ريجيكامب:التراجع في اللحظات الأخيرة أضر بالعنابي

شدد الروماني ريجيكامب المدير الفني للوحدة على أنه ليس سعيداً باستقبال فريقه هدفين في الخمس دقائق الأخيرة، بالرغم من الفوز وتحقيق مكسب ثمين على الجزيرة صاحب الأرض وحامل لقب الدوري.

وأرجع المدير الفني استقبال مرماه لهدفين إلى حالة التراخي التي شهدها الفريق في الدقائق الخمس الأخيرة، وقد حذر اللاعبين من ذلك، وحثهم على مواصلة اللعب والقتال داخل الملعب حتى صافرة الحكم، وهو بلا شك درس للمستقبل ويجب الوقوف عنده والاستفادة منه.

وأوضح أن الفوز بلا شك مهم حيث مكن فريقه من رفع رصيده إلى 23 نقطة وتضييق الفارق مع المتصدرين الوصل والعين «25» ويجب مواصلة نفس المستوى وخوض جميع المباريات بطموح الفوز إذا أراد العنابي أن يفوز بالدوري.

وعن تسجيل تيغالي «هاتريك» وأنه القوة الضاربة في الفريق قال: سعيد بجميع اللاعبين وليس تيغالي فقط، والفوز جاء بمجهود الجميع، وتيغالي قد أدى الأدوار المكلف بها وهذه مهمته، لأنه مكلف باستغلال الفرص التي تهدى له من زملائه وتسجيلها في شباك المنافس.

ورداً على تساؤل بمدى استفادة الوحدة بالنقص العددي في صفوف الجزيرة قال لست مسؤولاً عن غيابات الجزيرة فمدرب الجزيرة المنوط بالرد عن حالة فريقه، وإذا تحدثنا عن الغيابات فإننا لعبنا بدون إسماعيل مطر، حمدان الكمالي، سلطان الغافري، وهم ركائز الفريق، نركز فقط على فريقنا والخصم يتحدث عن نفسه.

ووجهت أسئلة ساخنة إلى الهولندي تين كات المدير الفني للجزيرة خلال المؤتمر الصحافي عقب المباراة أبرزها هل تعثر انتقال الدولي أحمد خليل إلى نادي العين يجعله ضمن خياراته؟ وهل انضمام الثنائي العماني حارب السعدي ومحمد المسلمي إلى صفوف الجزيرة سيدعمان الفريق ويكملان عقد النقص من اللاعبين والذي تحدث عنه المدرب سابقاً، بالإضافة إلى انهيار الفريق أمام الوحدة في الشوط الثاني ومن ثم حقق الضيوف فوزاً كبيراً على حامل اللقب.

وقال تين كات عن أحمد خليل لم أره منذ 10 سبتمبر الماضي، فقد تغيب عن تدريبات الفريق لإصابته بالعضلة الضامة، وخليل لم يلعب مع الفريق سوى 10 دقائق، لكنه لاعب جيد، ولا أعرف شيئاً عن رفض أوراق إعارته إلى العين من قبل اتحاد الكرة، في المقابل أكد تين كات أنه لا يعرف شيئاً أيضاً عن تعاقدات الجزيرة مع اللاعبين حارب السعدي، ومحمد المسلمي.

شوط جيد

وقال المدير الفني عن الخسارة غير المتوقعة أمام الوحدة 2 - 4 لعبنا شوطاً أول جيداً وأهدرنا فرصاً مؤكدة للتهديف، ومن الطبيعي أن يسجل علينا في الشوط الثاني لأننا لم نحافظ على مستوانا ولم نحتفظ بخاصية التهديف، ولا ألوم اللاعبين ولا الجهاز الفني، لكنها بمثابة جرس إنذار للجميع، وأعتقد أن الخسارة سببها الأول ذهني نفسي وليس فنياً.

وأضاف: هناك ظروف صعبة تواجه اللاعبين خارج الإرادة لقد حاولنا جاهدين أن نتخطاها لكنها دائماً ما تتكرر، وفي الوقت نفسه يصعب عليه كمدير فني أن يبوح ويتحدث عن الظروف الصعبة التي يمر بها فريقه!

وأكد تين كات بأن الخسارة أمام الوحدة وتجميد رصيده عند 16 نقطة وبفارق 9 نقاط عن المتصدرين الوصل سيبعد فريقه حامل اللقب عن دائرة المنافسة على درع الدوري، في المقابل سيعمل الجزيرة جاهداً على إحراز كأس سوبر الخليج العربي التي تتكرر المواجهة مرة أخرى مع الوحدة 20 يناير الجاري على استاد بني ياس، ومشيراً إلى أن الجزيرة سيستعد لهذه البطولة جيداً.

تعليقات

تعليقات