#هلا_بالصين - الأسبوع الإماراتي الصيني

أرجع سوء الأداء والنتيجة إلى الغيابات

تين كات: المحللون يدفعون الجزيرة للهبوط إلى «الهواة»

حافظ «فخر أبوظبي» على شباكه نظيفة مكتفياً بنقطة وحيدة من مباراته أمام تراكتورز سازي في دوري أبطال آسيا، ليرفع رصيده إلى 4 نقاط في الترتيب الثاني لقائمة المجموعة «أ»، التي يتصدرها الأهلي السعودي 7 نقاط، ويستقر سازي في المركز الأخير بنقطة وحيدة، وتبقى الآمال معقودة على الجزيرة في تحقيق نتيجة إيجابية خارج ملعبه عندما يلتقيان في الإياب.

وحملت مواجهة «فخر أبوظبي» ثلاثة مشاهد بارزة هي ضعف صناعة اللعب في مركز الوسط بغياب مبارك بوصوفة، كما تعطلت ماكينة أهداف المهاجمين الدوليين علي مبخوت وأحمد العطاس، ولم ينجحا في هز شباك المنافس، أما المشهد الأبرز فهو خوض الجزيرة مباراة آسيوية قارية بتشكيلة معظمها من صغار السن وأكاديمية أمثال سالم العيدي، والثنائي محمد العطاس وخليفة الحمادي في قلب الدفاع واللذين نجحا في مهمتهما إلى حد كبير، وعمرهما لا يتعدى عشرين عاماً، كما أن خليفة الحمادي نفسه يلعب في الوسط وقلب الدفاع تجربة أولى له، أما المشهد الثالث فهو تعرض الجزيرة لضربة قوية بحصول الثلاثي علي مبخوت، محمد العطاس، محمد جمال على إنذارين مما يجعلهم يتغيبون عن مباراة الإياب أمام سازي.

أداء ونتيجة

من جانبه، قال الهولندي تين كات المدير الفني للجزيرة، إنه ليس سعيداً بالأداء والنتيجة التي آلت عليها المباراة، عطفاً على معرفته الشخصية والمتابعين بمستويات اللاعبين، الذين لم يكونوا في «يومهم» على حد تعبيره، لكن في المقابل ما تحقق من تعادل سلبي شيء جيد مقارنة بالظروف التي يمر بها الفريق من إصابات وأدت إلى غياب أبرز لاعبيه. وأضاف: البعض في الوسط الرياضي يتحدث عن عدم ثبات التشكيلة وتغيير المراكز للاعبين، والسؤال الذي يطرح نفسه هل يتوافر لدي عدد من اللاعبين، وكم عدد المصابين في الوقت نفسه إنها لا شك معادلة صعبة.

غيابات بالجملة

وطالب تين كات المحليين الرياضيين بالتزام النقد البناء، ومعرفة الدوافع والظروف وليس النقد من أجل النقد، وقد صرحنا مراراً بغياب قرابة 15 لاعبا كإصابات أو الملتحقين بالخدمة الوطنية، ومشيراً إلى أنه قضى من عمره عامين في نادي الجزيرة وما زال قادراً على العطاء وإذا كان هناك خلاف ما فإن النادي هو الذي يوجه الرسالة وليس النقاد، وتابع: لو استمعت لوجهات نظر النقاد والمحليين الرياضيين حول الجزيرة، فإن فريقي سيكون مصيره الهبوط إلى دوري الهواة.

وعن غياب مبارك بوصوفة وتأثيره على صناعة اللعب، قال: لا شك أن اللاعب مهم جداً، وأتمنى أن يتوافر لاعب بنفس إمكانياته، لكنني لا أرغب بالحديث عن لاعب بعينه، لكن عن اللاعبين الذين خاضوا المباراة وحاولوا تقديم الأفضل، لقد دفعت بسالم العيدي في منتصف الملعب ولم أشركه كمدافع، لغياب البدائل.

حظوظ إيجابية

وشدد تين كات أن فريقه لديه حظوظ إيجابية في التأهل إلى الدور التالي، ويتحدى الظروف التي يمر بها، وللأسف الثلاثي علي مبخوت، محمد العطاس، ومحمد جمال انضموا إلى قائمة الغيابات للمباراة المقبلة لحصولهم على الإنذار الثاني، وقال مازحاً حتى لا ينتقدوني مرة أخرى بعدم ثبات التشكيلة وتغيير مراكز اللاعبين، في المقابل يسترد الجزيرة بعض خدمات اللاعبين العائدين من الإصابات وسنعرف خلال اليومين القادمين مدى استشفائهم بشكل كامل.

فخر

أكد تين كات انه فخور بأداء لاعبيه الشباب أمثال خليفة الحمادي، ومحمد العطاس اللذين قدما أداء جيداً، ونجحا في الدفاع عن مرمى الفريق بجدارة.

ساغلام: قدمنا مباراة قوية

شدد التركي أرطغرل ساغلام المدير الفني لتراكتورز، أن فريقه قدم مباراة قوية أمام الجزيرة، وصنع العديد من فرص التسجيل، والمباراة نفسها جاءت مثيرة لكن الشباك لم تهز، وتقدم ساغلام بالشكر إلى لاعبيه على هذا المجهود الرائع على حد وصفه.

وأكد ساغلام أن النقطة من ملعب الجزيرة يعتبر مكسباً في حد ذاته لأن صاحب الأرض من الفرق القوية، كما أن التعادل أضاف لنا أول نقطة في رصيدنا، وكسر سوء الحظ الذي عاندنا خلال المباراتين السابقتين أمام الغرافة والأهلي السعودي، وشدد ساغلام على أهمية الفوز في مباراتين مقبلتين على الأقل حتى يضمن التأهل إلى دور الـ 16، بما في ذلك مباراة الإياب مع الجزيرة في تبريز، حينها ستنعش آمال فريقه في التأهل. أبوظبي- البيان الرياضي

رومارينهو أفضل لاعب

عبر البرازيلي رومارينهو عن سعادته باختياره أفضل لاعب في المباراة، لكنه سيكون سعيداً أكثر إذا ما كان الجزيرة قد فاز بالنقاط الثلاث، وأشار إلى انهم قدموا مباراة جيدة وصنعوا العديد من الفرص لكنهم لم يكللوا بالنجاح، وهذه كرة القدم.

وأوضح أن فريقه يقدم مستويات جيدة بالرغم من الغياب المتكرر في صفوف الفريق، وهو على ثقة بزملائه في تقديم الأفضل على المستوى المحلي والقاري. وأكد أن غياب علي مبخوت في المباراة المقبلة يشكل عبئاً مضاعفاً على الفريق، وعليه بصفة شخصية، ومشاركة مبخوت لا شك مكسب للفريق، لكنه على ثقة بالمدير الفني بتقديم حلول فنية وتعويض غياب مبخوت وزملائه بشكل عام. أبوظبي- البيان الرياضي

تعليقات

تعليقات