محمد الشحي: سأظل مشجعاً وفياً للوحدة

وصف محمد الشحي، انضمامه لصفوف نادي الشارقة بالتحدي الشخصي الجديد له، معرباً عن تشرفه بالانتقال إلى نادي الإمارة الباسمة العريق، وأنه ينتظره عملا وجهدا كبيرين بجانب زملائه اللاعبين في فريقه الجديد لتحقيق تطلعات النادي، وأكد الشحي أنه سيظل مشجعاً وفياً ومخلصاً لنادي الوحدة، ومتابعاً كل ما يخص البيت الوحداوي، مشيراً إلى أنه على الرغم من رحيله عن الوحدة فإنه لن يفترق عن النادي الذي نشأ وتربى بين جدرانه، وأنه يملك ذكريات كثيرة ورائعة مع العنابي. وكان الشحي انتقل إلى صفوف الشارقة بعقد لمدة موسمين في صفقة انتقال حر بعد رحيله عن الوحدة، ليخوض اللاعب تجربة جديدة بعد سنوات طويلة قضاها في صفوف «أصحاب السعادة».

وقال الشحي في تغريدة على حسابه الشخصي بموقع التواصل الاجتماعي «تويتر» عقب انتقاله إلى الشارقة: «ماضٍ عريق ما زال حديثاً لليوم، وحاضراً قوياً سيكون عماداً للمستقبل». ويعد الشحي «30 عاماً» أحد الوجوه التي برزت بقوة مع الوحدة منذ بدايته مع الفريق قبل أكثر من 11 سنة، وحقق خلال مشواره مع العنابي بطولات عدة، أبرزها دوري الخليج العربي عام 2010، وبطولة كأس رئيس الدولة، وكأس الخليج العربي، وكأس السوبر، إضافة إلى مشوار حافل بالنجاحات مع المنتخب الوطني الأول، ورحل عن الوحدة بعد انتهاء عقده، ليظهر بقميص الملك الشرقاوي في الموسم المقبل.

تعليقات

تعليقات