#هلا_بالصين - الأسبوع الإماراتي الصيني

ريجيكامب: حزين للخسارة وراضٍ عن اللاعبين

رغم الحزن الذي بدا على ملامحه، إلا أن الروماني لورينيت ريجيكامب، مدرب الوحدة، عبر عن رضاه الكامل بالمردود الذي قدمه فريقه خلال المباراة، والموسم بشكل عام، في جميع المسابقات.

وذكر أنه من الصعب الكلام عن المواجهة التي كانت ستقود الفريق إلى نهائي مسابقة كأس رئيس الدولة، وخسرها فريقه بعد أن تقدم مرتين خلال الزمن الرسمي للقاء، كما تقدم كذلك بنتيجة 3-2 في الوقت الإضافي، غير أنه لم يوفق في المحافظة على تفوقه، بعد أن أضاع العديد من الفرص السهلة، ليفقد في نهاية المطاف نتيجة المباراة، عبر ركلات الترجيح من نقطة الجزاء.

أخطاء الموسم

وعبّر المدرب الروماني، عن أسفه الشديد للخروج من المنافسة، وأعرب عن أمله في أن يستفيد الفريق من الأخطاء، وأن يعود في الموسم المقبل أفضل وأقوى.

وأوضح أن الأهداف التي ولجت مرمى الوحدة في المباراة كانت نتيجة أخطاء ومن حالات سهلة، وقال: حاولنا جهدنا أن نغلق منطقتنا بعد أن تقدمنا، ومن الصعب أن نجد عذراً للاعبين عندما يأتي لاعب من الفريق المنافس، ويراوغ نحو ستة لاعبين ويمرر الكرة بسهولة إلى زميله ليحرز منها الأخير هدفاً.

ثنائي الوصل

وأضاف: الوصل لديه الثنائي ليما وكايو كانيدو، وهما لاعبان يتمتعان بالمقدرات والمهارات والقدرات العالية، وقد نجحا في صناعة العديد من الفرص، ولاعبو فريقي يدركون خطورتهما.

ولكنى لا ألومهم في عدم إيقافهما، ويجب ألا نغفل حقيقة أننا خسرنا في نهاية المطاف بواسطة ركلات الترجيح، وهى تعتمد على الحظ والتوفيق، وإهدارها أمر وارد، فمعظم اللاعبين في العالم أضاعوا ركلات جزاء، ولم أغضب من تيغالي لإهداره الركلة الأولى، بقدر ما غضبت منه عندما أضاع فرصة محققة بعد انفراده بالمرمى، فضلاً عن إضاعته لأكثر من فرصة في مناسبات أخرى.

وعن الفريق الذي يرشحه للحصول على لقب كأس صاحب السمو رئيس الدولة، حفظه الله، عندما يلتقي الوصل مع العين في نهائي المسابقة يوم الخميس المقبل، أوضح ريجيكامب، أنه من الصعب ترشيح فريق في هذه المباريات، على الرغم من أن العين يمضى بصورة طيبة.

تعليقات

تعليقات