خسارة ترينداد وتوباغو تثير الغضب ومطالبة بإقالة المدرب

اتحاد الكرة: التصحيح يا زاكيروني

طالب اتحاد الكرة زاكيروني المدير الفني للمنتخب الأول لكرة القدم بتصحيح وضع «الأبيض» بصورة سريعة قبل المواجهة الودية أمام منتخب لاوس والمقررة الثلاثاء المقبل، ضمن برنامج معسكر إسبانيا، بهدف مصالحة الجماهير التي أبدت غضبها الشديد من أداء المنتخب في «ودية ترينداد وتوباغو» وخسارته، مطلقة «هاشتاق» على موقع التواصل الاجتماعي بعنوان «إقالة زاكيروني مطلب شعبي».

كما طالب عدد من المحللين الفنيين بضرورة وضع حلول سريعة من خلال اجتماعات بين اتحاد الكرة والمدرب مؤكدين أن الوضع الحالي «غير مبشر» قبل «آسيا 2019».

وجرت خلال الساعات الماضية اتصالات مكثفة بين كبار المسؤولين في اتحاد الكرة، وإدارة بعثة منتخبنا في مدينة جيرونا الإسبانية، من أجل الوقوف على حقيقة أداء المنتخب في المباراة، وبغض النظر عن النتيجة، حيث أبدى المسؤولون غضبهم من الأداء، وفي الوقت نفسه أكدوا ضرورة التريث وعدم الانسياق وراء العاطفة والمشاعر الغاضبة للحكم على المنتخب ومدربه.

وأبلغ الجهاز الإداري للمنتخب في اجتماعه مع زاكيروني غضب المسؤولين والجماهير بالدولة من أداء اللاعبين ومن خطة اللعب، وضرورة تغييرها بما يتلاءم مع إمكانات اللاعبين، ويتوقع حدوث تغييرات في بعض مراكز اللعب في مباراة لاوس.

وتم إبلاغ اللاعبين بعدم الرضا على أدائهم خلال المباريات الودية الماضية الذي لا يتناسب مع الرغبة في المنافسة على لقب «آسيا 2019».

وتعقد لجنة المنتخبات باتحاد الكرة اجتماعاً مع الجهاز الفني للمنتخب فور عودة البعثة من إسبانيا 12 الجاري لمناقشة المدرب في كل الملاحظات المطروحة في الساحة الرياضية، سعياً لتدارك أية سلبيات.

تعليقات

تعليقات