتهما مع فرق أخرى باستثناء تلك التي تشاركهما نفس «الهموم»!

سعادة

وأبدى الإيطالي فيفياني مدرب كلباء، سعادته بالفوز الثمين، كاشفاً النقاب عن أن النتيجة شكلت ضغطاً عليه قبل بداية المباراة بسبب التغييرفي الجهاز الفني، وتسلمه المهمة، مشدداً على أنه واثق تماماً من إمكانياته.

وأشار إلى أن فريقه ظهر بصورة متماسكة، محققاً فوزا مؤثرا في مسيرته بالدوري، متمنياً أن يواصل الفريق الظهور بذات الصورة والمستوى وتحقيق النتائج الإيجابية في المباريات القادمة ، مشيراً إلى أن المحترف الروماني ماتي لم يظهر بالصورة المتوقعة عكس زميله البرازيلي مايك راموس الذي تألق بالمباراة.

محطات

وتوقع فيفياني أن يظهر محترفه ماتي بصورته الحقيقة في المحطات القادمة كونه يملك إمكانيات جيدة تؤهله لخدمة النمور بصورة أفضل، منوهاً إلى أن الكولومبي تومي ريس المحترف الثالث تأثر سلباً بحالة الطقس، مشيداً بجهود جميع لاعبي كلباء.

الهزيمة الثانية

وشدد التونسي جلال القادري مدرب الإمارات على أن فريقه قدم مستوى جيداً رغم خسارته بثنائية نتيجة خطأين ، لافتاً إلى أن فريقه تأثر سلباً بإضاعته ركلة الجزاء التي جاءت في توقيت مبكر جداً منوهاً إلى أن فريقه قدم أشياء إيجابية إلا تسجيل الأهداف، وأبدى القادري ارتياحه لمواصلة فريقه تقديم أداء متصاعد، معتبرا أن التسجيل في مرمى المنافسين أمر مقلق له، معللاً ذلك بافتقاد خدمات المهاجم الأجنبي الصريح، كاشفاً النقاب عن أن إدارة النادي بذلت جهوداً متواصلة من اجل حسم ملف الأجنبي الرابع مبكراً، إلا أن اللاعبين الذين تفاوض معهم النادي لم يلتزموا مع النادي.

الأجانب

وأشار القادري إلى أن الأجانب الثلاثة في فريقه قدموا مستوى جيدا ، موضحاً أن الأسترالي بيرني عائد من إصابة، وسيلا قام بدور تكتيكي في وسط الملعب، وكونيه قدم أداء مقنعاً، مجدداً تأكيده على أن فريقه لديه إمكانيات جيدة، وبمقدوره تقديم الأفضل.

تعليقات

تعليقات