المدربون يتمسكون بتواجد اللاعبين في بداية مرحلة الإعداد

زاكيروني: نجاح «الأبيض» يعتمد على تعاون الأندية

ابراهيم النمر خلال ترأسه اجتماع زاكيروني مع مدربي الأندية | تصوير: هشام تكنوين

أكد مدرب منتخبنا الوطني ألبيرتو زاكيروني أن نجاح مهمة «الأبيض» خلال الفترة المقبلة ومنافسته على لقب كاس آسيا، يعتمد على تعاون الأندية مع الاتحاد، لأن عمل مدرب المنتخب يعتمد على جاهزية الأندية للاعبيها.

حيث إن مراحل تجهيز اللاعبين خلال تواجدهم مع المنتخب قصيرة، وقال زاكيروني: أجد صعوبة في تجهيز اللاعبين بالشكل المطلوب، ويكفي القول إنني منذ توليت مهمة تدريب الأبيض لم تتح لي فرصة العمل التكتيكي بشكل كاف لقصر الوقت وتعدد الإصابات.

برنامج الأبيض

جاء ذلك عقب الاجتماع التشاوري الأول الذي عقده الإيطالي ألبرتو زاكيروني مع مدربي أندية دوري المحترفين (مهدي على مدرب شباب الأهلي - دبي- الصربي إيفان يوفانوفيتش مدرب النصر- الروماني لورينت ريجيكامب مدرب الوحدة- الكرواتي زوران ماميتش مدرب العين ومساعده أحمد عبدالله )، صباح أمس في مقر الاتحاد في دبي من أجل التنسيق معهم بخصوص إعداد لاعبي الأبيض، خلال الفترة المقبلة.

وشهده إبراهيم النمر الأمين العام المساعد للشؤون الفنية وحسن الجسمي مدير إدارة الإعلام والتسويق وحسان فهد السكرتير التنفيذي للجنة الفنية والمنتخبات، حيث قام مدرب منتخبنا باستعراض برنامج الفريق خلال الفترة المقبلة استعداداً للمشاركة في نهائيات كاس آسيا 2019.

تجمع مايو

وشرح زاكيروني أسباب قرار لجنة المنتخبات بإلغاء تجمع الفريق خلال مايو المقبل، والاستعاضة عنه بتجميع للأولمبي، من منطلق أنه يأتي في ختام موسم ساخن، وهناك تشبع كروي من اللاعبين، إضافة إلى وجود إصابات تستلزم العلاج بعد انتهاء الموسم، مع رغبة عدد من اللاعبين في الاسترخاء لبعض الوقت خاصة مع قدوم شهر رمضان المبارك.

وقبل انطلاقة تحضيرات الموسم الجديد الذي سيكون موسماً حافلاً بالمشاركات المحلية والقارية والدولية، وناقش الإيطالي زاكيروني مع المدربين تصورهم بشأن تواجد لاعبي المنتخب مع الأبيض خلال معسكر أغسطس المقبل، وهو الأمر الذي يقلق المدربين خاصة مع وجود مباريات رسمية للفريق سواء في الدوري أو دوري أبطال آسيا.

نقطة خلاف

ودار نقاش مستفيض وساخن في بعض الأحيان، في تفاصيل البرنامج، وكانت نقطة الخلاف التي برزت خلال الاجتماع متمثلة في رغبة المدربين أن يتواجد اللاعبون الدوليون بصفوف أنديتهم خلال استعدادات الأندية لانطلاقة منافسات النسخة الجديدة من الدوري، خاصة أن تجمع الأبيض سيكون خلال الفترة من 1 إلى 15 أغسطس المقبل.

وهناك مشاركات قارية لبعض الفرق خلال تلك الفترة، وقال زاكيروني للمدربين: لن أعدكم بشيء وسأعرض وجهات نظركم على اللجنة الفنية والمنتخبات، ومن بعد ذلك سأعلن عن برنامجي بالكامل من خلال مؤتمر صحافي عقب انتهاء منافسات الموسم الجاري.

البحث عن حلول

وعقب زاكيروني على محصلة اجتماعه مع المدربين بأنه قدم شرحاً تفصيليا برنامجه منذ أغسطس وحتى انطلاقة كأس آسيا، وقال إنني استمعت لكل الآراء، ومن الطبيعي أن تكون هناك اختلافات في وجهات النظر، ولكن علينا البحث عن حلول ترضي جميع الأطراف، لما يخدم الصالح العام والرغبة في الظهور الطيب خلال المشاركة القارية.

عمل تكتيكي

وقال زاكيروني إن هدفنا هو تمثيل مشرف للوطن في تلك لبطولة القارية الكبرى، ولكني منذ توليت مهمة تدريب الفريق وأنا أجد صعوبات عدة، متمثلة في اقتصار العمل على أيام «فيفا» .

وتعدد الإصابات ولعل الجميع شاهد ظروفنا بسبب تلك الإصابات خلال بطولة «خليجي 23»، التي أقيمت في الكويت مؤخراً، ما جعلني على مدار 40 يوماً لا أتمكن من عمل حصص تدريبية تكتيكية تسمح بتطور أداء الفريق وفق طموحنا.

الحاجة لوقت

وأشار زاكيروني إلى حاجته لوقت مناسب لإعداد وتجهيز اللاعبين بشكل جيد خلال الفترة المقبلة، ولذلك كان الاجتماع مع مدربي الأندية التي تضم لاعبين في صفوف المنتخب من أجل التنسيق معهم بشأن المعسكرات والمباريات المقبلة.

وتجهيز اللاعبين بشكل جيد يتناسب مع أهمية منافسات بطولة كاس آسيا، التي ستقام في الإمارات مطلع العام المقبل والرغبة في المنافسة علي اللقب الذي يعتبر حلم جماهير الكرة في الإمارات، بعد أن سبق وفاز الفريق بالمركز الثاني في بطولة 1996، والمركز الثالث في البطولة الأخيرة التي أقيمت في أستراليا عام 2015.

تعليقات

تعليقات