«الإمارات».. العائدون 3 والغائبون 3

تشهد التشكيلة الأساسية لفريق الإمارات الأول لكرة القدم، عودة 3 من أبرز نجومها، في مقابل غياب 3 نجوم آخرين في اللقاء الهام غداً الجمعة أمام مضيفه حتا ضمن الجولة 14 لدوري الخليج العربي، في ظل تطلع الصقور إلى احتواء الإعصار الحتاوي غداً، وتكرار الفوز كما حصل في مباراة الذهاب التي انتهت لمصلحة الإمارات برباعية نظيفة.

العائدون

وتضم قائمة العائدين: الحسين صالح، بعد انتهاء فترة إيقافه مباراتين اثنتين لحصوله على البطاقة الحمراء، وعلي ربيع لتماثله إلى الشفاء من الإصابة التي تعرض لها أخيراً، وأحمد الشامسي الذي غاب عن مباراة الوصل في الجولة 13 من البطولة، تنفيذاً لاتفاق إعارته من ناديه المعار منه، الوصل، أما الثلاثة الغائبون، فهم، خالد شماريخ وحسن عبدالرحمن وعمر الخديم، وذلك بداعي الإصابة.

ورغم الأهمية الفنية للثلاثة الغائبين في مباراة الغد أمام حتا، إلا أن التونسي نورالدين العبيدي مدرب فريق الإمارات، لن يواجه صعوبة كبيرة في إيجاد البديل الذي بمقدوره تنفيذ ذات المهام، خصوصاً من العناصر التي اعتاد العبيدي على منحها فرصة المشاركة والدفاع عن ألوان فريقه الأخضر في مباريات سابقة عدة.

المباراة الأهم

ويتطلع فريق الإمارات إلى احتواء الإعصار الحتاوي في لقاء الغد الذي ربما يمثل المباراة الأهم لكلا الفريقين، نظراً لاحتلالهما مركزين قريبين في لائحة الترتيب العام لفرق الدوري، الإمارات عاشراً بـ 10 نقاط، وحتا 11 بـ9 نقاط فقط، ما يعني صعوبة، بل «حراجة» موقفهما معاً في ظل صراع الهروب من شبح الهبوط.

كما أن أهمية مباراة الغد للفريقين، تنبع من عدم وجود فوارق جوهرية حاسمة بينهما من الناحية الفنية، إضافة إلى أن المباراة تمثل محطة للخروج من دائرة الآثار السلبية الناتجة عن تلقيهما الهزيمة في الجولة الماضية من البطولة، الإمارات خسر برباعية من الوصل، وحتا تجرع مرارة هزيمة قاسية بالستة أمام العين.

حساسية

وعلق التونسي نورالدين العبيدي مدرب فريق الإمارات على مباراة الغد بقوله: نتيجة المباراة مهمة جداً لكلا الفريقين، لأن كليهما تلقى هزيمة ثقيلة في الجولة الماضية من الدوري، نحن خسرنا برباعية أمام الوصل، وحتا خسر بالستة من العين، ولذلك، المباراة ستكون صعبة نظراً لحساسيتها من ناحية الحسابات في لائحة الترتيب العام لفرق البطولة.

تعليقات

تعليقات