كأس العالم 2018

الخديم: دوري الرديف في خطر ونطالب اتحاد الكرة بمراجعة اللائحة

صورة

أكد محمد عبيد الخديم مدرب رديف فريق دبا الفجيرة، أن النسخة المقبلة من المنافسة في خطر، بسبب التعديلات الجديدة على اللائحة التي حددت اللاعبين المسموح لهم بالمشاركة من مواليد 98 و99 و2000، مع عدم السماح لنجوم دوري المحترفين بالمشاركة مع فرقهم كما كان يحدث في المواسم الماضية، مؤكداً أن هذه التعديلات ستؤدي إلى نقص كبير في صفوف الفرق وربما تحرمها من المشاركة، داعياً اتحاد الكرة إلى تعديل لائحة المنافسة قبل انطلاقتها.

وأضاف: نادي دبا الفجيرة ووفقاً للتعديلات الجديدة أصبح لديه 6 لاعبين فقط يمكنهم المشاركة في الموسم الجديد وأن هذا الوضع وربما أسوا منه ينطبق على فرق أخرى، كما أن اتحاد الكرة حدد مواليد 3 أعوام للمشاركة في دوري الرديف منهم مواليد عام 2000، وهذه الفئة لن تجد الأندية منهم أكثر من لاعب أو لاعبين لأنهم يذهبون لنيل شرف أداء الخدمة الوطنية.

أما مواليد 98 فمسموح بمشاركة 4 لاعبين فقط من هذه الفئة العمرية، ومواليد 99 مسموح للجميع ولدينا منهم لاعبان فقط، وبالتالي يصبح العدد الكلي 6 لاعبين، فكيف سنخوض مباريات الدوري علماً أن الاتحاد كان يسمح بمشاركة 3 لاعبين من الفريق الأول، ولكنه أوقف هذه المشاركة اعتباراً من الموسم الجديد.

مشاركة مفتوحة

وطالب الخديم بضرورة أن تكون المشاركة مفتوحة لمواليد 98، حتى يتمكن فريقه من إكمال النقص الذي يعاني منه، والأهم من ذلك منحهم فرصة مواصلة مشوارهم الكروي، لأن عملية التصعيد لفرق دوري المحترفين لا تتم بسهولة، وقال: هذه المشكلة ستكون عقبة أمام كل الفرق وليس دبا فقط، لذلك لابد من حلها من أجل المصلحة العامة.

وعن استفادة ناديه من التعاقدات مع أبناء المواطنات والمقيمين المسموح بها في دوري الرديف، قال الخديم: منطقة دبا تختلف عن بقية المدن لأن العدد بها قليل ولا يوجد الكثير من الخيارات، لذلك فإن الفائدة ليست بالمستوى المطلوب، لكن يمكن أن تستفيد منها فرق دبي وأبوظبي والعين وغيرهم.

إشادة

أشاد مدرب رديف دبا بمجهودات إدارة النادي لتوفير كافة الاحتياجات، ذاكراً أن الإدارة ورغم محدودية الدعم، تبذل قصارى جهدها لتطوير النادي وتلبية الاحتياجات وهي غير مقصرة في أداء دورها مع فريق الرديف.

تعليقات

تعليقات