هلال محمد: شخصية اللاعب طاغية على المدرب والإداري

فتح هلال محمد النقبي المدرب الوطني السابق في اتحاد الكرة، النار في جميع الاتجاهات بشأن إخفاق منتخبنا الوطني خليجياً واحتلاله للوصافة خلف شقيقه العُماني خلال بطولة خليجي 23 الأخيرة في الكويت، ولخص هلال القضية في أن شخصية لاعب المنتخب هي الطاغية والقوية على الجهازين الفني والإداري، من دون أن يحرك أحد ساكناً.

ولا أحد يتكلم في الأمر خوفاً على مناصبه وكم من إخفاق حدث وسيحدث ولا نرى أي عقوبات رادعة تطال اللاعبين على أرض الواقع لكي تستفيد منه الأجيال القادمة، ونوه هلال إلى أنه سبق أن عمل مدرباً في المنتخبات الوطنية والأندية وسبق له معايشة مثل هذه الأحداث عن قرب، موضحاً أن العقدة تكمن في المنتخبات التي تحتاج إلى وقفة صارمة ومحاسبة لحظة الإخفاق ويجب عدم ذر الرماد على العيون كما قال.

ودعا النقبي إلى ضرورة الاقتداء بتجربة الاتحاد السعودي في ما يتعلق بإنزال العقوبات التي تطال اللاعبين، مشيراً إلى أن الكرة في المملكة العربية السعودية متطورة لوجود شخصيات قوية تحاسب أي مقصر حتى ولو كان كابتن المنتخب السعودي، ولذلك فإن الكرة في السعودية متطورة ولكن عندنا تسير الأمور بنظرية أنا نجم إذن أنا فوق الجميع.

وتساءل النقبي عن التصريحات التي صدرت من قبل رئيس اتحاد الكرة بشأن سهر بعض اللاعبين يوم المباراة النهائية، وهي التي كشفها الإعلامي يعقوب السعدي مدير قنوات أبوظبي الرياضية، مشيراً إلى أن الشارع الرياضي لا يزال ينتظر ردة فعل قوية من قبل اتحاد الكرة في ما يتعلق بحقيقة ما تم صبيحة مباراتنا أمام عُمان وأدى لخسارتنا للقب الخليجي.

ونوه المدرب هلال، إلى أن علاج مثل هذه الأمور يحتاج إلى وقفة، مشيراً إلى أنهم ينتظرون من محمد خلفان الرميثي القائد العام لشرطة أبوظبي رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة تشكيل لجنة طارئة لمعالجة هذا الإخفاق، وإصدار قرارات من شأنها إعادة الهيبة لكرة الإمارات وخصوصاً أنه يمتلك كاريزما عالية وخبرات كبيرة وهو أدرى بمعالجة مثل هذه الأمور.

 

تعليقات

تعليقات