محمد بن مكتوم: الحدث يسير في الاتجاه الصحيح

صورة

طالب بالإعداد المبكر للنسخة 9 من كروية مكتوم بن راشد الرمضانية

أعرب الشيخ محمد بن مكتوم بن راشد آل مكتوم، مؤسس بطولة المغفور له بإذن الله، الشيخ مكتوم بن راشد آل مكتوم، عن سعادته بالنجاحات التي حققتها النسخة الثامنة من البطولة، مؤكداً أن الحدث يسير في الاتجاه الصحيح الذي بدأناه من سبع سنوات، ووصلنا فيه للنسخة الثامنة، وشارك فيها 19 فريقاً من اللاعبين المواطنين الهواة أو المحترفين، ليتحقق الهدف الرئيس من البطولة، وهو جمع شباب الوطن تحت مظلة البطولة تنفيذاً لتوجيهات القيادة الحكيمة التي تضع الشباب في أول الاهتمامات.

ووجه مؤسس البطولة الشكر إلى اللواء محمد سعيد المري، رئيس اللجنة المنظمة للبطولة، وجميع الأعضاء في جميع اللجان على ما قدموه من جهد من أجل إنجاح هذه الفعالية المميزة، التي خطفت الأضواء في ظل تواجد عدد كبير من البطولات الرمضانية التي تقام في التوقيت نفسه، كما أن اللجنة المنظمة حرصت على أن تقدم الجديد في هذه النسخة، التي اختلفت عن النسخ الماضية.

الإعداد المبكر

وطالب الشيخ محمد بن مكتوم اللجان العاملة في البطولة بالوقوف على عوامل النجاح، والبدء منذ الآن في الإعداد للنسخة التاسعة، من خلال توسعة قاعدة المشاركة ودرس جميع الخيارات المتاحة بحيث يتم الاعتماد بصورة فنية على فرق تضم ضمن قوائمها نسباً مدروسة تجمع بين اللاعبين المحترفين والمواهب الشابة، بجانب ضم لاعبين من أبناء المواطنات والمقيمين على أرض الدولة، بهدف الاستفادة من القرار التاريخي لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، بالسماح لانخراط أبناء المواطنات والمقيمين في جميع الفعاليات الرياضية التي من سبيلها الارتقاء بالرياضة في كل مناحيها.

الكل فائز

كما وجه التهنئة إلى فريق «شرطة دبي» الذي نجح في الاحتفاظ بلقبه لعام جديد كبطل للنسخة الثامنة، وإلى جميع الفرق التي شاركت في البطولة، مؤكداً أن الكل فائز في هذه البطولة والتجمع الكبير لأبناء الإمارات، وكل الفرق بذلت جهداً كبيراً وتنافست مع بعضها البعض منافسة شريفة للوصول لمنصة التتويج، ويبقى البطل فريقاً واحداً. وأضاف أن هذا التنوع من شأنه أن يلهب حماس الفرق المشاركة والتمسك بحظوظها في التأهل للأدوار النهائية والمنافسة على اللقب، وهو ما يصب في اتجاه تطوير المستويات الفنية والبدنية للاعبين.

مشاركة النجوم

وأوضح الشيخ محمد بن مكتوم بن راشد آل مكتوم أن النجاحات والمكتسبات التي حققتها البطولة على مدار تاريخها منذ انطلاقتها عام 2011 شكلت عنصر جذب للعديد من نجوم هذه الرياضة، خصوصاً أن النسخة الثامنة جاءت الأكبر مشاركة بتاريخ البطولة على صعيد الفرق التي زخرت قوائمها بلاعبي أندية المحترفين على مستوى الدولة، بجانب نجوم دوليين سابقين قدموا الكثير للمنتخبات الوطنية، مما شجع أيضاً جيل المستقبل من الشباب على المشاركة فيها، إذ يعتبرها الجميع فرصة جوهرية لإبراز مهاراتهم وتقديم خبراتهم، مما انعكس على المستوى الفني العام لهذه البطولة، كما أن المشاركة في البطولة تعد محطة مهمة جداً لعدد كبير من اللاعبين المشاركين بالبطولة والمنتسبين للأندية، كونها تسبق المعسكرات الصيفية للأندية والتجهيز للموسم الجديد، التي ستنطلق خلال الفترة المقبلة، وهو ما يمنح اللاعبين الاستمرارية بساحات اللعبة والمحافظة على معدلات اللياقة البدنية، والتجهيز بشكل عام لانطلاقة الموسم المقبل.

وأشار مؤسس البطولة بالمستويات الفنية التي شهدتها المباريات بصورة عامة، والبصمة التي وضعتها الفرق الوافدة الجديدة، ما يؤكد تحقيق الهدف من إنشائها كإحدى الفعاليات الرمضانية المخصصة للعناصر المواطنة من الجنسين للبطولة.

سجل الأبطال

2011: يونايتد
2012: شرطة العاصمة
2013: التعليم العالي
2014: الاتحاد الرياضي للجامعات
2015: الفهود
2016: الجوكر
2017: شرطة دبي
2018: شرطة دبي

تعليقات

تعليقات