إدارة حتا تبحث سلبيات الخروج من الكأس

عقد مجلس إدارة نادي حتا اجتماعاً أول من أمس مع اللجنة الفنية والإدارية بحضور كل أعضاء مجلس الإدارة والجهازين الفني والإداري وبعض مشجعي النادي المتابعين لتدريبات الفريق اليومية، وتمت مناقشة سلبيات مباراة الخروج من الدور الـ 16 من كأس صاحب السمو رئيس الدولة أمام الفجيرة، خاصة وأن الفريق في معظم النسخ الماضية من المسابقة بلغ دور الأربعة.

وأبدى المجلس عدم رضاه على الخروج من المبكر من الكأس الغالية ما شكل مفاجأة لجماهير النادي ومنتسبيه ورفض النتائج السلبية للفريق الذي يصل في غالبية المواسم إلى دور متقدم وفي الموسم الماضي وصل إلى المربع الذهبي.

كما أكد الجميع أيضاً عدم رضاهم وقبولهم بالنتيجة القاسية التي انتهت عليها مباراة حتا أمام العين في الجولة الماضية من دوري الخليج العربي وانتهت لصالح الأخير بستة أهداف مقابل هدفين، خاصة في الشوط الثاني من اللقاء، مؤكدين أهمية تعويض هذه النتائج في المباريات المقبلة.

والتقى المجتمعون بلاعبي الفريق الأول بعد التدريب، حيث شدد الجميع على أهمية الفترة المقبلة وتلقى المجلس وعداً من الجهازين الإداري والفني واللاعبين بتحسين الصورة اعتباراً من مباراتهم المقبلة وسيكون هدفهم الفوز من أجل تحقيق هدف الوصول إلى المنطقة الآمنة بوسط الترتيب ضمن الجدول العام من المسابقة وفقاً لإمكانيات اللاعبين وما يتمتعون به من سمعة وتاريخ رياضي.

ورفض علي محمد عبيد البدواوي رئيس مجلس الإدارة رئيس شركة كرة القدم، أي أعذار أو حجج في الغيابات بسبب الإيقاف والإصابات المتكررة، حيث لا توجد فروقات بين لاعب أساسي واحتياطي فجميع اللاعبين بنفس المستوى والمباريات القادمة تعتبر مباريات كؤوس ولا مجال للتعويض.

ثقة كبيرة

من جهة أخرى، شدد السوري نزار محروس مدرب حتا، على أهمية اللقاء أمام فريق الإمارات ضمن منافسات الجولة 14 من دوري الخليج العربي التي يستضيفها استاد حمدان بن راشد في حتا غداً، خاصة بعد الخسارة الأخيرة أمام العين في الدوري، مجدداً الثقة بجميع اللاعبين والذين تقودهم الرغبة لتقديم مباراة كبيرة.

وأشار محروس إلى أن المباراة مهمة للطرفين والجميع يتطلع إلى الفوز، وقال: سنسعى إلى تحقيق نتيجة إيجابية وتحقيق انتصار ثمين على الصقور، وأتمنى أن يكون اللاعبون في يومهم لا سيما وأن مرحلة الإياب من الدوري دخلت منعطفاً يبدو من الصعب التعويض فيه، ولا بد من الخروج من المباريات المقبلة بنتائج إيجابية خاصة مع الفرق المتشابهة مع حتا من حيث الظروف.

واختتم مدرب حتا بقوله إنه يدرك مدى صعوبة جميع اللقاءات المقبلة وأهميتها في مرحلة الإياب، والتي تتطلب الهدوء والصبر، مشيراً إلى أن الفريق عازم على تغيير الصورة السلبية التي ظهر بها أمام العين في المباراة الأخيرة التي انتهت لصالح الأخير بستة أهداف مقابل هدفين.

تعليقات

تعليقات