#هلا_بالصين - الأسبوع الإماراتي الصيني

تقليص القائمة إلى 6 لاعبين فقط

ملف أجانب «الإمارات» على مشارف الحسم

صورة

بات ملف اللاعبين الأجانب الأربعة لفريق الإمارات الأول لكرة القدم، على مشارف الحسم خلال الأيام القليلة المقبلة، وبانتظار وصول التونسي جلال القادري المدرب الجديد للصقور الخضر في ظل تقليص القائمة الحالية للاعبين المعروضين إلى 6 لاعبين فقط.

وتلقت إدارة نادي الإمارات خلال الفترة الماضية عشرات «السير الذاتية» لعدد كبير من اللاعبين ومن مختلف الجنسيات، قبل أن تقوم بتقليص تلك القائمة إلى 10 أسماء فقط، ثم إلى 6، مع حسم شبه تام مع اثنين من اللاعبين باتجاه التوقيع الرسمي معهما قريبا، أحدهم مثل منتخب بلاده في مونديال روسيا 2018 لمدة 27 دقيقة، وظهر بصورة فنية مطمئنة.

عدم تدخل

وأتاحت إدارة النادي أمام الجهازين الإداري والفني الجديدين للصقور، فرصة الاطلاع ومناقشة الأسماء الأربعة المتوقع التوقيع معها خلال الأيام القليلة المقبلة في إجراء أرادت من خلاله الإدارة تجسيد حقيقة عدم تدخلها الكامل في هذا الملف الهام في مسيرة الصقور خلال الموسم الجديد.

ظروف طارئة

وحالت ظروف طارئة خارجة عن إرادة إدارة نادي الإمارات دون وصول التونسي جلال القادري المدرب الجديد للصقور، وجهازه الفني المساعد كما «كان» مقررا أول من أمس، وعلى أمل أن يصل خلال الأيام القليلة المقبلة لقيادة فريقه الأخضر اعتبارا من 14 الجاري بفترة التجمع الداخلي تمهيدا للسفر إلى صربيا 27 يوليو للدخول في معسكر خارجي يتواصل لثلاثة أسابيع استعدادا للموسم المقبل.

رأي صريح

وقبل قيادته تدريبات الصقور 14 الجاري، ينتظر القادري ملف الرباعي الأجنبي، والذي يتطلب منه إبداء الرأي الصريح والمشاركة الفاعلة مع إدارة النادي والمشرف العام على الفريق الأخضر في تحديد الأسماء الأكثر جدوى وفائدة لمسيرة فريق الإمارات خلال بطولات الموسم الجديد.

الانفراد بالقرار

وفي هذا الصدد، جدد محمد إسماعيل العوضي نائب رئيس مجلس إدارة نادي الإمارات، التأكيد على أن إدارته لم ولن تنفرد بقرار التعاقدات مع اللاعبين الأجانب تحديدا، معللا ذلك بأهمية رأي المدرب والمشرف العام في هذا الملف الحساس، منوها إلى أن إدارته تلقت طوال الأسابيع الماضية عددا كبيرا من «السير الذاتية» للاعبين، ونجحت في تقليص القائمة إلى العدد المستحق للمناقشة وتبادل الرأي مع المدرب القادري والمشرف الجديد للفريق الأخضر.

الثلاثي المحلي

وشدد نائب رئيس مجلس إدارة نادي الإمارات، أن تكون إدارة نادي الإمارات «متفردة» في قراراتها، خصوصا ما يتعلق بالفريق الأول لكرة القدم، منوها بأن الإدارة تحب التشاور وترحب به مع المختصين والمخلصين من أبناء النادي، مشددا على أنه لا يجوز التفرد بقرارات تهم المصلحة العامة لنادي الإمارات باعتباره ملكا لجميع أبناء رأس الخيمة.، على أن رأي المدرب الجديد والمشرف العام الجديدين، حاسم لمسيرة الصقور في مختلف الجوانب، وفي مقدمتها ما يتعلق بملف الرباعي الأجنبي، مشيراً إلى أن إقدام إدارة النادي على التعاقد مع الثلاثي المحلي المؤلف من مروان الخديم واحمد جوهر وسبيل غازي جاء نتيجة عدم التعاقد مع مدرب جديد، وتأخر تسمية مشرف جديد، ما دفع الإدارة إلى حتمية التحرك باتجاه إبرام عقود مع اللاعبين الثلاثة في حينه، ملمحا إلى أن الإدارة لديها رأي صريح بقائمة اللاعبين الأجانب، ومنهم لاعبان مهمان، مشيرا إلى أن القرار النهائي بشأن الرباعي الأجنبي سوف يتخذ بقناعة كل الأطراف المحددة في النادي.

مصلحة

نفى محمد العوضي أن تكون إدارة النادي «متفردة» في قراراتها، خصوصا ما يتعلق بالفريق الأول لكرة القدم، منوها بأن الإدارة تحب التشاور وترحب به مع المختصين والمخلصين من أبناء النادي، مشددا على أنه لا يجوز التفرد بقرارات تهم المصلحة العامة للنادي باعتباره ملكا لجميع أبناء رأس الخيمة.

 

 

تعليقات

تعليقات