نادي الجزيرة ينظم الملتقى الرمضاني

صورة

نظم نادي الجزيرة ملتقى رمضانياً بفندق بارك روتانا أبوظبي، بحضور ومشاركة معالي الدكتور سلطان بن أحمد الجابر وزير دولة نائب رئيس النادي رئيس اللجنة التنفيذية، ورؤساء وأعضاء مجالس إدارات شركات "الجزيرة لكرة القدم" و"الجزيرة للألعاب المصاحبة" و"الجزيرة كابيتال للاستثمار".

هدف الملتقى إلى حشد الطاقات والتأكيد على أهمية تضافر الجهود من أجل البناء على إنجازات النادي ومكتسباته وتحقيق انطلاقة نوعية جديدة تنتقل به إلى المرحلة التالية من مسيرة النمو والتطور ليكون نموذجاً للأندية الرياضية الناجحة محلياً وإقليمياً وقارياً.


حضر الملتقى أحمد علي الصايغ، عضو مجلس إدارة النادي ورئيس مجلس إدارة شركة الجزيرة للاستثمار والتطوير العقاري، وحمد بن بروك، رئيس مجلس إدارة النادي سابقاً، وراشد عتيق الهاملي، عضو مجلس إدارة النادي ورئيس مجلس إدارة شركة الجزيرة للالعاب الجماعية، وأعضاء مجلس إدارة شركة الجزيرة الرياضية لكرة القدم، بمن فيهم: خالد محمد بالعمى، وحمد الحر السويدي، وطارق أحمد المسعود، وسعيد عبدالله بن شيبان، وعايض مبخوت الهاجري.

كما حضره أعضاء مجلس إدارة شركة الجزيرة للألعاب الجماعية، بمن فيهم: حليمان مبارك الهاملي، وهاشم السيد الفردان، وعبدالله عمر مخير، وعوض هويشل اليعقوبي، وعادل ابراهيم المرزوقي، وأعضاء مجلس إدارة شركة الجزيرة للاستثمار والتطوير العقاري، بمن فيهم: سعيد بن عمير، وطلال الذيابي، وشهاب عيسى بوشهاب و عدد كبير من أقطاب النادي وأعضاء مجالس إداراته السابقين، وعدد من اللاعبين الحاليين والقدامى، والعاملين في الإدارة التنفيذية للنادي، وعشاق وجماهير" فخر أبوظبي".

وألقى معالي الدكتور سلطان الجابر كلمة في الملتقى نقل في بدايتها تحيات القيادة العليا للنادي وعلى رأسها سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في منطقة الظفرة رئيس مجلس الشرف الرئيس الفخري للنادي، وسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة رئيس النادي، ..إلى كافة أعضاء النادي بمناسبة شهر رمضان المبارك، مؤكداً معاليه اهتمام قيادة النادي وحرصها على الدفع قدماً بمسيرة الإنجازات من خلال تطبيق مبادئ الحوكمة وإرساء أنظمة مؤسسية فاعلة لتمكين النادي وتعزيز مكانته والارتقاء بأدائه في كافة المجالات.

وأكد معاليه أن نادي الجزيرة بتاريخه العريق الذي يمتد لأكثر من 40 عاماً، وبطولاته المحلية والإقليمية يحظى بدعم كبير من القيادة العليا، وأنه لولا هذا الدعم ما كان قد سجل اسمه ضمن أندية النخبة في الدولة والمنطقة والقارة، وأن نمو النادي وتطوره تزامن مع نهضة وتطور دولة الإمارات وأنه يستحق عن كل جدارة لقب "فخر أبوظبي".

وأوضح معاليه أن تعزيز مكانة النادي يتطلب العمل على تحقيق مجموعة من الأهداف الاستراتيجية، لافتاً إلى أن الأولوية المطلقة هي دعم كافة الفرق الرياضية لتحقيق المزيد من النجاحات والبطولات، و العمل على تحسين الكفاءة ورفع الأداء في شتى المجالات وتعزيز روح التنافسية، مشدداً معاليه على أهمية ترسيخ مكانة نادي الجزيرة وهويته المؤسسية.

وأكد على أهمية الثقافة الإيجابية وتضافر الجهود لإرساء أفضل ممارسات الحوكمة والنظم المؤسسية، منوهاً بضرورة التخطيط السليم والصبر والاجتهاد والمثابرة لتحقيق هذه الأهداف، معرباً عن ثقته بأعضاء مجالس إدارات شركات النادي وقدرتهم على تحقيق الأهداف المنشودة.

وقال معاليه: "نحن كفريق عمل واحد، يجب أن نحافظ على مكتسبات النادي ونركز على تطويرها من خلال العمل المؤسسي ودعم استراتيجية النادي في المرحلة المقبلة ليصبح نموذجا تفتخر به رياضة الدولة"، موضحاً أنه تم وضع الخطط المناسبة لتحقيق الأهداف المرجوة، وترجمة دعم القيادة العليا للنادي إلى إنجازات ملموسة على أرض الواقع ترضي طموحات محبي وجماهير "فخر أبوظبي".

تعليقات

تعليقات