شرح قرار مشاركة أبناء المواطنات وحملة الجواز في الألعاب الرياضية

«الإمارات» يستضيف اجتماع الهيئة وأندية رأس الخيمة

استضاف نادي الإمارات، اجتماعاً تنسيقياً للهيئة العامة للرياضة وممثلي إدارات أندية رأس الخيمة، بحضور عدنان علي الزعابي عضو مجلس إدارة الهيئة العامة، ومحمود حسن الشمسي رئيس مجلس إدارة نادي الإمارات، وعبدالرحيم عبداللطيف الشاهين رئيس مجلس إدارة نادي رأس الخيمة، وعبدالله حسن حماد الشحي رئيس مجلس إدارة نادي التعاون، ومحمد حميدان الزعابي رئيس مجلس إدارة نادي الجزيرة الحمراء، وأحمد محمد بن جمعة رئيس مجلس إدارة نادي الرمس، ومحمد إسماعيل العوضي نائب رئيس مجلس إدارة نادي الإمارات، وسعيد محمد المزروعي المدير التنفيذي لنادي مسافي، وبشير راجي وراق المدير التنفيذي لنادي الإمارات.

قرار

وتم مناقشة وشرح قرار مجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة، بشأن مشاركة أبناء المواطنات وحملة جواز السفر الإماراتـي والمقيمين والمولودين بدولة الإمارات العربية المتحدة، الصادر من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله.

وتناول الاجتماع ضرورة استقطاب الأندية لجميع الفئات، والسماح بالمشاركة في جمــيع الألعــاب الرياضية بالأندية واكتشاف المواهب المتميزة من تلك الفئات ليكونوا رافداً للمنتخبات الوطنية في جميع الألعاب الرياضية.

كما تطرق المجتمعون إلى ضرورة الحد من ارتفاع أسعار اللاعبين الخيالية، والمبالغ التي تمنح للاعبين وخاصة اللاعبين المحترفين بلعبة كرة القدم، حيث هناك صرف كبير جداً على لعبة كرة القدم وبدون تحقيق النتائج المرجوة منها وضرورة دعم الألعاب الفردية والجماعية لتحقيق الأماني المنشودة لرياضة الإمارات بشكل خاص وتأكيد ضرورة تشكيل لجان فنية من قبل الاتحادات لاختيار اللاعبين الموهوبين ليكونوا رافدا للمنتخبات الوطنية.

كما تم مناقشة اللوائح لضبط عملية قيد وتسجيل اللاعبين لمختلف هذه الفئات، ومناقشة اللائحة التنظيمية لجميع الاتحادات الرياضية ولكل اتحاد على حدة.

ترحيب

ورحب رؤساء مجالس إدارات الأندية الرياضية برأس الخيمة، بالقرار، دون التقييد بالجنسية، وأن القرار أتى في الوقت المناسب، ويتماشى مع مصلحة الأندية واتحاد كرة القدم، الرامية لتوسيع قاعدة مشاركة اللاعبين، فضلاً عن السعي لتقليص أسعار الصفقات التي يقودها وكلاء وسماسرة اللاعبين.

وأكدوا أن للقرار الكثير من الأبعاد الرائعة والراقية التي تعزز الجانب الإنساني لهؤلاء الفئات الذين عاشوا وتعايشوا مع أبناء الإمارات، وأن هذه المشاركة المجتمعية ستنعكس بالإيجاب على رياضة الإمارات، وتفتح الفرصة للمؤسسات الرياضية في انتقاء الأفضل من المواهب والكفاءات، وبالتالي ستكون قاعدة الاختيار رائعة وعريضة أمام القائمين على الأمور الفنية.

سقف الرواتب

كما إن القرار سيدعم الشأن الخاص بسقف الرواتب وإعادة الأمور إلى نصابها، قياساً بالوفرة النوعية والجودة العالية التي يحدثها، والمؤكد أن المكاسب المرجوة من المرسوم السامي كبيرة، لأنه يعزز التطور المطلوب في الشأن الرياضي بمختلف الألعاب جماعية كانت أم فردية، ويسهم فعلياً في إحداث النقلة النوعية فيما يتعلق بخيارات الكوادر الفنية ليصبح التركيز على جودة العطاء أكبر من التفكير في الكم.

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon