#هلا_بالصين - الأسبوع الإماراتي الصيني

ليلة وحداوية حزينة

زوران: غاضب لاهتزاز الشباك ولم نحسم اللقب

كايو قاد العين الى الفوز على الوحدة | البيان

عاشت جماهير الوحدة ليلة حزينة في «دار الزين» أول من أمس، إذ لم يكن أكثر المتشائمين منهم، يتوقع خروج الفريق بخسارة قاسية بلغت 2/‏6 أمام العين مضيفه ومنافسه المباشر على الصدارة، وذلك قياساً على الظهور المتميز لـ«أصحاب السعادة» خلال الجولات السابقة، وتفرده بالوصافة بفارق نقطة واحدة فقط عن «الزعيم» قبل تلك المواجهة، الأمر الذي رفع من سقف طموحات جماهير الوحدة، إلى درجة الحلم بالتتويج باللقب، وتمثيل الدولة في النسخة المقبلة من مونديال الأندية.

اصطدم الوحدة بحاجز الواقع الحزين داخل «قلعة الزعيم»، ليتم العصف بأحلامهم، بعدما أمطر العين شباكهم بسداسية، كان يمكن أن تكون أكثر، لولا براعة حارس الوحدة الشاب محمد الشامسي، الذي منع أكثر من ثلاثة أهداف محققة خلال شوطي المباراة، التي دانت فيها السيطرة لأصحاب الأرض بفضل نجاعة وتألق جميع اللاعبين بلا استثناء، وسط مساندة هادرة من جماهيرهم التي ملأت مدرجات استاد هزاع بن زايد، لتضفي مشاهد مبهرة على «الكلاسيكو» الكبير.

مكاسب العين

نجح العين في حسم الأمور لمصلحته وخرج من المواجهة بالكثير من المكاسب الفنية والمعنوية، ففضلاً عن ابتعاده في الصدارة بفارق 4 نقاط، قبل 4 جولات من نهاية المنافسة، عزز بفوزه الكبير من معنويات اللاعبين قبل 72 ساعة فقط من مواجهة الاستقلال الإيراني يوم الثلاثاء المقبل، على ملعب استاد هزاع بن زايد، لحساب الجولة الثالثة من مباريات المجموعة الرابعة ضمن دوري أبطال آسيا لكرة القدم، وللمصادفة فإن العين سبق أن فاز على الفريق الإيراني على نفس الملعب بستة أهداف أيضاً.

كما نجح العين بهزيمته للوحدة في إضعاف معنويات الأخير الذي يعتبر المنافس المباشر له على اللقب، إلى جانب ذلك كله ظهر «الزعيم» بكامل قوته وسطوته، بعد أن قدم مردوداً فنياً حافلاً بالبذل والعطاء والفنيات، ولعب واحدة من أجمل مبارياته بالفترة الأخيرة.

سعادة وغضب

رغم أن الكرواتي زوران ماميتش المدير الفني للعين، أبدى تحفظاً على اعتقاد الكثيرين بأن فريقه اقترب كثيراً من لقب الدوري، إلا أن واقع الحال والمعطيات كافة تؤكد أن «الزعيم» أصبح قريباً جداً من منصة التتويج بالدرع رقم 13 بتاريخه، إذ يتعين عليه الحصول على 7 نقاط من أصل 12 نقطة لمبارياته الأربع المتبقية ليضمن التتويج، ولكن زوران عبر عن سعادته بالنتيجة الكبيرة التي حصل عليها فريقه، ممتدحاً الروح القتالية العالية للاعبين، ولم يخف في الوقت نفسه استياءه لاهتزاز شباك الحارس خالد عيسى بهدفين سجلهما الوحدة خلال 3 دقائق في الشوط الثاني، بواسطة المهاجم المجري البديل جوجاك.

مواجهة مهمة

قال مدرب العين: «خلال المباراة، وبعد أن أدرك الوحدة التعادل، فكرت في جميع الاحتمالات، غير أن فريقي أظهر الروح المطلوبة، وهيمن على مجريات اللعب بصورة رائعة كعادة الفرق الكبيرة في مثل هذه المواجهات الحاسمة، غير أن استقباله لهدفين لم يكن أمراً جيداً، رغم أن جميع اللاعبين نفذوا المطلوب منهم بمنتهى الجدية والتركيز، وعموماً أمامنا مباراة أخرى لا تقل أهمية في مواجهة الجزيرة، وعلينا أن نقاتل من أجل الفوز بنتيجتها، وإلا فكأننا لم نفعل شيئاً».

وأضاف: «انتهت هذه المباراة، وعلينا أن نرتاح لفترة قصيرة قبل أن نبدأ التحضير للمواجهة الآسيوية المقبلة أمام الاستقلال الإيراني، ويجب أن لا ننسى أيضا أن هناك 4 جولات متبقية من دوري الخليج العربي، وعلينا أن نتعامل معها بتركيز وحذر، وأن نعمل على أن لا نفقد النقاط، لأننا نتطلع للمضي قدماً حتى منصة التتويج، بمساندة الجمهور العيناوي الذي كان رائعاً أول من أمس أمام الوحدة، ونأمل أن يتابع جهوده في مساندة الفريق إلى نهاية الموسم».

 

6 نقاط

خالد عيسى: الدوري لا يزال في الملعب

قال خالد عيسى، حارس نادي العين الدولي المتألق، إن فريقه حصل على ست نقاط من الوحدة المنافس المباشر بعد الفوز عليه ذهاباً وإياباً، غير أن الدوري لا يزال في الملعب، وأضاف: «أتمنى أن يتابع العين نتائجه القوية خلال الجولات المقبلة ليضمن الفوز باللقب».

وأوضح أنه بعد تسجيل العين لهدفين تحدث مع اللاعبين، وطلب منهم عدم التراجع أمام الوحدة الذي يضم في صفوفه لاعبين متميزين أمثال إسماعيل مطر وجوجاك وتيغالي، القادرين على التسجيل في أي وقت، ولكنهم تراجعوا وسجل الوحدة هدفيه، غير أن الأمور مضت بعد ذلك على النحو المطلوب، وحسم العين الأمور لصالحه. العين - البيان الرياضي

 

الطريق

عموري: أمامنا 4 نهائيات

أكد قائد فريق العين، عمر عبد الرحمن (عموري)، أن الفوز الذي حققه فريقه (6-2)، على الوحدة أول من أمس، كان مهماً ومطلوباً لأنه على المنافس المباشر، ولكنه لا يعني أن الفريق ضمن التتويج باللقب.

وقال: «ما زالت أمامنا 4 مباريات يجب أن نخوض كل واحدة منها وكأنها النهائي، وهذا يتطلب مضاعفة الجهود ومتابعة العمل الناجح، وأرجو أن أشكر الجماهير العيناوية التي كانت على الوعد وساندت الفريق على أفضل نحو وهو ما عزز دوافع اللاعبين في المباراة وألهب حماسهم، ونعدهم بأن الفريق سيعمل بكل قواه من أجل إسعادهم».

وأضاف: «كل ما كان الحضور كبيراً، كما حدث أمام الوحدة، ظهر الفريق بأفضل صورة، وأوضح (عموري) أن التكتيك الذكي الذي وضعه المدرب زوران وطبقه اللاعبون بتركيز عالٍ كان سبباً في الفوز الكبير». العين - البيان الرياضي

 

الشحات: فوز مهم في توقيت رائع

يرى المصري حسين الشحات لاعب العين، أن فريقه حقق فوزاً مهماً وفي توقيت رائع على الوحدة المنافس المباشر للعين على الصدارة، وقال: «الحمد لله على المكسب، وأهديه إلى عائلتي والجماهير العيناوية الوفية التي كانت سبباً مباشراً في ظهور الفريق بهذا الشكل القوي الذي قاده في النهاية لتحقيق الفوز الكبير».

حسين الشحات | البيان

 

وأضاف: «كان جميع اللاعبين في كامل تركيزهم ولعبوا مباراة ممتازة نفذوا خلالها تكتيك وتوجيهات المدرب على النحو الأمثل ليحققوا الفوز على فريق قوي، وسيكون لهذا الانتصار تأثيره الإيجابي قبل المباراة المقبلة أمام الاستقلال الإيراني في المسابقة الآسيوية».

وأكد اللاعب أنه يتمنى البقاء في العين، والذي سيكون له الأولوية بعد انتهاء مدة الإعارة، ولكنه حالياً لا يفكر إلا في الاستحقاقات المقبلة للفريق ويأمل أن يكون عند حسن ظن العيناوية والمساهمة مع «الزعيم» في تحقيق التطلعات.

 

ريجيكامب: الوحدة لن يستسلم

بدت الحسرة واضحة على الروماني ريجيكامب المدير الفني للوحدة، بعد خسارة فريقه 2/6 أول من أمس، على ملعب استاد هزاع بن زايد لحساب الجولة 18 من دوري الخليج العربي لكرة القدم، وبتعابير حزينة، هنأ العين بالفوز والنقاط الثلاث، مؤكدا أنه كان الأفضل واستحق النتيجة، وأوضح أن فريقه لن يستسلم، بل سيقاتل حتى النهاية، وذكر أنهم سيعملون على تصويب الأخطاء ومعالجة السلبيات التي حدثت خلال مواجهة العين وقادت للخسارة الكبيرة، على أمل أن يدخل الفريق المباريات المقبلة وهو أكثر استعداداً لإحراز النتائج المأمولة والتعويض.

فرحة عيناوية وحسرة وحداوية | البيان

 

اعترف المدرب الروماني، أن الوحدة لم يظهر بالمستوى المأمول خلال شوط اللعب الأول، وكان يخسر الكرة بسهولة ووقع في أخطاء استفاد العين من بعضها وسجل منها هدفيه، قبل أن يتحسن الأداء بشوط اللعب الثاني ويدرك التعادل، ولكن بعد ذلك تراجع الأداء وعادت الأخطاء من جديد ليستثمرها الطرف الآخر، وقال: «بالطبع سنشاهد المباراة ونحللها، لنستفيد من السلبيات والأخطاء التي وقعنا بها قبل المواجهة المقبلة».

وعما إذا كان يرى أن العين لعب من أجل رد الدين للوحدة بعد خسارته أمامه بخماسية في إياب ربع نهائي كأس الخليج العربي لكرة القدم، أوضح ريجيكامب، أن العين كان الأفضل في المباراة واستحق الفوز، وهو ليس مخولاً بالحديث عنه في هذه الأمور، وتركيزه حاليًا منصب على كيفية إعادة فريقه ليكون أفضل.

تعليقات

تعليقات