نحس الافتتاح يطارد «النواخذة»

«القبضة المزدوجة» سلاح جديد في «الإمبراطور»

كشف «الإمبراطور» عن أنيابه مبكراً في دوري الخليج العربي، بالفوز الكبير بثلاثة أهداف نظيفة، على دبا الفجيرة، في الجولة الافتتاحية للدوري، وأكد الوصل امتلاكه لرباعي هجومي قوي، مكون من البرازيليين كايو ومينديز، و«القبضة المزدوجة» فينيسيوس دي ليما وفابيو دي ليما، السلاح الجديد في الوصل.

وهذا الرباعي الهجومي من الصعب إيقافه أو التعامل معه، بفضل مهاراتهم الفنية وإجادتهم التحرك من دون كرة، ودرجة التفاهم والانسجام الكبيرة التي وصلوا إليها، فيما لم ينجح «النواخذة» في التخلص من «نحس» مباريات الافتتاح، إذ لم يفلح الفريق في تحقيق الفوز أو التسجيل في أي مباراة خاضها في الجولة الأولى من دوري المحترفين.

خطورة القديم

استعاد الوصل جهود دي ليما القديم «فابيو»، الذي غاب تقريباً عن فترة إعداد «الإمبراطور» للموسم الجديد، بسبب الإصابة التي تعرض لها، وخضع بسببها لعملية جراحية للعلاج، وظهر فابيو ببريقه القديم، ولكن اللافت أن دي ليما الجديد «فينيسيوس» أكد أنه لا يقل خطورة عن مواطنه، بعدما سجل هدفاً هو الثاني الرسمي في مسيرته مع الوصل هذا الموسم، وصنع هدفاً لفابيو، يضرب به المثل في البساطة والجمال في كرة القدم.

لكن أكثر ما يلفت الانتباه، هو أن جمهور الوصل شعر بالارتباك حيث لم يجد الصيغة التي يستطيع من خلالها التعامل مع الثنائي دي ليما، ووضح هذا عند نزول فابيودي ليما إلى استاد زعبيل في الشوط الثاني، وهتفت الجماهير تحية للاعب كما تعودت «ليما.. ليما»، ومن لا يعرف علاقة الحب التي تربط جماهير الوصل بلاعبها فابيو، ربما يعتقد أن الهتاف للاعب الجديد فينيسيوس، لأنه أيضاً في أرض الملعب ويحمل اسم ليماً أيضاً.

لفت هذا الأمر انتباه فابيو، ولذا قام بالمزاح مع جماهير الوصل، وطالبهم في تصريحه لوسائل الإعلام، بإيجاد صيغة للتفريق في الهتاف بينه وبين مواطنه فينيسيوس، وقال ضاحكاً: «عندما هتفت جماهير الوصل باسم ليما، لم أكن أعرف أنا المقصود أم فينيسيوس، وأتمنى أن يجدوا صيغة للهتاف للتفريق بيني وبين مواطني، وليما جيد، و2 ليما جيد جداً مع الوصل».

متابعة

أشار فابيو، إلى أنه لم يصل إلى درجة الجاهزية بنسبة 100%، نظراً لعودته منذ أيام قليلة من الإصابة، ووجه رسائل شكر إلى كل من الجهازين الطبيين في البرازيلي والوصل، واللذين أشرفا علــــى علاجه وتحضيره البدني خلال الفترة الماضية، كما شكر أصدقاءه الذين ساندوه طوال فترة الإصابة والعلاج.

وكشف ليما، عن رغبة الوصل في التتويج بدرع دوري الخليج العربي، وأعرب عن سعادته باجتياز «الإمبراطور» بنجاح، للخطوة الأولى في مشوار المسابقة، بالفوز على دبا الفجيرة، وأكد أن الوصل لعب عموماً بشكل جيد في المباراة، وارتكب بعض الأخطاء في الشوط الأول، ولكنه صححها في الشوط الثاني، الذي لعب فيه بشكل أفضل، وأكد أنه وزملاءه عليهم اللعب بمزيد من التركيز، لتحقيق ما يسعد الجماهير.

قصة النصر

تحدث فابيو دي ليما، عما تردد عن اقترابه من النصر السعودي خلال فترة القيد الصيفي، وخاصة أنه كان حريصاً على متابعة حسابات النصر على مواقع التواصل الاجتماعي، مؤكداً أن معظم الأندية لديها لاعبون برازيليون، والبعض منهم تجمعه بهم الصداقة، وهو حريص على متابعة أخبار مواطنيه من خلال حسابات تلك الأندية، ولهذا يتابع حسابات أندية أخرى مثل الأهلي السعودي، والعين والجزيرة.

 

تعليقات

تعليقات