دار الزين تتوشح بالبنفسجي احتفالاً باللقب 13

الفرحة العيناوية تجتاح شوارع المدينة ومواقع التواصل

لاعبو العين يحتفلون مع جماهيرهم | تصوير - سالم خميس

تواصلت الأفراح في مجالس وشوارع دار الزين التي توشحت بالبنفسج بعد تتويج الزعيم بدرع دوري الخليج العربي لكرة القدم، قبل الجولة الأخيرة من المنافسة، إثر فوزه برباعية نظيفة على مضيفه النصر أول من أمس على ملعب الأخير ضمن الجولة قبل الأخيرة من المسابقة، واحتشدت مواقع التواصل الاجتماعي بتويتر وانستغرام، والفيسبوك بالابتهاجات والتهاني العيناوية بمناسبة عودة زعيم الكرة الإماراتية إلى منصات التتويج بعد ثلاث مواسم كان فيها في صلب المنافسة ولم يتمكن من حسم اللقب لصالحه، وأجمع المغردون على أن الفريق البنفسجي استحق الحصول على اللقب عن جدارة بعد أن قدم مستويات فنية متميزة خصوصا في الدور الثاني من المنافسة، وطالبت جماهير العين بضرورة العمل على التتويج بلقب كأس صاحب السمو رئيس الدولة ثم دوري أبطال آسيا، وتحقيق الثلاثية التاريخية بعد الحصول على الدوري، مع القتال بكل قوة من أجل متابعة المشوار الناجح في دوري أبطال آسيا لكرة القدم، بعد أن بلغ الفريق الدور ثمن النهائي، تطلعا لاستعادة أمجاد الفريق وتكرار سيناريو التتويج باللقب القاري البارز الذي حصل عليه الفريق في وقت سابق من عام 2003.

تفاعل مع الأبطال

وتفاعلت الجماهير العيناوية التي جعلت من مواقع التواصل الاجتماعي منصات للاحتفال بلقب الدوري، مع تغريدات أبطال الدرع الثالث عشر الذين هنئوا بالبطولة، وردت عليهم بالثناء والإشادة بمردودهم المتميز وتجاسرهم القوي الذي قادهم في النهاية للحصول على اللقب، فيما أكد عدد من نجوم العين أن هدفهم المقبل هو التتويج باللقب الغالي على الجميع في مسابقة كأس صاحب السمو رئيس الدولة، ومن بعدها متابعة المشوار في المسابقة الآسيوية، ودعوا أنصار الفريق لمتابعة جهودهم في الوقوف خلف الزعيم حتى تتحقق الطموحات والأهداف المنشودة والمرسومة قبل انطلاقة الموسم.

جماهير العين ترفع شعار درع الدوري خلال مباراة الزعيم مع النصر | تصوير: سالم خميس

 

اللقب الثالث عشر

وتوج العين باللقب الرابع له بعد تطبيق الاحتراف، والثالث عشر في تاريخه، حيث سبق وأن فاز باللقب تسع مرات قبل عهد الاحتراف، وبذلك يكون الزعيم البنفسجي أكثر الفرق الإماراتية تتويجا بدرع الدوري والبطولات الداخلية بشكل عام، حيث رفع غلته من الألقاب إلى 31 بطولة، بما في ذلك الدوري وكأس صاحب السمو الذي حصل عليه 6 مرات، وكأس الاتحاد الإماراتي لكرة القدم 3 مرات، وكأس اتصالات للمحترفين، مرة، وكأس دوري أبطال أبوظبي مرتين، وكأس الدوري المشترك، وكأس السوبر خمس مرات، بالإضافة إلى ألقابه الخارجية المتمثلة في بطولة دوري أبطال آسيا، وكأس الأندية الخليجية، وكأس السوبر المغربي الإماراتي.

استعدادات

وتأهبا لمباراته المقبلة في نصف مسابقة كأس صاحب السمو رئيس الدولة، حفظه الله، والتي يواجه خلالها فريق نادي شباب الأهلي دبي، ينتظر أن يبدأ بطل دوري الخليج العربي لكرة القدم، تحضيراته بمران خفيف اليوم على أن يتابع مناوراته الميدانية غدا ويختتمها بمران أخير يجريه بعد غد الأربعاء يقف خلاله المدرب الكرواتي زوران ماميتش، على مدى جاهزية اللاعبين فنيا وبدنيا للمواجهة قبل أن يضع لمساته الأخيرة على خطة وتشكيلة المباراة.


تغريدة أحمد برمان

 

احتفاء

جابت الجماهير العيناوية أنحاء المدينة عقب انتهاء المباراة، وحملت أعلام النادي في مسيرات امتدت حتى الساعات الأولى من صباح أول من أمس، كما رفعت المقاهي أعلام الزعيم البنفسجية، احتفاءً، باللقب رقم 13 في مسيرة الفريق، التي باتت تاريخية ولا يضاهيها أي نادٍ في الدولة.

تغريدة خالد عبد الرحمن

 

 

حماد: علينا أن نغلق صفحة الفوز مؤقتاً

رفع محمد عبيد حماد، عضو مجلس إدارة شركة العين لكرة القدم، المشرف العام للفريق الأول والرديف، أسمى آيات التهاني والتبريكات للإدارة العليا لنادي العين، بقيادة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، رئيس نادي العين، رئيس هيئة الشرف، وسمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان، نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، الرئيس الفخري لاتحاد الكرة، نائب رئيس نادي العين، نائب رئيس هيئة الشرف، رئيس مجلس إدارة نادي العين، وعموم شيوخ النادي، وأقطاب النادي وجماهير الأمة العيناوية، بمناسبة حصول الزعيم على لقب دوري الخليج العربي لكرة القدم لموسم 2018-2019، قبل جولة من نهاية المسابقة.

جهود

أشاد حماد بالجهود الكبيرة التي قام بها الجميع بالفريق من جهاز فني وإداري ولاعبين خلال الموسم، ما أثمر في نهاية المطاف عن التتويج باللقب الذي يضاف إلى بطولات العين العديدة، وقال: حققنا اليوم لقب الدوري ونتطلع لتحقيق الفوز ببطولة كأس صاحب السمو رئيس الدولة، حفظه الله، ومن بعد ذلك الذهاب إلى أبعد مراحل منافسة دوري أبطال آسيا، والعمل على التتويج بها، واستعادة أمجاد العين في هذه المسابقة القارية البارزة والتي سبق أن حصل على لقبها في وقت سابق من عام 2003.

محمد عبيد حماد يحتفل مع اللاعبين بالتتويج بلقب الدوري | البيان

 

تركيز

وشدد حماد على ضرورة أن تقتصر أفراح العين على غرفة الملابس على أن تبدأ الاستعدادات مباشرة للمواجهة المهمة أمام شباب الأهلي دبي في نصف نهائي كأس صاحب السمو رئيس الدولة، حفظه الله، حيث إن العين يتطلع للحصول على اللقب الغالي وتحقيق الثنائية، وهو ما يحتاج لمزيد من الجهد والتركيز وقال: يتعين علينا أن نغلق مؤقتاً صفحة الفوز باللقب ونبدأ منذ الآن الاستعداد للقاء شباب الأهلي دبي في نصف نهائي الكأس.

استعدادات

وعن خطة العين للاستعداد للموسم الجديد والذي سيواجه خلاله الفريق استحقاقات مهمة وتحديات كبيرة، خصوصاً أنه تأهل للمشاركة في مونديال الأندية، وكذلك ربما واجه تحدي دوري أبطال آسيا في حال تأهل إلى الدور ربع النهائي، أوضح محمد عبيد حماد، أنهم ينتظرون ما سيسفر عنه الاجتماع مع مدرب المنتخب الوطني للتنسيق بهذا الخصوص.

إبدال وإحلال

عما إذا كانت هناك نوايا للإحلال والإبدال في صفوف الفريق، أكد محمد عبيد حماد أن الأمر برمته سيتم تحديده بعد الاجتماع مع المدرب واللجنة الفنية بالنادي، وقال: في حال كانت هناك رؤية أخرى للمدرب فسيتم رفع توصية للإدارة لاتخاذ ما تراه مناسباً لمصلحة الفريق.

 

تغريدة مهند سالم العنزي

 

عصام عبد الله: نجومنا يستحقون أكثر من 10 جوائز

هنأ عصام عبد الله، إداري فريق نادي العين، صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، رئيس نادي العين، رئيس مجلس الشرف العيناوي، وسمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، الرئيس الفخري لاتحاد كرة القدم، النائب الأول لرئيس النادي، النائب الأول لرئيس مجلس الشرف العيناوي، رئيس مجلس إدارة نادي العين الرياضي الثقافي، وسمو الشيخ طحنون بن زايد آل نهيان مستشار الأمن الوطني، النائب الثاني لرئيس النادي، النائب الثاني لرئيس مجلس الشرف العيناوية، بمناسبة حصول العين على لقب بطولة دوري الخليج العربي للمرة الثالثة عشر في تاريخه، وأكد في الوقت نفسه، أن المنافسة على عشر جوائز، قليلة في حق نجوم العين، لأن «الزعيم» «غير»، بمعنى الكلمة، وجسد مفهوم المنظومة متكاملة الأدوار، بداية بالإدارة والجهاز الفني واللاعبين، مواطنين وأجانب والجماهير، وكل منتسب لهذا الكيان الشامخ.

عصام عبدالله يحتفل مع لاعبي الزعيم | البيان

 

كما هنأ إدارة النادي والجهاز الفني والطاقم الطبي واللاعبين، الذين أكدوا أحقيتهم بتتويج جهودهم مع نهاية الموسم بأول البطولات، وهنأ كذلك الجماهير العيناوية الوفية للدور المؤثر في دعم معنويات الفريق، والمساهمة الفاعلة في تحقيق الإنجاز.

وأكمل: المؤكد أن رغبة اللاعبين كبيرة في متابعة العطاء والتضحية، من أجل الدفاع عن الشعار، لأن الموسم لم ينتهِ بعد، وهناك استحقاقات مهمة على الصعيدين المحلي والقاري، تنتظر «الزعيم»، بداية بمواجهة فريق نادي شباب الأهلي دبي، والمقررة الأربعاء المقبل، ضمن نصف نهائي بطولة كأسرئيس الدولة.

وأوضح: أعتقد أن أكبر التحديات التي واجهها العين في مشواره تمثلت في الإصابات، وتحديداً غياب قائد الفريق عمر عبد الرحمن في أكثر من سبع مباريات، ولكن برغم ذلك، كان الفريق منافساً بقوة، ويحقق المطلوب، وبدا «الزعيم» ثابتاً، ورغم كل الظروف التي واجهها العين في الدور الأول من مسابقة الدوري، إلا أن شخصية «الزعيم»، كانت حاضرة بقوة، والفريق ظل منافساً ومتصدراً لجدول ترتيب المسابقة المحلية الأقوى.

وتعليقاً على سؤال حول متى شعر بأن «الزعيم» بطلاً للدوري، قال: «الحقيقة ساورني الشعور باعتلاء منصة التتويج في أربع مناسبات، الأولى الفوز على الوحدة على ملعب آل نهيان في الدور الأول، وكذلك على الوصل في زعبيل، وخسارتنا أمام الشارقة في الدور الثاني، وكذلك الفوز على الوحدة في استاد هزاع بن زايد، ووقتها شعرت بأن الدوري أصبح عيناوياً».

 

الصهباني: حققنا هدفاً.. وبقي اثنان

توجّه مطر عبيد الصهباني، مدير فريق نادي العين، بالتهنئة إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، رئيس نادي العين ومجلس الشرف العيناوي، وسمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان، نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، النائب الأول لرئيس النادي النائب الأول لرئيس مجلس الشرف العيناوي، رئيس مجلس إدارة نادي العين الرياضي الثقافي، وسمو الشيخ طحنون بن زايد آل نهيان، مستشار الأمن الوطني، النائب الثاني لرئيس النادي النائب الثاني لرئيس مجلس الشرف العيناوية، بمناسبة التتويج بالدرع 13 قبل الجولة الأخيرة لدوري الخليج العربي، كما هنأ أعضاء مجلس إدارة نادي العين وأعضاء مجلس الشرف وإدارة النادي وإدارة الفريق الأول والجهاز الفني وجميع اللاعبين والأمة العيناوية للوقفة القوية والمساندة المثالية للفريق حتى تمكن من تحقيق أول أهدافه بالموسم الكروي الحالي، منوهاً إلى أن «الزعيم» مقبل على تحدٍ مهم في الدور قبل النهائي من مسابقة سيدي صاحب السمو رئيس الدولة، حفظه الله، أمام فريق نادي شباب الأهلي دبي، والمقررة الأربعاء المقبل، وأتمنى أن تحتشد الجماهير العيناوية لمؤازرة اللاعبين في تحقيق الطموحات المرجوة.

الصهباني مع أحمد برمان نجم وسط الزعيم | البيان

 

كلمات شكر

وأوضح: المؤكد أن كلمات الشكر قليلة في حق اللاعبين الذين تعاهدوا منذ بداية الموسم على إحراز لقب بطولة الدوري والذي تحقق على أيديهم عن جدارة واستحقاق لأنهم أبطال بمعنى الكلمة، ورغم أنه مع بداية المنافسة في الموسم الحالي كان الفريق خلف الوصل على لائحة الترتيب، إلا أنه لم يساورنا الشك للحظة في تتويج «الزعيم» بلقب بطولة الدوري، وفي اعتقادي أن مباراتنا أمام الوصل في الدور الثاني مهدت الطريق للصدارة وعدم التنازل عنها، والصدارة مع بداية الدور الثاني لم تأت من فراغ، ذلك أن إيقاع الفريق بدا في ارتفاع ملحوظ من مباراة لأخرى، كما أن استقرار المدرب على تشكيلة الفريق أدى إلى ثبات المستوى، إذ نجح زوران في اعتماد آلية تدوير مثالية بين لاعبي الفريق للمحافظة على قوة واستقرار الأداء في المباريات.

وأشار الصهباني، إلى أن حارس مرمى العين خالد عيسى كان نجماً فوق العادة في حصول «الزعيم» على لقب بطولة الدوري، كما أن خط الدفاع بالكامل بدا سداً منيعاً انهارت أمامه محاولات هجومية محققة واللاعب الدولي أحمد برمان كان في قمة مستواه وبدا عامر عبدالرحمن مؤثراً، وقام بدور بارز خصوصاً بعد عودته من الإصابة، بينما نجح محمد عبدالرحمن «عجب»، في صناعة الفرق، ويستحق لقب أفضل لاعبي الموسم الحالي بلا منازع، وأتمنى أن يستمر على نفس المستوى، وأرى أن ريان يسلم يستحق أيضاً أن يتوج بلقب أفضل لاعب في الموسم الحالي، بعد أن نجح في استثمار الفرصة التي تسنت له بالصورة المثلى، مؤكداً جدارته بالوجود أساسياً ضمن قائمة «الزعيم».

تغريدة حسين الشحات

 

القائد

واعتبر «الصهباني»، عمر عبدالرحمن «عموري»، القائد الملهم لزملائه اللاعبين بصفوف الفريق وهو يقوم بدور المدرب في المستطيل الأخضر لما يتمتع به من عقلية احترافية وشخصية قوية وذكاء مطلق في التعامل مع كل الظروف.

ووصف مدير فريق العين صفقة المهاجم «الدولي» أحمد خليل بالناجحة بكل المقاييس، مؤكداً: «قدم اللاعب مستوى رائعاً وتميز تعامله بالرقي والأخلاق العالية، ولا أنسى الأجانب الأربعة ماركوس بيرج وكايو لوكاس وتسوكاسا شيوتاني وحسين الشحات الذين ساهموا في تحقيق الإنجاز وأظهروا انسجاماً لافتاً وتفاهماً رائعاً فيما بينهم انعكس إيجاباً على مردود الفريق».

تعليقات

تعليقات