عبدالله الظاهري: خطوة إيجابية.. منقوصة

أكد عبدالله الظاهري أمين السر العام لنادي عجمان والمشرف على الفريق الأول لكرة القدم لنادي، أن معظم التعديلات على لائحة دوري الخليج العربي تعتبر إيجابية ونقطة تحول من شأنها أن تسهم في تطور المسابقة فإذا أخذنا مثلاً رفع قائمة المباراة إلى 20 لاعباً، بحيث تضم ثلاثة لاعبين مواطنين من مواليد 1997 وما دون، وألا يزيد عدد اللاعبين المشاركين في المباراة من الأجانب والفئات الخاصة يعطي خيارات جيدة في اختيارات اللاعبين. وامتدح الظاهري تعديل إسقاط الإنذار الثاني حال شارك اللاعب في ثلاث مباريات من دون الحصول على إنذار جديد.

وأوضح الظاهري أن التحفظ الوحيد في التعديلات بالنسبة لهم كأندية وفي عجمان على وجه الخصوص، يكمن في اقتصار المشاركة في مسابقة تحت 21 سنة على مواليد 1999-2000 من دون لاعبي الفريق الأول.

حيث أشار إلى أن منع مشاركة لاعبي الفريق الأول يحرم الأجهزة الفنية من تجربة بعض اللاعبين الذين يكونون عائدين من إصابات أو توقف، ويجعل الأمر صعباً على أي مدرب في الدفع بلاعب بعيد عن المباريات في دوري الخليج العربي، وقال إن التعديل في هذه النقطة قصد به إتاحة فرصة أكبر أمام اللاعبين الشباب للمشاركة في المباريات، ولكن هناك ظروفاً أحياناً يحتاج فيها أي فريق لتجربة بعض لاعبي الفريق الأول في مسابقة أقل مثل دوري 21 سنة.

تعليقات

تعليقات