الفجيرة والظفرة..البحث عن الفوز الأول

يستقبل الفجيرة اليوم في السادسة إلا ربعاً مساءً ضيفه الظفرة في مواجهة مرتقبة تأتي لحساب الجولة الثانية من مسابقة كأس الخليج العربي ويسعى كل فريق إلى تحقيق الفوز الأول في هذه المسابقة بعد هزيمة الذئاب القاسية أمام الجزيرة بنتيجة 2- 5 قبل خمسة أيام.

فيما يخوض فارس الظفرة مباراته الأولى ضمن فرق المجموعة الثانية بعد أن منحته القرعة راحة خلال الأسبوع الأول من المسابقة، ويعود لتشكيلة المدرب التشيكي ايفان هاشيك المدير الفني للفجيرة اللاعبان محمد خلفان وعبد الله النوبي بعد مشاركتهما الناجحة مع المنتخب الأولمبي الحائز على برونزية آسيا والتي اختتمت قبل أيام في العاصمة جاكرتا.

وعلى الطرف الآخر استفاد الظفرة من فترة توقفه عن المباريات التنافسية عقب الجولة الأولى من دوري المحترفين، وغيابه عن الجولة الأولى من كأس الخليج العربي، بتصحيح الأخطاء السابقة وترتيب صفوفه للظهور الجيد وتحقيق نتيجة إيجابية في لقاء اليوم الذي يحظى باهتمام كبير من قبل الجهازين الفني والإداري بجانب لاعبي الفريق.

وأكد هاشيك مدرب الفجيرة بأن لقاء اليوم سيكون بمثابة بروفة للذئاب قبيل مواجهة الجزيرة في الدوري نهاية الأسبوع الجاري، لافتاً إلى أنه ملزم بإشراك أكبر عدد من اللاعبين الموجودين بالفريق ضمن بطولة كأس الخليج العربي، خصوصاً وأن الفكرة هي تجهيز فريق احتياطي للاستعانة به في أي وقت .

ولذلك سيقوم بإجراء تعديلات على التوليفة التي شاركت في المباراة الافتتاحية أمام الجزيرة وخسرناها بنتيجة قاسية، ونفى هاشيك وجود أي تغييرات على مستوى اللاعبين الأجانب إلى ما قبل هذه المباراة، وقال نمتلك حتى الآن خمسة أجانب لكن المسجلين في الاتحاد أربعة، معرباً عن أمله في مشاركة المحترف الكوري الجديد في قادم المباريات الدورية.

وقال المدرب بأن عودة خلفان والنوبي تشكل إضافة حقيقية لخطوط الفريق مرحباً بعودتهما لقائمة الفجيرة، منوهاً إلى أن الفجيرة سبق وأن التقى الظفرة في مباراة ودية أقيمت في ألمانيا وخسرناها، لكن لقاء اليوم يختلف باعتباره الرسمي الأول للفريقين هذا الموسم ولذلك قد تختلف معطيات المباراة وسأقوم بتغيير الخطة التي تؤمن لنا الإبقاء على النقاط الثلاث بملعب الفجيرة.

تصحيح وترتيب

وعلى الجانب الآخر أدى الظفرة تدريبات يومية تحت قيادة مدربه الصربي فوك رازوفيتش الذي ركز على إعادة تنظيم الجبهة الدفاعية مع تنفيذ العديد من الجمل التكتيكية الهجومية.

وأعلن رازوفيتش ثقته في لاعبيه، ومقدرتهم على تقديم مستويات جيدة، وأضاف: تعرضنا إلى خسارة قاسية أمام الشارقة في الدوري، لكنها كانت مفيدة لأنها جعلتنا نتوقف كثيراً عند مستوى الفريق ومراجعة الكثير من النواحي الفنية، الجيد في الأمر أنني لمست إصرارا كبيرا من اللاعبين على تقديم الأفضل ومسح الصورة المهزوزة التي ظهروا بها في أول مباريات الموسم، مؤكدا أنه مازال يؤمن بإمكانات لاعبيه ويعلم أنهم يمتلكون إمكانات فنية عالية.

وذكر المدرب الصربي أن مباريات الكأس تختلف عن الدوري حتى في لوائحها، مبينا أنه مطالب بإشراك 3 لاعبين من صغار السن في المباراة، وأضاف: صحيح أن اللوائح مختلفة لكنها في النهاية كرة قدم وعلينا أن نبذل مجهوداً كبيراً داخل الملعب حتى نكسب النقاط الثلاث.

وأشار مدرب الظفرة إلى معرفته بالفجيرة، مشيراً إلى أداء مباراة ودية ضده في معسكر ألمانيا كسبها الظفرة بثلاثية مقابل هدف، لكنه قال إن المباريات الودية ليست مقياساً ويجب عدم الاعتماد عليها.

جهوزية

أكد سالم سيف لاعب فريق الفجيرة، جاهزيته وبقية زملائه لخوض لقاء الظفرة في الكأس ولباقي مباريات دوري الخليج العربي، مشيراً إلى أن أهداف لاعبي الفريق واضحة، وتتمثل في تحقيق طموحات النادي وجماهيره بتحقيق الانتصارات التي تؤمن بقاءنا في دوري الأضواء والشهرة، وذكر اللاعب بأنه كان ينتظر فرصة قرار وضعه في التشكيلة بفارغ الصبر، منوهاً بأن قرار مشاركة أبناء المواطنات أتاح له فرصة الظهور مع الذئاب هذا الموسم.

وبدوره ذكر خالد بطي لاعب وسط الظفرة، أن زملاءه اللاعبين تعاهدوا على ظهور مشرّف أمام الفجيرة والخروج بنتيجة إيجابية. وأضاف: اتفقنا على بداية جيدة في منافسة الكأس بعد أن أصبحت الخسارة أمام الشارقة من الماضي، ونأمل تقديم مباراة جيدة ترضي التطلعات وتسعد جماهيرنا.

تعليقات

تعليقات