«الصقور» يعود من صربيا إلى رأس الخيمة

عادت بعثة فريق الإمارات الأول لكرة القدم، مساء أمس، إلى رأس الخيمة قادمة من صربيا في ختام المعسكر الخارجي الذي انتظم فيه الصقور استعدادا للموسم الجديد، وخاضوا خلاله 4 مباريات ودية مع فرق صربية متفاوتة القوة.

ويشتمل برنامج إعداد وتحضير الصقور لمنافسات الموسم الجديد، على 3 فترات، الأولى، تجمع داخلي أقيم في ملعب النادي خلال الفترة من 15 حتى 27 يوليو الماضي، والثانية، معسكر خارجي في صربيا أقيم خلال الفترة من 27 الماضي وحتى 16 الجاري، والثالثة، لمسات أخيرة في ملعب النادي الخضراوي برأس الخيمة من 20 الجاري حتى موعد المباراة الرسمية الأولى للصقور في الموسم الجديد أمام ضيفه العين في الجولة الأولى لدوري الخليج العربي 31 الجاري.

وتضمن المعسكر الخارجي للصقور في صربيا إلى جانب التدريبات البدنية والفنية، خوض 4 مباريات ودية، الأولى 3 الجاري أمام دوناف بانوفيتس الصربي، وانتهت لمصلحته بثنائية نظيفة، والثانية 9 الجاري أمام ملادوست باكي جاراك الصربي، وانتهت بالتعادل بهدف لمثله، والثالثة 12 الجاري أمام رادينيسكي نوفا الصربي، وانتهت بفوزه بثمانية أهداف نظيفة، والرابعة أمام راد بلغراد الصربي، وانتهت بالتعادل السلبي.

الإعداد

وبالتوازي مع وضع وتنفيذ برنامج الإعداد البدني والفني للصقور، حرصت إدارتا النادي وشركة كرة القدم على سد الثغرات في منظومة الفريق الأخضر عبر التعاقد مع المدرب التونسي جلال القادري، وانتداب عدد من اللاعبين المواطنين، منهم، عامر عمر وغازي سبيل ومروان الخديم وجوهر احمد ومحمد علي المعيني ووليد جمعة البلوشي وفهد خلفان.

كما سارعت إدارتا النادي وشركة كرة القدم إلى حسم الجزء الأكبر من ملف الرباعي الأجنبي بالتعاقد مع الإيفواري بكاري كوني والغيني أبو بكر سيلا والأسترالي ابيني ايسي بيرني، وبانتظار إقفال ملف الأجانب كاملاً بالتعاقد مع الأجنبي الرابع قريباً، ليدخل الصقور معمعة الموسم الجديد بالقوة الكاملة محليا وأجنبيا، وبما بتناسب وحجم الطموحات المعقودة على الفريق الأخضر.

تعليقات

تعليقات