#هلا_بالصين - الأسبوع الإماراتي الصيني

الوصل وناساف..انتصار الوداع

يحل فريق ناساف الأوزبكي ضيفاً على نظيره الوصل في السابعة من مساء اليوم على ملعب «الفهود» بزعبيل، ضمن منافسات الجولة الأخيرة للمجموعة الثالثة لدوري أبطال آسيا، ويتطلع الوصل الذي ودع البطولة مبكراً إلى تحقيق فوز معنوي في اللقاء الذي يقام على ملعبه ووسط جمهوره، بعد أن فشل في جمع أي من النقاط أو تحقيق أي انتصار.

وفي المقابل يطمح فريق ناساف الضيف إلى العودة بنتيجة إيجابية وتحقيق فوز معنوي كذلك بعد أن ودع الأخير البطولة جامعاً 7 نقاط بالمجموعة الثالثة التي يتصدرها السد برصيد 12 نقطة، مقابل 10 نقاط لبيروزي الإيراني «الوصيف».

مستويات جيدة

من ناحيته أكد الأرجنتيني رودولفو أروابارينا المدير الفني لفريق الوصل أن فريقه قدم مستوى طيباً في المباريات التي شارك فيها في أبطال آسيا واكتسب اللاعبون الشباب الخبرة، وكافحنا إلا أننا لم نتمكن من تحقيق هدفنا، مشيراً إلى أن «الإمبراطور» يتطلع إلى تحقيق الفوز في المباراة الأخيرة في مسابقة الأبطال خصوصاً وأنها تقام على ملعب الوصل ووسط جمهوره. وأضاف: «لدينا بعض الإصابات البسيطة حيث تعرض حميد عباس لإصابة فضلاً عن حصوله على إنذارين».

ونفى مدرب الوصل أن تكون المشاركة الآسيوية قد أضرت بالفريق في البطولات المحلية، وقال: «بالتأكيد فإن مشاركتنا في دوري أبطال آسيا إيجابية على جميع المستويات، وسبق وأن قلت إن القائمة محدودة، ونشترك في 4 منافسات، وهو ما أدى إلى إرهاق اللاعبين بسبب توالي المباريات، والإحصائيات تقول إن لاعبي الوصل قدموا معدلاً عالياً على صعيد المشاركة في المباريات أكثر من العديد من الأندية في الدوري، ولكن المشاركة جيدة.

وقال لاعب خط الوسط بنادي الوصل عبد الله النقبي: إن مشاركة الوصل في دوري أبطال آسيا هي الأولى منذ عقود طويلة وتعد جيدة، مشيراً إلى أن فريقه يسعى لتقديم أداء طيب، وتحقيق نتيجة إيجابية، نرضي أنفسنا والجمهور ونصالحهم، ولدينا فرصة المشاركة في السنوات المقبلة، والاستفادة والتعلم من هذه المشاركة.

مباراة بلا ضغوط

وقال برداييف روزيكيل، مدرب ناساف الأوزبكي: «إن اللقاء سيتسم بالتشويق بعد أن ودع الفريقان المسابقة وسيلعبان المباراة من دون ضغوط، مشيراً إلى أن الفرص متساوية في تحقيق فوز معنوي لكلا الفريقين.

وأضاف: فريقي يعد الأصغر سناً بين الفرق المشاركة، وأرى أن فرصتنا في المستقبل أفضل، لقد حصل اللاعبون الشباب على خبرات جيدة من هذه المشاركة، والحظ حالف السد وبيروزي ونالا التأهل، موضحاً أن فريقه واجه سوء حظ في البداية وخسر بعض النقاط، إضافة إلى إصابة بعض اللاعبين.

وتابع: نقدر ونحترم الوصل، ونراه من أقوى الفرق الإماراتية، ولديه مهاجمون جيدون للغاية، ربما لم يحالفهم الحظ في التأهل بسبب الإصابات. وقال لاعب ناساف الأوزبكي، إيغور غولبان إن فريقه سيلعب من أجل الفوز، وعلى الرغم من خروجنا من البطولة، إلا أننا نسعى إلى تقديم صورة جيدة بتحقيق الفوز.

طاقم ماليزي

يدير المباراة طاقم تحكيم ماليزي يقوده أميرول بن يعقوب الحاصل على الشارة الدولية في 2012، بجانب المساعدين محمد يسري، ومحمد بن زينال، وروزلان بن علي حكماً رابعاً، والكوري الجنوبي بارك سيونج مراقباً للمباراة.

تعليقات

تعليقات