الظفرة.. فارس بلا جواد

مازال فريق الظفرة يعاني من استنزاف في معدل النقاط، حيث لم يفز الفريق منذ زمن بعيد ولم يستفد من التوقف، فخسر أمام منافس مباشر هو الإمارات. هنا لا بد من الإشادة بالإمارات وحصده 3 نقاط مهمة في مشواره لاستعادة الثقة وتحقيق النتائج الجيدة للهروب من دوامة قاع جدول الدوري، ولكن لا بد لنا من النظر بتمعن لحال الظفرة في الموسم الحالي. إدارة النادي أطاحت بالمدرب محمد قويض بعد أن قدم الموسم الماضي موسما استثنائياً.

وكان فارس الظفرة حصاناً أسود للمسابقة، ليس هذا فقط، ولكنه من الناحية الاستثمارية أعطى للنادي مردوداً عالياً، بعد نجاحه في صقل خبرات لاعبين كبيرين، اشتراهما النادي بمبالغ قليلة وبيعا في سوق الانتقالات بأسعار مليونية، وهما ماكيتي ديوب الذي ذهب لشباب الأهلي – دبي، والسوري عمر خريبين لاعب الهلال السعودي.. هذا الكلام كان الموسم الماضي، أما الحالي فشيء آخر تماماً، وفارس الظفرة بلا جواد يرمح ويصهل..

الفريق منذ بداية الموسم الحالي يقدم مستويات سيئة للغاية، ليس لديه أظافر، يستسلم أمام هجمات المنافسين، ولا يقدر على قلب النتائج.. لذلك رحل قويض.. وكان يجب أن يرحل.

تعليقات

تعليقات