«العنابي» يدفع ثمن الأخطاء.. ومشاركة «آسيوية» مخيبة للآمال

الوحدة ودع البطولة الآسيوية | تصوير - مجدي اسكندر

أكد الروماني لورينت ريجيكامب، المدير الفني لفريق الكرة بنادي الوحدة، أنه يتحمل مسؤولية خسارة الفريق أمام لوكوموتيف الأوزبكي، وخروجه من البطولة القارية، مشيراً إلى أن الفريق لم يحالفه الحظ في الفرص التي سنحت له، خاصة في الشوط الأول، وحرمت العارضة والقائم الوحدة من التسجيل.

وودع الوحدة منافسات البطولة القارية، بعد تلقيه الخسارة الرابعة، بالهزيمة أمام لوكوموتيف على ملعب العنابي وبين جماهيره، بنتيجة ثقيلة، وبأربعة أهداف، أول من أمس، وسط ظهور مخيب للآمال في البطولة الموسم الحالي، كواحدة من أسوأ مشاركات «العنابي» في البطولة الآسيوية.

ونال الفريق لقب أضعف خط دفاع في دور المجموعات، باستقباله 14 هدفاً، منها 9 أمام لوكوموتيف طشقند، إذ دفع الفريق ثمن أخطاء البداية في التشكيلة من جانب المدير الفني، بالإضافة إلى الأخطاء الدفاعية المتكررة.

ضغط

وقال ريجيكامب: لا ألقي باللوم على اللاعبين أو أي أحد، وإنما أنا المسؤول عن الخسارة، وأشكر اللاعبين الذين حاولوا تقديم أقصى ما لديهم، خصوصاً أننا نلعب في ظل ضغط المباريات، وافتقادنا لجهود 4 لاعبين أساسيين في المباراة.

وأضاف: لا يمكن القول إننا لم نحاول، ولكن مع الأسف، لم نكن في يومنا، خصوصاً وأننا استحوذنا على الكرة بنسبة 62 %، وأرسلنا 23 عرضية، ولم نكن بهذا السوء، وإنما غير محظوظين.

وانتقد ريجيكامب، القرارات التحكيمية، معتبراً أنها قرارات مؤثرة، وقال: لا أعلم كيف اختار الاتحاد الآسيوي حكاماً من هونغ كونغ لتحكيم المباراة، كما جاء الهدف الثاني من تسلل، ولم يحتسب الحكم ركلة جزاء لمصلحتنا، وجاء الهدف الرابع من خطأ للاعب لوكوموتيف مع أحمد راشد، كنا نأمل الفوز، ولكن لم نستطع تحقيق هذا الأمر.

خبرة

وأشار مدرب الوحدة، إلى أن الفريق افتقد خبرة وإمكانات جوجاك، وتأثر أداء الفريق بغياب 4 عناصر أساسية، لافتاً إلى أنه دفع باللاعب محمد برغش في وسط الملعب، لأنه كان بحاجة للاعب يملك الخبرة في الوسط، بعدما شارك بنفس المركز في مباراة الجزيرة، التي فاز بها الفريق 4-2.

ثقة

وفي المقابل، أبدى أندريه ميكلاييف، المدير الفني لفريق لوكوموتيف طشقند، سعادته بالفوز على الوحدة، مؤكداً أنه جاء في توقيت مهم للفريق، بعد سلسلة من الخسائر في آخر 3 مباريات في الدوري الأوزبكي، وأشار إلى ثقته في فوز فريقه، رغم صعوبة المباراة، وإقامتها على ملعب المنافس، وقال: توقعت الفوز.

ولم أتوقع هذا العدد الكبير من الأهداف، وكان أمراً جيداً، عبّر عن قدرات الفريق، وكنا في حاجة لهذا الفوز، لتجاوز النتائج السلبية في الفترة الأخيرة، لذلك، فهو فوز في غاية الأهمية لنا.

وأكد ميكلاييف، أن فرص فريقه كبيرة في التأهل إلى دور الستة عشر من المسابقة، في ظل خوضه مباراة الجولة الأخيرة أمام منافسه المباشر على بطاقة التأهل الثانية، فريق ذوب آهن الإيراني، على ملعبه وبين جماهيره، ولذلك، فالمهمة أسهل، عندما يخوض الفريق المباراة على ملعبه.

14

تحدث ريجيكامب عن استقبال الوحدة 14 هدفاً، وتصنيفه أضعف خط دفاع في دور المجموعات، وقال: استقبال عدد كبير من الأهداف، لا يعني أن الفريق يعاني من خلل دفاعي، ويجب النظر إلى الطريقة التي دخلت بها الأهداف مرمانا، وأعتقد أن اللاعبين اكتسبوا خبرة كبيرة في البطولة، وأتمنى المشاركة الموسم المقبل، لأننا سنكون في جاهزية أفضل.

 

 

تعليقات

تعليقات