ترقب قرار «الآسيوي» بشأن الملاعب المحايدة اليوم - البيان

بعد مؤشرات إيجابية بالموافقة من لجنة باتيل

ترقب قرار «الآسيوي» بشأن الملاعب المحايدة اليوم

اجتماع الرميثي مع وفد الاتحاد الآسيوي | البيان

تتجه الأنظار صوب مقر الاتحاد الآسيوي لكرة القدم في العاصمة الماليزية كوالالمبور اليوم، ترقباً لصدور قرار المكتب التنفيذي بشأن الملاعب المحايدة لأنديتنا ونظيرتها السعودية المشاركة في دوري أبطال آسيا، بشأن اللعب مع أندية الدولة المجاورة على ملاعب محايدة، بعد أن أوصت لجنة الملاعب المحايدة برئاسة الهندي باتيل بإقرار مبدأ الملاعب المحايدة لأنديتنا أمام أندية الدولة المجاورة.

ومنح مهلة للمكتب التنفيذي لإصدار القرار النهائي تنتهي اليوم، حيث من المنتظر أن يتم الإعلان بشكل رسمي عن القرار الصادر من الآسيوي بهذا الشأن.

والترقب يأتي بعد أن سبق وصدق المكتب التنفيذي اللعب على ملاعب محايدة خلال الاجتماع الأخير، الذي عقد في بالعاصمة التايلندية بانكوك برئاسة الشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة رئيس الاتحاد، وحضور رئيس الاتحاد الدولي للعبة (فيفا) جياني إنفانتينو، على توصية لجنة المسابقات برفض اللعب في ملاعب محايدة في دوري الأبطال الآسيوي، مشترطاً وجود طوارئ أمنية تقرها لجنة مختصة للسماح بذلك.

ولكن هذا القرار قوبل بالرفض من قبل الاتحاد الإماراتي والسعودي، ما جعل المكتب التنفيذي يشكل لجنة طوارئ لدراسة الموضوع من جديد، واتفق التنفيذي، برئاسة تشونغ مونغ- جيو نائب الرئيس، على أن جميع الاتحادات المعنية يجب أن تبحث مع حكوماتها لسفر منتخباتها وأنديتها كرة القدم.

وفد رفيع

وعاد المكتب التنفيذي وقرر إرسال وفد رفيع المستوى إلى الإمارات والسعودية، من أجل محاولة بحث حلول مع الاتحادات الوطنية والحكومات المعنية، للمباريات والتي تقام في العادة بنظام الذهاب والإياب.

وقامت اللجنة التي ترأسها الهندي باتيل بعقد اجتماع في العاصمة أبوظبي شهده معالي محمد خلفان الرميثي رئيس هيئة الرياضة، وعبد الله ناصر الجنيبي نائب رئيس اتحاد الكرة رئيس لجنة المحترفين، وعارف العواني الأمين العام لمجلس أبوظبي الرياضي، ومحمد بن هزام أمين عام اتحاد الكرة، وناصر بن ثعلوب مدير مكتب رئيس اتحاد الكرة، حيث تم شرح كل ما يتعلق بالقضية.

وقال معالي اللواء محمد خلفان الرميثي، رئيس الهيئة العامة للرياضة، عن توصيات لجنة الملاعب المحايدة، إن هناك تجاوباً كبيراً من اللجنة المسؤولة في الآسيوي، وتقرير اللجنة اعتمد التوصيات التي تقدمت بها الإمارات في هذا الشأن، ونحن في الإمارات لم نطلب شيئاً غريبا، فهناك دولا لا تتلقى أخرى على ملاعبها منذ 40 و 50 عام، والاتحادات الأوربية وغيرها تقدر ذلك.

وشدد معاليه على أهمية تشكيل لجنة سياسية في الاتحاد الآسيوي مهامها دراسة الأوضاع السياسية على المستوى الأقليمي حتى لا تتفاجأ بأزمات، ومؤكداً ان موقف الإمارات قوي بهذا الشأن.

3 توصيات

واقتنع الوفد القاري بوجهة النظر الإماراتية، وكتب باتيل تقريراً تم رفعه للمكتب التنفيذي يتضمن 3 توصيات، هي ضرورة تنحي أصحاب المصالح في تلك القضية من رئاسة اللجان العاملة بالاتحاد الآسيوي، وهو ما يعني تنحية سعود المهندي من رئاسة لجنة المسابقات، فضلاً عن فرض وإقرار جميع الاجتماعات بالمقر الرئيس بكوالالمبور.

كما أقرت اللجنة ضرورة اللعب على ملاعب محايدة. وشهدت الساعات الماضية مساعي بائسة من رئيس لجنة المسابقات مع بعض أعضاء المكتب التنفيذي بالتأثير السلبي على القرار المتوقع صدوره اليوم، حيث يرفض توصيات لجنة باتيل، وأرسل رسائل إلى عدد من الاتحادات بهذا الشأن.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات