إقبال كبير من المواطنين على المبادرة

200 طفل يتوافدون على مراكز تدريب النصر

صورة

نجحت مبادرة النصر بإنشاء مراكز تدريب بالحدائق العامة بالبرشاء والور قاء في استقطاب 200 لاعب من الفئة العمرية بين 6 و9 سنوات لممارسة كرة القدم أغلبهم من المواطنين.

وأشاد أولياء أمور بهذه التجربة التي مكنتهم من تحقيق حلم أبنائهم الصغار بممارسة كرة القدم، فيما طالب آخرون إدارة النصر بتعميم المبادرة على مناطق أخرى في دبي بعد النجاح الكبير لتجربتي البرشاء والورقاء، خاصة أن العميد قام بتوفير خدمات على مستوى عال تشمل الجهاز التدريبي الكفء إلى جانب الخدمات الطبية والنقل والوجبات والعصائر ومياه الشرب.

وتقدم خالد الياسي والد اللاعب حمدان الياسي، بالشكر إلى إدارة النصر على هذه المبادرة التي وصفها بالفريدة من نوعها على مستوى الدولة والقادرة على تحقيق أحلام المئات من الأطفال الذين تحرمهم ظروف إقامتهم البعيدة عن النادي لعب كرة القدم.

وقال: ابني يحب كرة القدم ولكن بعد مقرّ إقامتنا عن النادي وظروف الدراسة حالت دون التحاقه بأكاديمية النصر لكن الآن الأمور اختلفت وأعتقد أن فكرة نقل مركز التدريب إلى الحدائق العامة قريباً من الفرجان رائعة وتساعد الأسر على تسجيل أبنائهم بالنادي.

مبادرة

وأوضح خالد الياسي أن مبادرة النصر اختصرت الوقت والمسافة على أهالي المناطق البعيدة عن مقر النادي وخاصة الأمهات اللاتي أصبحنا بإمكانهن الحضور إلى الحديقة ومتابعة تدريبات أطفالهن والاستفادة من الخدمات التي يقدمها النصر في الحديقة العامة، وأضاف: الأمر المثير للاهتمام هو أن أهالي الفريج الذين لم تكن لديهم النية إدخال أبنائهم إلى الأندية قاموا بتسجيلهم في مركز تدريب النصر بالورقاء لأنهم أصبحوا يشعرون بالاطمئنان عليهم عندما يتدربون قريبين من منازلهم.

في حين، صرح محمد سبيل حسن بأن إنشاء النصر مركز تدريب بالحديقة العامة بالورقاء فكرة رائعة، مكنت ابنه جاسم (9 سنوات) ورفاقه في الفريج من لعب كرة القدم، وقال: لم نتمكن من تسجيل أبنائنا في النادي بحكم بعد المسافة، أنا على سبيل المثال أسكن في عود المطينة ومن الصعب الذهاب والعودة من أكاديمية النصر في عود ميثاء خاصة في الفترة المسائية، ولكن من خلال هذه المبادرة أصبح بإمكان أبنائنا ممارسة هوايتهم المفضلة في ظروف طيبة بالحديقة العامة، كما سهلت الأمور على الأولياء وأتاحت لهم الفرصة لحضور التدريبات وتحفيز أطفالهم.

أحلام

ووصف سلطان الوشاحي الذي سجل ابنه محمود الوشاحي في مركز تدريب الورقاء مبادرة نادي النصر بفتح فروع لأكاديميتها في الحدائق العامة بالمفيدة للجميع، وقال: تحقق المبادرة العديد من المكاسب والإيجابيات سواء بالنسبة للأهالي من خلال إتاحة الفرصة لأبنائهم للعب كرة القدم وصقل موهبتهم وتحقيق أحلامهم بأن يصبحوا لاعبين في المستقبل أو بالنسبة للنصر من خلال توسيع قاعدة البحث عن لاعبين والمواهب الجيدة في الأحياء السكنية.

واعترف سلطان الوشاحي أنه لولا مبادرة نادي النصر لما اصطحب ابنه لممارسة كرة القدم في حديقة الورقاء بسبب ضيق الوقت، مثنياً على التوجه الجديد لنادي النصر الذي لا يخدم الفريق فقط بل يحقق العديد من الأهداف المجتمعية نظراً لدور الرياضة في الحفاظ على صحة المجتمع، متمنياً أن تنتهج بقية الأندية على هذا المنوال.

فكرة

كما قال نواف عبد الله: إن النصر أوجد فكرة مبتكرة لتحفيز أولياء الأمور على تسجيل أبنائهم في الأندية الرياضية، مشيراً إلى أنها تسهم في تغيير عقلية الأطفال من التركيز على الإنترنت إلى ممارسة النشاط الرياضي المفيد لصحتهم، وموضحاً أن أغلب الأطفال يستخدمون التكنولوجيا لساعات طويلة ما يضرّ بصحتهم وأسلوب حياتهم بشكل عام، وأضاف قائلاً: تغرس مبادرة النصر الحلم في الأطفال وتغير عقليتهم إلى الأفضل وأتمنى أن تستمر وألا تكون مجرد تجربة وأن تشمل رياضات مختلفة ولا تقتصر على كرة القدم فقط.

في حين، أشادت أم عمر في اتصال براديو نور دبي بمبادرة النصر، معربة عن إعجابها بالظروف الطيبة التي وفرتها في مراكز التدريب من خدمات طبية ووجبات وغيرها، وقالت: تتمثل الفكرة أساساً في نقل أحد فروع الأكاديمية وتقريبها من المناطق السكنية بالحدائق العامة، وهي فكرة نالت رضا كل الأهالي وأشكر بلدية دبي على تعاونها مع النصر.

تعليقات

تعليقات