زوران: الغيابات ليست سبب الخسارة الوحيد

العين يطوي صفحة آسيا ويتأهب لمونديال الأندية

صورة

طوى العين صفحة دوري أبطال آسيا، بعد خروجه من الدور ثمن النهائي، إثر خسارته مباراتي الذهاب والإياب أمام الدحيل، على عكس التوقعات، قياساً على الحالة الفنية التي كان عليها، فيما بدأ «البنفسجي» استعداداته لمونديال الأندية، معاهداً الأمة العيناوية على الظهور المشرف في البطولة العالمية، التي تستضيفها الإمارات.

مباراة جيدة

وأكد الكرواتي زوران ماميتش، المدير الفني لفريق العين، أن غياب لاعبي الفريق كايو لوكاس، وماركوس بيرغ، عن لقاء الإياب أول من أمس، لم يكن السبب الوحيد لخسارة الفريق، وقال «تحدثت بعد خسارتنا للقاء الذهاب، عن العودة القوية للعين، لأن الأمل موجود، والحظوظ كانت حاضرة، ولكن في كرة القدم، الأمل وحده لا يكفي».

وعبّرت جماهير العين عن حزنها لخروج فريقها من المسابقة الآسيوية، غير أنها أشادت بالجهود الكبيرة التي بذلها اللاعبون في الموسم المنتهي، وتوجت بالحصول على لقبي الدوري وكأس صاحب السمو رئيس الدولة، حفظه الله، وطالبت بالعمل على تصحيح الأخطاء، ومعالجة السلبيات، والاستعداد القوي للموسم الجديد، الذي يواجه فيه الفريق استحقاقات وتحديات قوية على المستوى الداخلي والخارجي، خصوصاً بعد تأهله للمشاركة في مونديال العالم للأندية، الذي تستضيفه الدولة العام المقبل، باعتباره بطلاً لدوري الخليج العربي لكرة القدم للمحترفين.

اعتذار للجماهير

عبّر سلطان راشد عضو مجلس إدارة شركة الكرة بنادي العين، المدير الرياضي لأكاديمية الكرة العيناوية، عن اعتذاره للجماهير العيناوية، بعد الخروج الآسيوي، وقال في تغريدة على حسابه بتويتر (اليد التي تشدك عند تعثرك، أصدق من ألف يد تصافحك عند الوصول.. هكذا هم الجماهير المحبة للبنفسج الكبير، موسم محلي تحقق فيه كل ما أردناه، وموسم آسيوي للتعلم من الأخطاء، وبإذن الله يبدأ العمل من اليوم، الزعيم وقيادته وجماهيره، يستحقون كل ما يتمناه منهم. حقكم علينا، وبإذن الله القادم أفضل).

مونديال الأندية

من جهة أخرى، أصبح العين ثاني المتأهلين إلى بطولة كأس العالم للأندية الإمارات 2018، لينضم بذلك إلى نخبة من الأندية العالمية للمنافسة على أحد أهم الألقاب المعتمدة من قبل الاتحاد الدولي لكرة القدم. والتحق نادي العين، الملقب بالزعيم، والذي توج مؤخراً بلقب دوري الخليج العربي للمحترفين، بفريق شيفاز غوادالاخارا المكسيكي بطل دوري أبطال الكونكاكاف، ليحجز الفريقان موقعهما بين أقوى الفرق العالمية، والاستفادة من إمكانية مقارعة أبرز اللاعبين على صعيد المستديرة.

قاعدة جماهيرية

وقال عارف العواني مدير البطولة في اللجنة المنظمة المحلية لبطولة كأس العالم للأندية الإمارات 2018 «يعتبر نادي العين، أكثر أندية الإمارات حصداً للألقاب، ويتمتع الفريق بقاعدة جماهيرية عريضة، توفر له الدعم والتشجيع والمساندة في جميع المنافسات.

نود أن نرحب بانضمام فريق العين إلى البطولة، آملين ظهوره بأداء يواكب تطلعات جماهيره ومحبيه». وأضاف أن البطولة تعد بمثابة فرصة رائعة للاعبي الزعيم، لإظهار جودتهم ومهاراتهم أمام كوكبة من أفضل اللاعبين العالميين، كما أن الجماهير ستكون على موعد مع تجربة من نوع آخر، تتجسد في منافسات البطولة، والتشجيع الحي لأقوى فرق العالم. نتمنى التوفيق مجدداً لنادي العين، خلال مشاركته في البطولة، ونأمل أن تزحف جماهيره نحو المدرجات لتشجيع فريقها بحرارة.

تشريف الإمارات

وأكد غانم مبارك الهاجري رئيس مجلس إدارة شركة العين لكرة القدم، أن الزعيم، ومن خلال المشاركة في بطولة كأس العالم للأندية الإمارات 2018، سيسعى جاهداً إلى تشريف الكرة الإماراتية، وتعزيز موقعها على خارطة كرة القدم العالمية. وأضاف: "لا شك أن المشاركة في هذه البطولة المرموقة، مثّل تحدياً استثنائياً لنادي العين هذا الموسم، انطلاقاً من رغبتنا الحقيقية في تمثيل دولة الإمارات في هذا الموعد الكبير. ولا بد أن أنوه بالقيمة الحقيقية التي تضيفها هذه البطولة إلى الرياضة الإماراتية بشكل عام، ونادي العين، ولي أنا شخصياً.

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon