العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    «ضربة» الشارقة صحيحة والإمارات يستحق واحدة

    سالم سعيد: ركلتا جزاء لم تحتسبا للوصل

    • الصورة :
    • الصورة :
    صورة

    أشار سالم سعيد خبير التحكيم، إلى أن الوصل استحق ركلتي جزاء لم يحتسبهما حكم اللقاء الدولي يعقوب الحمادي، الأولى حينما عرقل إسماعيل أحمد منافسه كايو داخل منطقة الجزاء في الدقيقة 14 من زمن المباراة، والثانية حينما لمس إسماعيل أحمد الكرة بيده داخل المنطقة، ولكن لازدحام تلك المنطقة بلاعبي الفريقين، لم تسمح الرؤية للحكم بمشاهدة الواقعة، فيما أشاد بتوفيق الحكم في قراري طرد مهند العنزي ومنديز.

    حالة

    وعن أحداث مباراة النصر مع الشارقة، واعتراض النصراوية على ركلة الجزاء التي احتسبت لصالح الشارقة في الدقيقة 16 من زمن المباراة، يقول سالم سعيد، إن اللعبة دقيقة للغاية، لكونها تمت من خلال لمس الكرة واللاعب نصفه داخل منطقة الجزاء والنصف الآخر خارجه، وهنا، لا بد أن يكون التحليل لصالح الحكم باحتساب ركلة جزاء.

    مطلب

    وأشار الخبير التحكيمي سالم سعيد، إلى أن مطلب الإمارات باحتساب ركلة جزاء في مباراته أمام الظفرة مشروع، لأن لاعب الظفرة لمس الكرة داخل المنطقة، وكان على الحكم احتساب المخالفة، أما مباراة دبا الفجيرة مع الوحدة، فقد شهدت مطالبة الوحدة بركلة جزاء في الدقيقة السادسةولكن اللعبة لا يوجد بها مخالفة تستحق الركلة، وقال إن احتساب الحكم ركلة جزاء لصالح الوحدة في الدقيقة 62، قرار صحيح، نتيجة للمس والاحتكاك، كما أن قرار الحكم بعدم احتساب ركلة لصالح دبا، نتيجة الاحتكاك داخل المنطقة، فهو قرار صحيح.

    أداء

    وفي تقييمه لأداء قضاة الملاعب خلال الجولة الثانية عشرة لدوري الخليج العربي، يقول سالم سعيد، إن الأداء جاء طيباً، بعد فترة توقف طويلة للمسابقة، على الرغم من تعرض الحكام لعدد من الحالات الدقيقة، ولكنهم توصلوا لقرارات صحيحة في معظمها، وهذا يحسب لصالح الحكام.

    تركيز

    كما أحسن الحكام التعامل مع بعض حالات التحايل للحصول على قرارات غير مستحقة، إضافة إلى حسن التعامل مع حالات توتر بعض اللاعبين خلال أحداث المباريات ، وهذا يشير إلى تركيز الحكام وتعاونهم كأطقم تحكيمية خلال إدارة المباريات، ولكن بشكل عام، لا بد من زيادة التركيز في حالات اللعب التي تحدث داخل منطقة الجزاء، نظراً لخطورة تلك المنطقة، وحساسية القرارات التي تتخذ بشأنها.

    ملاحظة

    يردد البعض أن هناك إفراطاً في منح اللاعبين لبطاقات صفراء خلال المباريات، ولكن من خلال التدقيق على حالات الإنذارات، نجد أن 99 % منها مستحق نتيجة مخالفة اللاعبين لقانون اللعب.

    الأفضل

    يستحق الحكم الدولي عمر آل علي، لقب أفضل حكم خلال الجولة المنتهية، بعد أن أحسن التعامل في إدارة مباراة دبا الفجيرة مع الوحدة، والتي شهدت عدداً من الحالات التحكيمية الصعبة، نجح مع معاونيه في التعامل معها.

     

    طباعة Email