الغولف الإماراتي يكتفي باكتساب الخبرة - البيان

الغولف الإماراتي يكتفي باكتساب الخبرة

اكتفى المنتخب الوطني للغولف ممثلاً باللاعبة ريما الحلو «16 عاماً» ومحمد الهاجري «18 عاماً» خلال مشاركتهما في دورة الألعاب الآسيوية التي استضافتها خلال الفترة من 18 أغسطس الماضي حتى الثاني من سبتمبر الحالي، بدور اكتساب خبرات الاحتكاك، بعد أن حرص اتحاد اللعبة وبدعم وتشجيع من اللجنة الوطنية الأولمبية على استثمار الدورة القارية لأن تكون الدورة الإندونيسية محطة هامة للحلو والهاجري قبيل الظهور الأول تاريخياً للغولف الإماراتي في دورة الألعاب الأولمبية للشباب في الأرجنتين مطلع الشهر المقبل.

تفاؤل

من جهته، أشاد خالد مبارك الشامسي، أمين عام اتحاد الغولف مدير المنتخبات الوطنية، بالمستوى الذي قدمته ريما الحلو وزميلها محمد الهاجري في إندونيسيا، موضحاً: «كل من الحلو والهاجري نافسا لاعبين أكبر منهما سناً من فرق الرجال والسيدات، إلا أن أهداف الغولف الإماراتي وبدعم وتشجيع من اللجنة الأولمبية الوطنية، كانت بعيدة تماماً عن سجل النتائج في ظل تحقيق فائدة قصوى من خبرات الاحتكاك، خصوصاً أن كلاً من الحلو والهاجري سيمثلان الدولة في دورة الألعاب الأولمبية للشباب في الأرجنتين أكتوبر المقبل».

دعم

وأوضح: «أشكر اللجنة الوطنية الأولمبية والهيئة العامة للرياضة على دعمها وتشجيعهما المستمر للمواهب الوطنية، والتي بالتأكيد تأتي وفق استراتيجيتنا في الاتحاد ووفق توجيهات واهتمام معالي الشيخ فاهم بن سلطان القاسمي، رئيس الاتحاد، وإخوانه أعضاء مجلس الادارة، بأهمية التواجد في مثل هذه الأحداث الكبيرة،.

وبمثل هذه العناصر الواعدة والتي هي نتائج المشروع الوطني للعبة بالاتحاد، والذي -والحمد لله- بدأنا نحصد العديد من البطولات على المستوى الخليجي والعربي».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات