نجاح معادلة التغلب على التكتل الدفاعي

نجح المنتخب الوطني في التعامل مع منتخب لاوس، الذي يلعب بتكتل دفاعي، حيث لعب المدرب زاكيروني بطريقة تتناسب مع التغلب على هذا التكتل، من خلال طريقة 4-2-3-1، بدلاً من الطريقة التي خاض بها لقاء ترينداد، وهدف المدرب إلى التأكيد على عدة عوامل فنية مثل، كيفية لعب التمريرات البينية في التحركات خلف الدفاع، سواء من التمريرة الطويلة أو القصيرة، وكيفية لعب رباعي هجومي أمام منطقة الدفاع في العمق.

وتجربة هذه الأفكار التكتيكية أمام منافس يساعد على تقييم مدى فاعلية هذه الأفكار، وبعد انتهاء المباراة نستطيع القول إن المنتخب قادر على تغيير طريقة لعبه أثناء اللعب، في تغيير مراكز بعض اللاعبين وفق سير المباراة، ولكن المنتخب لا يزال في حاجة لعمل دؤوب، خاصة في الشق الهجومي، حيث لا يتم استثمار الفرص بشكل جيد.

تعليقات

تعليقات