عجمان والشارقة.. تكتيك خالٍ من التهديف

خاض فريق الشارقة وعجمان تجربة تكتيكية بحتة مساء أول من أمس، غاب عنها تسجيل الأهداف تماماً، وغاب حتى التهديف في المرميين، باستثناء حالات نادرة لم تشكل خطورة على حارسي الفريقين، واتفق الجهازان الفني والإداري للفريقين، على أن التركيز على التكتيك هو الهدف الأساسي من المباراة، بالنسبة للمدربين عبدالعزيز العنبري في الشارقة وأيمن الرمادي في عجمان.

6 تجارب

وأوضح عادل محمد إداري فريق الشارقة بعد المباراة، أن التجربة تعتبر مفيدة للجهاز الفني وفق الأهداف التي وضعها، من خلال الدفع بأكبر عدد من اللاعبين وخوض الفريق للمباراة بتشكيلين مختلفين خلال الشوطين، مشيراً إلى أن فترة الإعداد للموسم تعتبر جيدة ووفق الترتيبات التي حددها الجهاز الفني بقيادة المدرب عبدالعزيز العنبري، فالإعداد بدأ بتجمع داخلي لمدة أسبوعين عبارة عن تمارين يومية، ثم معسكر خارجي في ألمانيا وهولندا مدته 22 يوماً، خاض فيه الفريق 4 مباريات، وتوقع عادل محمد موسماً قوياً في ظل الإعداد الجيد لجميع الفرق.

تجربة أخرى

ومن جهته كشف عبدالله الظاهري أمين السر العام لنادي عجمان ومشرف الفريق، عن خوض فريقه تجربة أخيرة بعد العيد الجمعة المقبلة بملعبه أمام فريق الإمارات، وتسبقها مباراة مع الجزيرة يوم غد في أبوظبي، ومن خلال المباراتين سوف يميل الجهاز لحصر المشاركة في عدد معين من اللاعبين كي يلعبوا أطول فترات ممكنة، في طريق تثبيت التشكيلة قبل انطلاقة الدوري، وبذلك يكون عجمان خاض 9 تجارب للموسم الجديد منها 5 في المجر و4 محلية.

تعليقات

تعليقات