بني ياس يستعرض عضلاته أمام دبا الفجيرة

لم يجد بني ياس صعوبة في تحقيق الفوز على ضيفه دبا الفجيرة بنتيجة 3 - صفر، في اللقاء الذي جمع الفريقين مساء أمس على ملعب الشامخة لحساب الجولة الثانية من منافسة كأس الخليج العربي، في مباراة استعرض فيها صاحب الأرض والجمهور عضلاته، مقدما مباراة جيدة سيطر فيها على مجريات اللعب باعتماده على عناصر تشكيلته الأساسية لينجح في إحراز الثلاثية بواسطة جورج ليروي ق 6، وبيدرو كوندي هدفين ق 41 و47، بعكس دبا الذي منح جهازه الفني فرصة اللعب لعدد من لاعبي الصف الثاني في غياب أبرز نجومه.

حرارة عالية

ومنذ بداية اللقاء الذي جرى في درجة حرارة عالية أثرت بعض الشيء على لاعبي الفريقين والحضور الجماهيري الذي بلغ 184 مشجعا، وضحت رغبة السماوي في مواصلة تألقه الذي بدأه الموسم الحالي، ومحافظته على نتائجه الإيجابية خاصة أنها المباراة الأولى له على ملعبه في مشوار هذا الموسم.

نجاح

ونجح بني ياس في مهمته التي أثمرت هدفا مبكرا عند الدقيقة 6 بواسطة جورج ليروي الذي توغل في المنطقة الخطرة وسدد بقوة على يمين حارس المرمى محمد سالم، ليواصل السماوي تألقه ويشكل ضغطا على مرمى دبا الذي كاد أن يعدل النتيجة بواسطة لاعبه البرازيلي كويلهيرم شتين عندما أتيحت له فرصة أنفراد بالمرمى، ولكنه لعب الكرة بعيدا عن الخشبات الثلاث.

وفي الدقيقة 41 تمكن السماوي من إضافة الهدف الثاني بواسطة بيدرو كوندي مستفيدا من خطأ حارس المرمى الذي ارتدت منه الكرة داخل الست ياردات، لكن كوندي المتابع حول الكرة داخل الشباك معلنا عن الهدف الثاني الذي انتهت عليه الحصة الأولى.

الشوط الثاني

وبعد العودة من غرف الملابس في الشوط الثاني لم يتغير الوضع كثيرا حيث واصل بني ياس سيطرته على الملعب وأضاف سريعا الهدف الثالث بواسطة بيدرو كوندي محرزا هدفه الشخصي الثاني في اللقاء عند الدقيقة 47، ومع تواصل دقائق اللعب استشعر دبا خطورة موقفه وتخوف من خسارة ثقيلة لينظم صفوفه بشكل أفضل ويزود عن مرماه بقوة.

تألق

لكن بني ياس واصل تألقه بقيادة نجومه الأجانب جورج ليروي وبيدرو كوندي في المقدمة الهجومية وربسون دي بولو في المنطقة الدفاعية، مع حركة نشطة لنجومه المواطنين بقيادة فواز عوانة وحبوش، وساهم هذا التألق في وصول السماوي كثيرا إلى المنطقة الخطرة لخصمه وحاول في أكثر من فرصة زيادة غلته من الأهداف دون جدوى.

اكتفاء

في الوقت الذي اكتفى فيه دبا بالاعتماد على الهجمات المرتدة بوجود شيتين وراشد عبيد لكنه لم ينجح في وضع بصمته خلال اللقاء بشباك خصمه الذي لم يتوقف عن محاولات إحراز المزيد من الأهداف دون أن يوفق في مهمته خاصة أن الدقائق الأخيرة كشفت عن إرهاق كبير للاعبين نتيجة المجهود الذي بذلوه بجانب عدم وجود دافع كبير بعد أن ضمن الفريق النقاط الثلاث وتحقيقه لفوزه الأول في الموسم الجديد، فيما رضخ دبا الفجيرة للخسارة الثلاثية خلال الجزء الأخير من زمن اللقاء واكتفى بالدفاع عن مرماه، حتى أعلن قاضي الجولة عن نهاية المباراة بفوز السماوي بثلاثية دون رد، ليرفع رصيده إلى 4 نقاط من مباراتين، وبقي النواخذة بدون رصيد بخسارته لمباراته الأولى في المنافسة.

تعليقات

تعليقات